ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مدرب منتخب مدغشقر في لـ"في الجول": فخور بما قدمناه بكأس الأمم.. وهذه حقيقة تدريبي للأهلي أو الزمالك

السبت 03-08 - 02:48 م
نيكولاس ديبوي مدرب نيكولاس ديبوي مدرب المنتخب المالاغاشي
لفت منتخب مدغشقر أنظار متابعي كرة القدم بشكل عام والكرة الإفريقية بشكل خاص بعد الأداء المتميز الذي قدمه في ظهوره الأول بكأس الأمم الإفريقية، ووصوله إلى ربع النهائي.

وأجرى موقع "في الجول" العالمي مع نيكولاس ديبوي مدرب المنتخب المالاغاشي، كشف فيه عما دار مع منتخب مدغشقر وكذلك مطالب تدريبه للزمالك.


الآن دعنا نبدأ بداية قوية، وسط الإشادة بما قدمه منتخب مدغشقر وأنت المدرب الأقل حصولا على راتب في البطولة، الآن ظهرت تقارير تقول إنك مرشح لتدريب الزمالك بعد إقالة مدربه، هل تم التواصل معك؟

"تحدث معي وكلاء ووسطاء بخصوص اهتمام بعض الأندية الإفريقية والمصرية بشكل عام، حتى أنني رفضت بعض العروض".

"بخصوص الزمالك، حتى وإن كان هناك الكثير من الحديث عن الأمر، فلم يتم أي اتصال مباشر بعد بخصوص تدريب الفريق".


إذا ما تم التواصل معك لتدريب أحد قطبي الكرة المصرية فما ردك؟

"بخصوص الأهلي والزمالك وهما فريقين كبيرين، بالطبع هناك أحاديث لكن لم يتم التواصل بشكل مباشر أو رسمي".

الآن لنتحدث سويا عن نيكولاس ديبوي.. كيف كانت مهمتك الاحترافية الأولى مع مدغشقر ولما كانت الأولى رغم أنك بدأت التدريب منذ عام 1996؟

"دربت كثيرا في فرنسا، لكن على صعيد الهواة ومرحلة ما قبل الاحتراف، وكان ذلك باختياري".

"كنت معلما، وكانت لدي مشكلة كبيرة في ترك تلك الوظيفة".

"منذ 3 أعوام تواصل معي الرئيس أحمد وبدأ كل شيء".

"تركت التدريس والآن كرست نفسي كليا لكرة القدم".

لكل مدرب رؤيته الخاصة في لعب كرة القدم، كيف كان ذلك مع منتخب مدغشقر؟

"أحب أن يستمتع لاعبي بكرة القدم، بجانب أن لاعبي مدغشقر لديهم قدرات فردية فوق المتوسطة، كان الأمر منوطا بتكييف الأوضاع الفنية والتكتيكية لكي نقدم هذا الأداء".

"اللاعبون استمعوا لي جيدا وقدمنا هذا المستوى وانا فخور بهم".

وقال ضاحكا: "أنا شخص يحب كرة القدم، أعتقد أننا يجب أن نستمتع بتقديم كرة جميلة تمتع القادة والمشاهدين وحتى الصحافيين".

"فكرتي الأولى كانت فرض الصرامة بين اللاعبين خاصة فيما يخص التمركز وخدمة القدرات الفردية الهجومية لكل لاعب في الخط الأمامي".

"كذلك عدم الاستحواذ أكثر من اللازم وذلك لخدمة القدرات الهجومية الفردية لدى المهاجمين واستغلال سرعتهم".

"مثلا الدفاع ليس غاية لكنه وسيلة في حد ذاته لخلق ثغرات لدى المنافسين، وبالنسبة لي كرة القدم لعبة شطرنج".

كانت هناك الكثير من الإشادة بما قدمه منتخب مدغشقر في كأس الأمم هل توقعتم ذلك؟

"فخور للغاية بما قدمناه في كأس الأمم، أظهرنا أن مدغشقر جميلة للغاية ومنحنا الكثير من المتعة لما يقرب من 28 مليون مالغاشي".

"لم أعلم قط أن مستوانا أو أداءنا أسعد المشاهدين، نعم كان هناك انطباعا وصلني، ورسائل التهنئة كانت كبيرة".

عقب بطولة كأس الأمم ظن البعض أنك تركت تدريب مدغشقر لتولي تدريب فريق هواة "فليوري 91" في فرنسا؟

"لم أترك منصبي مع مدغشقر، منذ 31 يوليو ولم يعد يربطني عقد لكن رئيس الجمهورية يأمل في استمراري لمدة 4 أعوام أخرى".

"انتخابات اتحاد الكرة يوم 24 أغسطس لذا في الفترة من 31 يوليو وحتى موعد الانتخابات ليس لدي عقد بعد".

"بالنسبة للعمل مع فليوري 91، أردت مجاملة رئيس النادي والذي لديه زوجة مالغاشية أيضا، النادي لديه مستقبل كبير وبإمكانه تسلق السلم سريعا وأعتقد أن هذا ما سيحدث".

"لدي عقد أمامي لمدة 4 أعوام من رئيس جمهورية مدغشقر وقيل لي إن كل شيء سيعتمد على انتخابات الاتحاد التي تقام يوم 24 من الشهر الجاري".

"عملي مع فريق فيلوري جاء بسبب الاتحاد المالغاشي لأنه لا يمتلك الوسائل التي تسمح له بأن يدفع لي بشكل صحيح".

"وأكرر رئيس النادي شخص جيد للغاية".

ورسالة أخيرة:

"أوجه كل الشكر لمن أعجبه أسلوب لعبنا أو تابعنا في كأس الأمم، شكرا للجميع".

ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟

ads
ads