ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

جمال بلماضي: ضحيت بالأموال من أجل الجزائر.. وهذا هدفي مع المنتخب الفترة المقبلة

الخميس 05-09 - 02:57 م
جمال بلماضي جمال بلماضي
أجرى التليفزيون الجزائري حوارا مع جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، أكد أن طموحه هو قيادة الفريق إلى نهائيات كأس العالم 2022 المقرر إقامتها في قطر.

وكان بلماضي، قاد منتخب بلاده للتتويج بلقب كأس أمم أفريقيا 2019 التي اقيمت بمصر، للمرة الثانية في تاريخه، والمرة الأولى خارج أرضه.

وقال بلماضي في حوار للتلفزيون الجزائري الرسمي " عندما أعلنت عن طموحي في الفوز بكأس أمم افريقيا هناك من وصفني بالمجنون، أنا لست مجنونا، بل لدي الثقة في العمل الذي أقوم به".

وقال بلماضي في حوار للتلفزيون الجزائري الرسمي " عندما أعلنت عن طموحي في الفوز بكأس أمم افريقيا هناك من وصفني بالمجنون، أنا لست مجنونا، بل لدي الثقة في العمل الذي أقوم به".

وأضاف " عند تعييني مدربا للمنتخب عملت طيلة عشرة أشهر على ترسيخ ثقافة الفوز في نفوس اللاعبين، وهو ما لقى تجاوباً كاملاً من اللاعبين".

وأكد بلماضي، ان الفوز على السنغال 1-0، في الجولة الثانية من دور المجموعات كان عاملا محفزا ومساعدا في طريق التتويج باللقب الأفريقي.

وتابع: " التأهل على حساب كوت ديفوار في الدور ربع النهائي بركلات الترجيح في ظروف خاصة جدا كالرطوبة العالية وسير مجريات اللعب، زاد من ثقتنا في القدرة على التتويج بالبطولة، وبعد المباراة تحدثت إلى اللاعبين وأخبرتهم أنهم بإمكانهم الذهاب بعيداً".

ونوه بلماضي، إلى أنه قبل تدريب منتخب بلاده من أجل اسعاد الشعب الجزائري عن طريق الفوز، وليس لتحقيق طموحات شخصية واثراء سيرته الذاتية أو كسب الأموال، كاشفا بأنه خسر كثيرا من هذا الجانب بعد مغادرته قطر حيث كان يدرب فريق الدحيل.

وقال: ” جئت للخضر من أجل إسعاد الشعب الجزائري والله يعلم نيتي بان هدفي الاول هو إسعادهم”، موضحًا: “لم يكن هدفي شخصي أو مالي وأنت تعرفون العائد المالي الذي كنت أجنيه في البلاد التي كنت فيها”.

كما عاد لاعب مرسيليا الأسبق إلى الحديث على المنتخب الوطني قبل الذهاب إلى كأس افريقيا، حين رفع من سقف الطموحات، حيث قال:”قبل بداية النهائيات رفعنا سقف الطموحات، وصرّحت حينها بأنّ التتويج باللقب هدف الخضر”، مضيفا “لكن بعد ذلك التصريح البعض شكك، ووصفوني بالمجنون”.


وأشاد بلماضي، بانتقال اللاعبين الدوليين هشام بوداوي، وهيثم لوصيف للعب في الدوري الفرنسي، لافتا بأن ذلك سيسمح لهما بتطوير مستواهما وافادة المنتخب مستقبلا، كما أشار إلى أن اللاعبين الذين يحترفون في دول الخليج يعتبرون المنتخب الجزائري أمرا مهما لهم لذلك يقدمون أفضل مستوياتهم عندما يلعبون له.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads