ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في حوار لـ"أ.ش.أ".. جلال الشرقاوي: المسرح سلاح رهيب ضد الإرهاب.. وهذا ما تعانيه خشبة المسارح

الإثنين 10-06 - 02:02 م
 الفنان والمخرج الكبير الفنان والمخرج الكبير جلال الشرقاوي
أجرت وكالة أنباء الشرق الأوسط حوارًا مع الفنان والمخرج الكبير جلال الشرقاوي، كشف فيه عن عدد المهرجانات التي يتم عقدها من اجل النهوض بالحركة المسرحية، مؤكدًا أن المسرح سلاح ضد الإرهب.

أكد الفنان والمخرج الكبير جلال الشرقاوي أهمية الدور الذي تلعبه المهرجانات الخاصة بالمسرح، لافتا إلى أنها تعمل على خلق حوار بين الفنانين بعضهم البعض في بلادهم وبينهم وبين نظرائهم في الدول الأخرى، والتي تؤدي بدورها إلى تبادل خبرات وأفكار وتضاد أفكار والتوصل من خلالها لحلول لمشاكل إدارية ومالية وفكرية، كما تعد تلك المهرجانات وسيلة للتواصل والترابط بين القائمين على المسرح وخاصة إذا غاب التواصل بينهم لسنوات.

واقترح المخرج جلال الشرقاوي- في حوار مع وكالة أنباء الشرق الأوسط -إقامة 4 مهرجانات سنوية للنهوض بالحركة المسرحية، قائلا:"اقترح إقامة المهرجان القومي للمسرح المصري مع استثناء الثقافة الجماهيرية منه، على أن تختار لجنة التحكيم عرض أو عرضين منه، وإقامة مهرجان قومي لمسارح الثقافة الجماهيرية من الإسكندرية وحتى أسوان، ومن هذين المهرجانين ننظم المهرجان الثالث وهو مهرجان المسرح العربي، تشارك مصر فيه بالرواية الفائزة في مهرجان القومي للمسرح والرواية الفائزة في المهرجان القومي لمسارح الثقافة الجماهيرية".

وأضاف:"أما بالنسبة للدول العربية التي تهتم بالمسرح فتشارك كل دولة بعرض مسرحي واحد في مهرجان المسرح العربي، أما المهرجان الرابع فهو إطلاق مهرجان المسرح لدول البحر الأبيض المتوسط على أن يقام في مدينة الإسكندرية خلال فصل الصيف ويشمل دول شمال إفريقيا وإسبانيا والبرتغال وفرنسا وإيطاليا واليونان ولبنان، وبالتالي فإنه بإقامة الأربع مهرجانات نكون قد تواصلنا مع بعضنا البعض وتواصلنا كذلك مع المسرح العربي ثم تواصلنا مع الثقافة الأوروبية".

وأكد المخرج جلال الشرقاوي أن الفن رسالة مهمة يجب أن نعظم توظيفها في محاربة الإرهاب والتطرف، مشيرا إلى أن داعش وغيرها من الجماعات الإرهابية ليس لديها سلاح الفن أوالفنانين، ومن هذا المنطلق ينبغي التركيز في تقديم أعمال فنية هادفة من خلال تدخل الدولة في عملية الانتاج للارتقاء بالذوق العام.

ونوه إلى أن أزهى عصور الفن وصناعة الدراما عندما كان قطاع الانتاج يتولى تنفيذ العديد من المسلسلات بدعم من الدولة، حيث تم تقديم أعمال فنية ذات قيمة وجودة عالية، ونجحت بكل المقاييس وتعد خالدة حتى الآن، وعندما ابتعد القطاع عن الإنتاج وتوقف الدعم الحكومي لها تراجعت صناعة الدراما بشكل لافت.

وقال الشرقاوي إن سر نجاح كل الأعمال الفنية المميزة التي لا تزال خالدة حتى اليوم مثل مسلسلات "ليالي الحلمية"، "رأفت الهجان" و"بوابة الحلواني" وغيرها من الأعمال هو دعم الدولة مساهمتها في الإنتاج، والسماح بالانتاج المشترك فكانت بذلك تتصدى للانحدار والاسفاف، مشيرا إلى أن هذا التدخل في عملية الانتاج لا يعني الخسارة، منوها إلى أن وظيفة مسرح الدولة والسينما وتلفزيون الدولة محاربة الارهاب وليس الربح وتعليم وتثقيف الأجيال.

ورأى أن المسرح يعاني أزمة مادية من الدرجة الأولى..مشيرا إلى ارتفاع تكلفة الدعاية الخاصة والإعلانات على القنوات الفضائية، لافتا إلى أنه يعتمد على الرسائل عبر تطبيق "واتس أب" وغيرها من التطبيقات للدعاية للعروض.

واختتم المخرج جلال الشرقاوي الحوار، قائلا:"إن الفن عموما والمسرح خاصة سلاح رهيب ضد الإرهاب، معربا عن تفاؤله بأن تشهد الفترة المقبلة ازدهارا للحركة المسرحية وأن يتم إنهاء أزمة خصوم الفن مثل الأمور المالية والروتين والبيرواقرطية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟

ads
ads