ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

نهائي دوري أبطال أفريقيا.. هل ستكون الكأس الرابع للترجي أم الثالث للوداد؟.. وتقنية الفار تحكم المباراة

السبت 11-05 - 12:33 م
العربية نيوز



في نهائي دوري أبطال أفريقيا، يواجه الترجي الرياضي التونسي نظيره الوداد البيضاوي المغربي ذهابا يوم 24 مايو على الساعة العاشرة مساء بتوقيت جرينيتش والمغرب، الواحدة صباحا بتوقيت مكة المكرمة، الحادية عشر بتوقيت تونس والجزائر وختاما منتصف الليل عشر بتوقيت مصر.

أما بالنسبة للإياب، فسيكون في أخر أيام مايو (31 مايو) على الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي التونسي، التاسعة بالتوقيت العالمي والمغربي، منتصف الليل بتوقيت السعودية، والحادية عشر في القاهرة.


وهي المرة الأولى في تاريخ المسابقة القارية التي يبلغ أبطال النسخ الأربع الأخيرة الدور نصف النهائي، والثالثة على التوالي التي يكون فيها الدور النهائي عربيا بعد تتويج الوداد البيضاوي والترجي على حساب الأهلي المصري.

وسيكون الدور النهائي بين الترجي والوداد البيضاوي إعادة لمواجهتهما في الدور ذاته عام 2011 عندما نال الفريق التونسي اللقب. ويقام الدور النهائي في 24 مايو الحالي ذهابا في الرباط، وفي 31 منه إيابا في رادس.

ويسعى الترجي للقبه الرابع في ثامن نهائي في المسابقة بعد تتويجه أعوام 1994 و2011 و2018، والوداد البيضاوي إلى لقبه الثالث في رابع نهائي في تاريخه بعد تتويجه عامي 1992 و2017.


الترجي الرياضي التونسي، وهو الذي لا يزال منتشيا بتفقوه الساحق على الأهلي المصري في التاسع من نوفمبر للسنة الماضية واحراز البطولة الافريقية الأغلى ضد غريمه الأزلي، سيبحث عن اثبات جدارته بالفوز خصوصا أن المجموعة لم تتغير. كذلك، فإن زملاء أنيس البدري سيكونون في طريقهم لتحقيق رقم قياسي يتمثل في احراز دوري أبطال افريقيا للمرة الثانية على التوالي في ظرف 7 أشهر وهو الذي لم يصله أي فريق مسبقا.


بعد غياب مطول دام ما يزيد عن 25 سنة، فإن فوزي البنزرتي يرغب في الفوز بدوري أبطال افريقيا التي لامس كأسها لمرة وحيدة كانت سنة 1995 مع الترجي الرياضي عندما فاز ضد الزمالك المصري بالنهائي، أما بالنسبة لباقي المسابقات الإفريقية، فهو قد توج بالسوبر الافريقي مرتين، أولاهما مع الترجي سنة 1995 والثانية مع الوداد سنة 2018، وبنفس عدد المرات توج بكأس الكنفدرالية الافريقية سنتي 2007 و2015 مع النجم الساحلي في كلا المرتين.

بعد خسارة مفاجئة أمام الرجاء المغربي في كأس السوبر الافريقي في شهر مارس بنتيجة هدفين لهدف، فإن الشعباني سيبحث عن تعويض الجماهير الترجية والفوز بدوري الأبطال واسكات المشككين خصوصا بعد الانتقادات التي طالته وخفضت من قيمته. أما من الناحية الشخصية، فبصفته أصغر مدرب توج بالكأس الافريقية (37 سنة) سيرغب في تحطيم انجازه السابق واضافة رقم جديد في سجلاته كأصغر مدرب يتوجه بها مرتين على التوالي.

و كشفت تقارير صحفية، الجمعة، أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قرر استخدام تقنية الفيديو لمواجهة نهائيي دوري أبطال إفريقيا والكونفدرالية.


وكشفت التقارير أن سيكون هناك طاقم حكام مكون من 7 أفراد، منها حكم ساحة ومساعدين وحكم رابع بالإضافة إلى 3 أفراد لتقنية الفيديو.

ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟

ads
ads
ads