ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

العالم يودع "جاك شيراك".. مراسم شعبية ورسمية لدفن الرئيس الفرنسي السابق.. كيف شاركت مصر؟

الإثنين 30-09 - 03:12 م
العربية نيوز
شارك نحو ثلاثين رئيس دولة وحكومة اليوم الإثنين، في مراسم تشييع جثمان الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، وذكر قصر الإليزيه أن بين الرؤساء الذين أعلنوا حضورهم الإيطالي سيرجيو ماتاريلا والكونغولي دينيس ساسو نغيسو ورئيسي الوزراء اللبناني سعد الحريري والمجري فيكتور أوروبان.

ومن الشخصيات الأجنبية التي حضرت المراسم سياسيون كانوا في الحكم في عهد شيراك، مثل المستشار الألماني الأسبق جيرهارد شرودر ورئيس الوزراء الأسبق الإسباني خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو والرئيس السنغالي الأسبق عبدو ضيوف.
وجرت هذه المراسم برئاسة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في كنيسة "سان سولبيس" التي تعد ثاني أكبر صرح ديني بعد كاتدرائية نوتردام، وبحضور الرؤساء الفرنسيين السابقين فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي وفاليري جيسكار ديستان.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد وصل إلى قصر "ليزانفاليد" لحضور القداس الخاص بعائلة "شيراك" بكنيسة القديس "لويس"، وذلك قبل مراسم عسكرية في باحة مبنى "ليزانفاليد"، وبعد ذلك نقل نعش الرئيس الراحل في موكب جنائزي إلى مقبرة "مونبارناس" بجنوب باريس.

وعلى الرغم من الأمطار ورداءة الطقس، توافد آلاف الفرنسيين إلى مبنى "أنفاليد" بباريس لإلقاء نظرة أخيرة على الرئيس الفرنسي الأسبق والمشاركة في تكريم شعبي مهيب.

وبدأ هذا التكريم لشيراك، بموكب ديني أمام جثمانه.. ووقف مواطنون منذ الصباح، في وسط مجمع "أنفاليد" العسكري بباريس المعلم الذي يضم خصوصا قبر نابليون، قبل السماح لهم بإلقاء نظرة على النعش الذي وضع عند مدخل كاتدرائية سان لوي ديزانفاليد.
ووضع النعش الذي لف بالعلم الفرنسي تحت صورة عملاقة لجاك شيراك وبين عمودين أحدهما بألوان العلم الأوروبي والثاني بألوان العلم الفرنسي.

وكلَّف الرئيس عبدالفتاح السيسي، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، المهندس شريف إسماعيل، بتمثيل مصر في مراسم التأبين الرسمية للرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، الذي وافته المنية، الخميس الماضي، عن عمر ناهز 86 عامًا.

وشارك «إسماعيل»، الإثنين، في مراسم الجنازة التي بدأت بقصر «الإنفاليد» العسكري في باريس، بحضور الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون، قبل انتقالها لكنيسة «سان سولبيس» الكائنة بالدائرة السادسة للعاصمة الفرنسية، حيث توافد العديد من قادة العالم الحاليين والسابقين والشخصيات السياسية والأجنبية للتعبير عن تقديرهم للرئيس الراحل جاك شيراك.

وتأتي هذه الجنازة غداة مراسم تكريم شعبية ألقى خلالها آلاف الفرنسيين نظرة أخيرة على الرئيس الأسبق جاك شيراك بمجمع «الإنفاليد» الذي يضم رفات عدد من الزعماء الفرنسيين، أبرزهم نابليون بونابرت.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads