ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

رسائل السيسي خلال افتتاح مشروع الصوب الزراعية بقاعدة محمد نجيب

السبت 17-08 - 02:12 م
الرئيس عبد الفتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي
سامي خليفة
افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم السبت، عددًا من المشروعات تشمل 1300 صوبة زراعية على مساحة 10 آلاف فدان ضمن المرحلة الثانية من قطاع محمد نجيب للزراعات المحمية بالإضافة إلى مصنع للتعبئة والتغليف للمنتجات التي يتم إنتاجها من المشروع ومجمع لإنتاج البذور.

وتفقد الرئيس السيسي المشروع والاستماع إلى شرح على ماكيت تضمن وصف الموقع العام والأعمال الهندسية والإنشائية للمشروع

وتأتى الصوب الجديدة ضمن المشروع القومى للصوب الزراعية، الذي تنفذه الشركة الوطنية للزراعات المحمية التابعة لجهاز الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.

ويهدف المشروع إلى إنشاء مجتمعات زراعية تنموية متكاملة، وإنتاج منتجات زراعية ذات جودة فائقة، وتعظيم الاستفادة من وحدتى الأرض والمياه وإتاحة فرص عمل جديدة بمناطق الاستصلاح المستهدفة، كما يعادل إنتاج المشروع نحو مليون فدان من الزراعات التقليدية ويعتمد على ترشيد استخدام المياه تتراوح من 15 إلى 20% كما يساهم بشكل كبير في زيادة الصادرات الزراعية المصرية وتدريب عدد كبير من الشباب والعاملين بالمشروع على أساليب التكنولوجيا الحديثة.

وجاءت أبرز رسائل الرئيس السيسي كالتالي:

أكد الرئيس السيسي، أن مشروعات الصوب الزراعية يعمل على ضبط آليات السوق وزيادة المعروض.

أشار الرئيس السيسي إلى أنه يجب التنسيق مع رجال الأعمال والتجار ووزارة الزراعة لإحداث توازن في السوق.

أكد الرئيس السيسي، أن الزيادة السكانية أكبر تحدٍ للدولة المصرية، وقال إن زراعة 100 ألف فدان صوب زراعية يكفي استهلاك 20 مليون نسمة من الشعب المصري.

وطالب الرئيس السيسي بتغليب المصلحة العامة، وقال إن هناك مشكلة عند محور المحمودية خاصة عند سوق الخضراوات.

كما أشار الرئيس السيسي إلى وجود مقام غير مناسب وقال: "يجب وضع تصور سليم لتصحيح الوضع الخاطئ".

وقال السيسي: "نحاول الاتفاق مع التجار لإحداث توازن في السوق.. إننا كمصريين نحب بلدنا ونعمل على تنميتها.. كلنا مع بعض علشان خاطر المصريين".

واستعرض الرئيس السيسي مشكلات منطقة كينج مريوط، مطالبا بالدفع "كاش" للحصول على الأراضي المسموح بها من المتعدي عليها.

وقال الرئيس السيسي: "لا مجال للفوضى والإهمال ولست ضد أحد"، وأضاف: "والله العظيم ما أسيب لابني جنيه ولا لنفسي.. حرام"، مشيرا إلى التعدى على أراضى الدولة والمزارع السمكية غير المقننة والمهدرة لأموال الدولة.

وأكد الرئيس السيسي أن هناك مشروعات تنموية علاقة سيتم إقامتها في الصعيد خاصة في بني سويف والمنيا.

وأشار الرئيس السيسي إلى أن المشروعات الصناعية والزراعية ستغير حياة الناس في الصعيد.

وأكد الرئيس السيسي، أهمية إزالة التعديات على البحيرات المصرية، وقال: "هرجع بحيرات مصر تانى زى ما كانت"، وأضاف:"لا مجال للتنازل عن متر واحد من أرض الدولة".

وأوضح أنه لن يتم تقنين الأراضي المتعدي عليها في منطقة الكينج مريوط دون العرض عليه.

وأكد الرئيس السيسي أنه لن يتم تقنين الأراضي المتعدي عليها في منطقة الكينج مريوط دون العرض عليه.

ووجه الرئيس السيسي، رسالة شديدة اللهجة لأهل الشر والمخربين، مؤكدا أن الفكر الإنساني والأخلاقي والديني غير موجود لدى المخربين وليس لديهم أساس قوي.

وأكد الرئيس السيسي المضي قدما في التنمية والاحتفال بالبناء، قائلا: "نحن نبني ولا نهدم.. نعمر.. ولا نخرب".

وشدد الرئيس السيسي على نزاهة رجال المشروعات القومية، وأكد أنه لا يستطيع أي شخص أن يضع جنيها داخل جيبه.

وقال الرئيس السيسي: "من أولى أنا لحد أي حد.. لا يستطيع حد يحط جنيه في جيبه.. واللي يعمل كده مالوش مكان معانا".

كما وجه الرئيس السيسي رسالة قوية للمحافظين مفادها أن البيانات بشأن المحافظات ليست دقيقة، وذلك خلال استعراض الرئيس السيسي أهمية التوسع الزراعي والأراضي القائمة ومشكلات التعدي على الأراضي.

وقال الرئيس السيسي، إنه لا بد من إيجاد فرص عمل وألا نكتفي بتقديم الدعم المالي.

وأكد الرئيس السيسي أن الهدف من التوسع الزراعي هو اقتصادي، فضلا عن خلق فرص عمل، مضيفا أن الهدف الذي نسعى إليه هو إيجاد طاقة تشغيل مباشرة.

وتابع: "نتصدى لمشكلات لا يمكن لرجال الأعمال القيام بها".

وأكد الرئيس السيسي، أن أفضل مقابل للعمل والإخلاص والتفانى والاجتهاد هو عز مصر وشرفها وكرامتها وكبريائها.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟