ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"إقالة وزيرة الصحة.. لما طالبوا برحيل هالة زايد؟".. انتقادات الصيادلة "كلمة السر".. وإفتقار أبجديات العمل العام شعار الوزيرة

الإثنين 29-07 - 01:03 م
العربية نيوز
انتقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، في أخر زيارة لها لمستشفيات منظومة التأمين، الصيادلة والتمريض، الأمر الذي أشعل مواقع التواصل الاجتماع وإعادة تفعيل هشتاج إقالة وزيرة الصحة الذي ظهر منذ فترة لدى طلاب الصيدلة أثناء تأخر حركة تكليفهم ولم يقف الأمر على الشباب بل نقابة الصيادلة شاركت في الهاشتاج واعتبروا التصريحات مسيئة لهم.

وسيطرت حالة من الغضب في صفوف الصيادلة، بسبب ما وصفوه بالإساءة التي وجهتها الوزيرة لهم، خلال زيارتها لمستشفيات منظومة التأمين الصحي ببور سعيد، وأبدى عدد من صيادلة مستشفيات التأمين الصحي بمحافظة بورسعيد، غضبهم من حديث الوزيرة بأن «غياب ممرضة واحدة يكون مؤثر، بينما غياب ١٠٠ صيدلي لن تشعر به».

من ناحيته، أبدى مجلس نقابة صيادلة بورسعيد استياءه الشديد من تصريحات وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، خلال اجتماعها مع السادة صيادلة بورسعيد.

وقال المجلس، في بيان صحفي، إن التصريحات غير الموفقة لوزيرة الصحة والسكان تجاه صيادلة مصر المتكررة، هو أمر يثبت أنها بعيدة كل البعد عن أساليب الإدارة الحديثة حيث إن الإدارة لا تكون بالسب، والنهر، وبث الإحباط، بل بالتشجيع، والتحفيز، وهو الفارق الذي لمسه الجميع، فضلًا عن تطرق الوزيرة إلى قضايا الحريات الشخصية الخاصة بالمواطن المصري العامل بمنظومة التأمين الصحي مثل اللبس والحجاب.

وأكد مجلس نقابة صيادلة بورسعيد، أن غياب مجلس نقابة عامة منتخب لصيادلة مصر، لن يجعلهم غير قادرين عن الدفاع عن أنفسهم، أو إدارة مصالح الصيادلة مع الوزيرة، وإيجاد حلول لها؛ لذا فإن «صيادلة بورسعيد»، يوجهون الدعوة لعقد اجتماع دوري عاجل خلال الأسبوع الحالي ببورسعيد لكل مجالس نقابات الصيادلة الفرعية في مختلف محافظات الجمهورية، ولجنة إدارة النقابة العامة للصيادلة، من أجل بحث اتخاذ موقف جماعي يعبر عن صيادلة مصر كلهم، وليس صيادلة بورسعيد فقط تجاه تصريحات وزيرة الصحة والسكان.

وشدد «صيادلة بورسعيد»، على أن تواجد الفريق الصيدلي «ليس أمرا تكميليا»، أو فريقا يمكن الاستغناء عنه، ولكنه عنصر أساسي للفريق الطبي لا غنى عنه.

وتابع البيان: «نتعجب من تجاهل وزيرة الصحة للمجهودات التي بذلها صيادلة مصر في تنفيذ مبادرات الرئيس السيسي للإصلاح الصحي، التي نقف خلفها وندعمها تماماً، وذلك سواء في حملة (100 مليون صحة)، أو التأمين الصحي الشامل الجديد، حيث يعمل صيادلة بورسعيد بكل إخلاص للعمل على نجاح هذا المشروع العظيم، وهو ما دفع البعض للعمل لأكثر من 15 ساعة يومياً من أجل نجاح المنظومة».

وعلق الدكتور عصام عبد الحميد، وكيل نقابة الصيادلة السابق، ان وزيرة الصحة تفتقر أبجديات العمل العام وزيرة الصحة، مطلقًا عبر صفحته هشتاج #إقالة_ وزيرة الصحة.


ومن جانبه، قال الدكتور حاتم البدوي، سكرتير عام شعبة أصحاب الصيدليات بالغرفة التجارية، "السيد نقيب بورسعيد .. لو حضرتك ما كنتش حاضر اجتماع الوزيرة وجاي تسألنا نعمل ايه من غير ماتطلّع بيان رسمي ... فهذه مصيبة!! وإذا كنت حاضر الاجتماع ولم تعترض فيه علي كلام الوزيرة وتنسحب تسجيلاً لاعتراضك ... فهذه مصيبة أكبر !!!، كما أطلق هشتاج إقالة وزيرة الصحة.

قال الدكتور أحمد فاروق شعبان، عضو مجلس نقابة الصيادلة، متى تقال الوزيرة التى استعدت الجميع وأصبحت حملا على الحكومة، لم تكن هذه هى المرة الأولى التى تتهكم على صيادلة مصر وتقلل من شأنهم فمن عدة شهور وأثناء أزمة التكليف طالبتهم بأن يمكثوا فى الشارع ووقتها تصدت لها النقابة وبعد مفاوضات شاقة تم تكليف جميع الصيادلة وبالامس تتهكم على الصيادلة فى بورسعيد مرة أخرى وتتجاهل دورهم المحورى فى المنظومة الصحية والطبية والدوائية لتخلق أزمة جديدة مرة أخرى.

وأضاف "فاروق": سيادة الرئيس أن الوزيرة التى استعدت الأطباء قبل هذا وكانت سببا رئيسيا فى استقالات جماعية بعشرات الآلاف فى وزارة الصحة لتخلق للحكومة أكبر أزمة عجز فى الأطباء فى تاريخ المهنة ومن قبلها استعدت وتحدت مجلس نواب الشعب الذى استدعاها عشرات المرات فلم تستجيب له إلا مرات محدودة لم تتعدى اصابع اليد الواحدة لتخلف من ورائها عشرات المشاكل الصحية الكبرى لتستوجب وفورا #اقالة_وزيرة_الصحة، سيادة الرئيس أن الوزيرة التى تركت مستشفيات الشعب بدون خدمات ولا مستلزمات طبية لنرى لأول مرة المستشفيات الكبرى تستجدى الشاش والقطن والسرنجات لتستوجب فورا #اقالة_وزيرة_الصحة".


وتابع: الوزيرة التى تخلق كارثة كل فترة وتهاجم قطاعا طبيا يفوق ربع مليون صيدلى وهى تجهل بطبيعة عملهم وبأهمية دورهم وتتناسى ان الصيادلة هم من تحملوا وحدهم حملة سيادتكم لعلاج الشعب المصرى من مرض فتك بعشرات الأجيال وهو فيروس سى، تجاهلت أن الصيادلة كان أول من يتعاملون مع المريض واخر من يتعاملون معه وتحملوا فوق طاقتهم لإنجاح أكبر حملة طبية فى الشرق الأوسط بأكمله، تجاهلت كل ذلك عن عمد وقصد برغم أن الصيادلة قدموا النموذج الأنجح والاعظم التى تتفاخر به نفسها فى كل المناسبات والمراسم الطبية...لذلك فقد ان اوان #اقالة_وزير_الصحة لانها تتعمد إثارة الفتنة وتتعدى على تقاليد المجتمع وخصوصيته التى حرصتم دوما على حمايتها.. وتهدد الصيدلانيات من لبس الطرح الطويلة أو الحجاب وتهدد كل صيدلى بقولها ليس هناك مجال للتخين فهى لا تصلح لقيادة منظومة طبية تجهل بمفرداتها وأعضائها ومكوناتها ووجب فورا اقالتها، موضحًا أنها استغاثة عاجلة من ربع مليون صيدلى سبقتها استغاثات من مئات الآلاف من الأطباء وقبلهم مئات من نواب الشعب، ونحن نعلم انك لا تقبل بظلم ولن ترضى بإهانة منظومة طبية كاملة من وزيرة افتقدت إلى أقل درجات اللباقة".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads