ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

فضيحة.. القوات الجوية الأمريكية تقع ضحية جرائم نصب واحتيال

الإثنين 22-07 - 02:29 م
امريكان اير فورس امريكان اير فورس

أوقفت القوات الجوية الأمريكية دفع رسوم الحوافز في جميع القواعد الإسكانية العسكرية البالغ عددها 21 قاعدة، والتي يديرها المالك بلفور بيتي كوميونتيز، في أعقاب تقرير وكالة رويترز - سي بي إس نيوز، أن الشركة زورت سجلات الصيانة في قاعدة أوكلاهوما لمساعدتها في التأهل لملايين الدولارات كمكافآت.

ووفقا لتقرير حصري نشرته وكالة رويترز اليوم الاثنين، سبق للقوات الجوية أن علقت الرسوم في ثلاث قواعد بالفور بيتي.

وفي الوقت الراهن، أوقفت هذه المدفوعات في جميع مواقع الشركة البالغ عددها 21 موقعًا، بعد أن ظهرت مزاعم جديدة حول التعامل غير الصحيح مع سجلات الصيانة في قاعدة أخرى في ولاية أيداهو، كما قال جون هندرسون، مساعد وزير سلاح الجو للمنشآت في بيان لـ رويترز في وقت متأخر يوم الجمعة.

ولن تحصل شركة بلفور بيتي على أي رسوم حوافز إدارية، والتي تقول الشركة إنها تساوي 13% من صافي دخل الإسكان العسكري السنوي البالغ 33 مليون دولار، أو حوالي 4.3 مليون دولار، حتى تزوّد سلاح الجو بمراجعة مستقلة لصيانته وأمر عمله عمليات ويضمن أنها تلبي جميع متطلبات سلاح الجو.

وقال هندرسون في البيان: "أبلغت القوات الجوية بخطورة الموقف لقيادة هيئة الإذاعة البريطانية".

وقال سلاح الجو الأمريكي إن مكتب التحقيقات الجوية التابع للقوات الجوية ومكتب التحقيقات الفيدرالي يحققان في مزاعم الاحتيال في ثلاث قواعد بالفور بيتي، وفقا لما قاله تينكر في أوكلاهوما وفيرتشايلد في واشنطن وترافيس في كاليفورنيا.

وتمت إحالة المزاعم الجديدة في ماونتن هوم أيضًا إلى مكتب التحقيقات الخاصة ؛ لم تقدم القوات الجوية تفاصيل حول المخالفات المزعومة في قاعدة ولاية ايداهو.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أعلنت شركة بلفور بيتي أنها استأجرت شركة محاماة خارجية، وهي شركة هانتون اندرواس المحدودة، للتحقيق في التقارير التي زورت سجلات الصيانة.

وقالت بلفور بيتي إن سياستها هي الإبلاغ عن الإصلاحات بشكل صحيح وألقت باللوم على موظف سابق في مشاكل في أوكلاهوما.

وقالت بلفور بيتي في بيان لرويترز إن «المزاعم المتعلقة بأوامر العمل في قاعدة تينكر الجوية وقاعدة ماونتن هوم الجوية تؤخذ على محمل الجد وهي بصدد التحقيق»

وخلال الشهر الماضي ، ذكرت رويترز ، التي تعمل مع شبكة سي بي إس نيوز ، كيف احتفظت شركة بلفور بيتي كوميونيتيس، وهي وحدة تابعة لمجموعة البنية التحتية البريطانية للشركة، بمجموعتين من سجلات الصيانة في أوكلاهوما.

وأدرجت مجموعة رسمية من السجلات الإلكترونية، موضحة للقوات الجوية، ردودا سريعة على طلبات الصيانة، ما ساعد الشركة على كسب رسوم الحوافز.

أما السجل الآخر، وهو سجل مكتوب بخط اليد دقيق لا تتم مشاركته مع الجيش، فقد أظهر أن الشركة استغرقت وقتًا طويلًا لإنهاء الوظائف.

بالإضافة إلى تعليق الرسوم، تقول القوات الجوية إنها توظف موظفين إضافيين للإشراف على الإسكان وتراجع برنامج التفتيش على المنازل لتفادي مشاكل مماثلة في جميع قواعدها السكنية، إلى جانب 15500 منزل تديره في قواعد سلاح الجو، تضم محفظة بلفور بيتي 18900 منزل للجيش و 8600 منزل للبحرية.

زقال متحدث باسم البحرية إن سلاح البحرية ومشاة البحرية سوف يفحص أنظمة ترتيب أعمال الصيانة لجميع ملاك العقارات في الأسابيع المقبلة.

وقالت عضوة الكونجرس كندرا هورن ، التي تمثل منطقة بالقرب من قاعدة تينكر الجوية في أوكلاهوما سيتي »إذا أشار هذا الفحص أو غيره من التقارير إلى مسائل تثير القلق ، فسنتخذ الإجراءات المناسبة وفي الوقت المناسب»

وأضافت أنه يتعين على الكونجرس مساءلة "الجهات الفاعلة السيئة".

وفي وقت سابق من العام الجاري، قامت بجولة في تينكر مع مسؤولي بلفور.

وقال هورن "اعتقدت أنني لم أحصل على القصة كاملة

وذكرت بلفور لرويترز عدة مرات العام الجاري، منذ أن بدأت نشر تقارير عن الإسكان العسكري، إنها تتعاون مع الجيش والكونجرس.

تزيد الأسئلة حول عمل الشركة مجموعة من المخاوف بشأن الظروف السكنية في القواعد العسكرية في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وفي العام الماضي، وصفت سلسلة رويترز، الانهيارات واسعة النطاق في عمليات الإسكان، ما أثار موجة من جلسات الاستماع في الكونجرس وجهود الإصلاح، بما في ذلك مشروع قانون مستأجر يمنح العائلات العسكرية صوتًا أكبر في المنازعات السكنية.

كما أطلق الجيش خطة تطهير بقيمة نصف مليار دولار.

ووفقا لرويترز فإنه ابتداءً من عام 1996، حولت وزارة الدفاع ملكية أكثر من 200000 وحدة سكنية عائلية على أسس إلى أكثر من عشرة من مطوري العقارات ومديري العقارات بموجب عقود مدتها 50 عامًا.

تتضمن هذه العقود رسومًا للشركات التي تحقق أهدافًا ربع سنوية وسنوية ، مثل الاستجابة لطلبات الصيانة للمقيمين في غضون فترة زمنية محددة.

تُدفع الرسوم كل ثلاثة أشهر، وهي تساوي عمومًا ما يصل إلى 2٪ من إجمالي مدفوعات الإيجار من عائلات الخدمة التي تعيش في الأساس.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟