ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مهاجم الخرطوم ريشموند أنطوِي في حوار لـ"كورة": قاتلت لتحقيق لقب هداف الدوري السوداني.. وهذه الفرق التي أفضل الإنتقال لها

الإثنين 29-07 - 02:06 م
العربية نيوز
لفت مهاجم الخرطوم الشاب ريشموند أنطوِي (19 عاما)، الأنظار إليه بشدة باعتلائه صدارة الهدافين بالدوري السوداني للموسم الحالي بـ 13 هدفًا، ومساهمته مع زملائه في عودة الفريق بالكونفيدرالية الإفريقية.

موقع "كورة" أجرى حوارًا مع ريشموند، تحدث فيه عن بدايته الكروية وتجربة اللعب بالدوري الممتاز لأول مرة، وحصوله على لقب الهداف، وتقييمه الشخصي للدوري السوداني، ومواضيع أخرى تتعلق بنادي الخرطوم ومستقبله فيه، وجاء نص الحوار كالتالي:

كيف بدأت مسيرتك قبل الوصول للسودان؟

بدأت بإحدى أكاديميات كرة القدم في غانا، قبل أن أتلقى دعوة من إيطاليا لإجراء الاختبارات بفريق الصغار بنادي فيورنتينا، ثم عدت لغانا ولعبت لفريق أكاديمية تيما يووث بدوري الدرجة الأولى بالعاصمة الغانية أكرا، وشاهدني المدرب برينس قبل إكمال الدوري هناك، وجاء بي للسودان، وكان من المقرر أن ألعب بدوري الدرجة الثانية في غانا.

هل توقعت تحقيق لقب الهداف من أول تجربة لك بالدوري السوداني؟

حينما وصلت إلى السودان لأول مرة في الموسم كان كل شيء مجهول، ولكن من المباريات الودية والتنافسية مع فريقي الخرطوم، أدركت أن مهمتي لن تكون سهلة ولم أتمكن من إحراز الأهداف في المباريات الثلاث الأولى، لكنني وجدت الدعم القوي من مدربي الغاني برينس، فبدأت العمل بجد شديد، وفي النهاية أنجزت ما أريده بتحقيق لقب الهداف.

ما الهدف الأجمل بين أهدافك الـ13؟

معظم الأهداف كانت جميلة، لكن أجمل أهداف كانت في شباك الأهلي مروي والمريخ وحي الوادي.

ماذا قال لك برينس عن الدوري السوداني؟

حذرني برينس وقال إنه يعتبر دوري صعب، لكنك إذا نجحت فيه فسوف تتطور، وذلك سيكون أمر جيد لمستقبلك فيجب أن تقاتل، وحدث ذلك وساهمنا في عودة الفريق للعب بالكونفيدرالية.

ما الانطباع الأول الذي خرجت به بعد أول حصة تدريبية مع الخرطوم؟

اكتشفت أن الأمر صعب، لم يحدث أن خضت تجربة مع فريق بالدرجة الممتازة، واستغرقت بعض الوقت لأجعل زملائي يفهمون كيف أتحرك وأتعرف أنا أيضا على أسلوبهم، وفي النهاية انسجمت معهم.

ما الذي ترسخ في ذهنك بعد انتهاء موسمك الأول مع الفريق؟

الخرطوم الوطني لديه إمكانيات جيدة وهو فريق كبير، وقد جدته كما حدثني عنها المدرب برينس، والفريق يلعب كرة قدم جيدة، فقط أتمنى أن يزيد من اهتمامه ببعض الجوانب في اللاعبين.

ما شعورك تجاه مجتمع لاعبي الخرطوم الوطني؟

نحن جميعا متعاونون لأجل الفريق، فكرة القدم لعبة جماعية ودون ذلك لن تتحقق الإنتصارات، ولاعبو الخرطوم مهرة، وأنا جئت لأجل أن ألعب كرة القدم ومساعدة الفريق لتحقيق أفضل ما يمكن، ولست قلقًا من تواجدي بين لاعبي الخرطوم.

ما سر الانسجام بينك وبين محمد المصطفى لاعب الخرطوم؟

المصطفى أكثر من أتفاهم معهم في الملعب، وذلك لأنه يتحدث اللغة الإنجليزية، وأقرب صديق لي بالفريق ولاعب جيد جدا، ونتحدث كثيراعن أدائنا بعد نهاية كل مباراة، وأتمنى أن ننسجم أكثر وأقوى ونتعاون أكثر.

ما الأهداف التي حققتموها للفريق؟

بنهاية الموسم أعدنا الفريق للعب بالكونفيدرالية، ولعبنا مباريات جيدة جدا، وذلك أمر جيد لمجلس الإدارة واللاعبين وجماهير النادي، وقد عاهدت نفسي منذ أول يوم أن أقدم ما عندي لمساعدة هذا الفريق.

ما المطلوب من لاعبي الخرطوم في الكونفيدرالية الإفريقية؟

أولا يجب الاستعداد الجيد، لأننا سنلعب على مستوى قاري، بعد أن كنا نلعب على مستوى محلي، وذلك فرق

من اللاعب الذي يثير إعجابك بالخرطوم الوطني والدوري السوداني؟

أنا معجب بأداء المدافع مصطفى كرشوم، ولاعب الوسط وجدي والإريتري جوناس، وعموما لاعبي الخرطوم مهرة جدا، ومن الدوري السوداني فارس عبد الله من الهلال ومحمد محمد عبد الرحمن من المريخ.

ما تقييمك للدوري السوداني بعد الموسم الأول؟

هو دوري قوي وليس سهلًا يمكنني أن ألعب أفضل في أي دوري آخر غيره، لقد شاهدت الموت في الدوري السوداني.

ما مستقبلك مع الخرطوم الوطني وفي كرة القدم؟

أخبرني بعض مسؤولي النادي بأن ناديين كبيرين بالدوري السوداني، اتصلا وطلبا خدماتي، وقد سعدت بذلك، ولكنني قلت أنني سأبقى بالخرطوم حتى نهاية عقدي في أكتوبر المقبل، وبعدها سأتخذ قراري، لكنني أفضل اللعب في أوروبا.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads