ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"رامي شعث.. الحكاية فيها إرهابي".. فلسطيني باع بلاده واشترى الإخوان.. وساند الجماعة في نشر العنف بمصر

الجمعة 23-08 - 05:13 م
العربية نيوز

سلك الناشط الفلسطيني رامي شعث نشاطه الإرهابي مساندا لجماعة الإخوان الإرهابية، بدافع الانتقام لنفسه بعد رفض مصر منحه جنسيتها، تاركا القضية الفلسطينية وشهدائها الأبرار يتساقطون يوميا برصاص الغدر الإسرائيلي وراء ظهره.

وكانت النيابة العامة قد قررت حبس رامى نبيل شعث، نجل وزير خارجية فلسطين الأسبق، لمدة 15 يومًا على ذمة تحقيقات قضية "خلية الأمل" التي تضم زياد العليمى، نائب مجلس الشعب السابق، و50 آخرين، ونسبت للمتهمين تهم "الانضمام والمشاركة والتمويل لجماعة إرهابية أُسست على خلاف أحكام القانون، ونشر أخبار كاذبة".

وقالت تقارير إعلامية إن رامي شعث لجأ إلى الإخوان انتقاما من مصر التي لم توافق على منحه الجنسية، وبدأ يستغل أموال الفلسطينين في دعم العمليات الإرهابية التي ينظمها الإخوان في محاولة منهم لزعزعة الاستقرار في مصر، وتنفيذ مخططات الجماعة الإرهابية في البلاد.

فيما كشفت مصادر عن أن الناشط الفلسطيني رامي شعث فشل في الحصول على الجنسية المصرية ما دفعه للتعاون مع جماعة الإخوان الإرهابية.

وأضافت أن "شعث" تخلى عن القضية الفلسطينية، مقابل التحالف مع الإخوان الإرهابية، واصفة أن أموال المواطنين الفلسطينيين أصبحت تستثمر مع الإخوان الإرهابيين، واختتمت قائلة: "رامي هرب من الجهاد مع الوطن، وألقى بنفسه في أحضان الجماعة الإرهابية".

رامي شعث المحبوس احتياطيا على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة إعلاميًا باسم "تنظيم الأمل" قرر أن ينفق أموال المحاصرين في بلاده على ارتكاب أعمال العنف والتخريب واستهداف رجال الشرطة والقوات المسلحة المصرية، منفذا لمخطط التنظيم الدولي للجماعة الإرهابية.

و جرائم الإرهابي رامي شعث داخل مصر عديدة ، فسبق وأن ألقت الأجهزة الأمنية القبض علية في فبراير 2012 بتهمة التحريض على إغلاق قناة السويس والدعوي إلي إضراب وعصيان مدني ، تلك القضية التي ضمت ممدوح حمزة ، الناشطة جوليا ميلاد ،وأخرين ، وأجرت نيابة و أمن الدولة وقتها تحقيقاً مع شعث ، وقامت بإرسالة إلي خبير الأصوات وأخذ عينه من صوته لمضاهاتها بالصوت الموجود على شريط الفيديو والذي قدمه ناشطون السياسيون لإثبات التهمة المنسوبة إلية ، وخلال التحقيقات اعترف رامي بأنه يعرف ممدوح حمزة من خلال اللقاءات والندوات والمؤتمرات وذلك بعد أن نفى في جلسة سابقة أمام نيابة أمن الدولة صلته ومعرفته بحمزة.

ورامي شعث الذي تبرأ منة الفلسطينين وكشفوا عن دورة المشبوهة الذي يبعد كثيراً عن أهداف أبناء فلسطين في حق الأرض لم يترك قضية بلده ليرتمي في أحضان الجماعة الإرهابية فقط ، بل تورط معهم في التخطيط لعمليات عدائية استهدفت رجال الجيش والشرطة في سيناء ، وقام بتمويل عمليات الجماعه ومساعدتهم ، عن طريق تدبير الدعم اللوجيستي ، تهريب الاسلحة والمتفجرات ، تهريب عناصر تكفيرية وإدخالهم سيناء عبر الحدود عن طريق الأنفاق ، بل ولعب دوراً كبيراً بعد عزل الإخوان عن الحكم إبان ثورة 30 يونيو 2013 ، وكان له دور أبرز في العنف ونشر الفوضي في مصر بعض فض إعتصامي رابعة والنهضة في 14 أغسطس 2013.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads