ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مدرب لبنان في حوار جرئ: العراق أصعب منافسينا في غرب آسيا.. وهذه أهدافنا من البطولة

السبت 27-07 - 01:02 م
العربية نيوز
أجرى موقع كورة العالمي حوارا مع مدرب لبنان جمال طه، والذي يتولى مساعدة المدير الفني الروماني ليفيو تشيوبوتاريو، كشف فيه عن استعدادات منتخب الأرز وطموحاته وحظوظه في البطولة المهمة.

يستعد منتخب لبنان للسفر إلى مدينة كربلاء بالعراق، للمشاركة في بطولة غرب آسيا بنسختها التاسعة حيث وقع في المجموعة الأولى إلى جانب كل من أصحاب الأرض، سوريا، فلسطين واليمن.

ويعسكر منتخب لبنان لمدة 3 أيام قبل السفر إلى العراق صباح الأحد المقبل، استعدادا للمشاركة في البطولة خلال الفترة من 30 يوليو  الجاري وحتى 14 أغسطس  المقبل.


جاء نص الحوار على النحو التالي:-

ما تقييمك لاستعدادات منتخب الأرز؟

- لا شك أن بطولتي كأس النخبة والتحدي التنشيطيتين، كانتا سببًا بشكل أو بآخر للرفع من الجاهزية البدنية للاعبي المنتخب الأول، نعتبر أنفسنا في بداية الموسم واللاعب المحلي يحتاج للتمارين المكثفة.

كيف تنظر إلى أصداء استضافة العراق لبطولة غرب آسيا؟

- العراق بحاجة لجمع العرب من جديد، الأصداء إيجابية جدًا ونأمل أن يكون التنظيم على أعلى مستويات الاحتراف كما وصلتنا الصورة العامة، ونحن سعداء جدًا بخوض البطولة على أراضي العراق.

هل لبنان جاهز لخوض 4 مباريات في 8 أيام؟

- بكل وضوح، المنتخب غير جاهز بدنيًا، فاللاعب اللبناني لا يتحمل خوض 4 مباريات في وقت قصير جدًا.

وما هو الهدف من المشاركة؟

- هدفنا الاستعداد جيدًا للتصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وآسيا 2023، ونعتبر بطولة غرب آسيا معسكرًا تحضيريًا لمباراة كوريا الشمالية في 5 أيلول / سبتمبر المقبل، ونكون بأفضل جاهزية فنية وبدنية.



هل يطمح لبنان لتحقيق نتائج ملفتة في غرب آسيا؟

- بكل تأكيد، نسعى لتحقيق نتائج إيجابية وذلك لرفع معنويات اللاعبين والسير بثقافة الفوز في نفوسهم وذلك قبل انطلاق تصفيات المونديال.

هل سيلعب لبنان بقائمته الكاملة؟

- مبدأ المداورة مهم في مثيل هذه البطولات، لكن سنترك القرار لأرض الملعب وننتظر ماذا سيحصل، والأهم هو التحضير بنسق مرتفع.

ماذا يمثل استدعاء قدوح والزين إلى التشكيل الأساسي للبنان؟

- منتخب لبنان يسير بنهج جديد، التغيير ضروري في بعض الأوقات، معظم اللاعبين الجدد الذين تم استدعائهم هم من مواليد 1996 و1997 وهي أعمار صغيرة قياسًا بالمنتخبات السابقة.

- استدعاء لاعبين شباب يعطي أمل للاعبي الأندية الأخرى بأن الباب لم يغلق بعد، عليهم العمل والمثابرة وسيتم استدعاء الأفضل دائمًا.

هل سيلعب لبنان بطريقة هجومية بعد استدعاء أبرز 3 هدافين؟

- يمتلك لبنان علي علاء الدين وأحمد حجازي ومحمد قدوح، لأن الثلاثي قدم موسمًا مميزًا في الدوري الأخير طريقة لبنان التكتيكية يحددها مستوى المنتخب المنافس.

- استدعاء الثلاثي إلى القائمة الرسمية هي فرصة لهم ليبرهنوا عن أنفسهم لإثبات جدارتهم.

من هو الفريق الأصعب في المجموعة الأولى؟

- بطبيعة الحال منتخب العراق هو الأصعب، حيث يلعب على أرضه ووسط جماهيره وأمامهم مهمة إرضاء المناصرين.. مواجهة الافتتاح دائمًا ما تكون صعبة، والعراق منتخب محترم وجيد.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟

ads
ads