ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

ما سر الحزن بعد العلاقة الحميمة؟

الجمعة 19-04 - 05:18 م
العربية نيوز
إذا شعرت يومًا بالاكتئاب أو الإحباط بشكل غير مفهوم بعد ممارسة العلاقة الحميمة فهذه هي حالة شائعة، ورغم ذلك تعد ظاهرة محيرة، لا سيما إذا كان الشخص يشعر بالمتعة خلال العلاقة الحميمة.

تقول كريستي أوفرستريت، طبيبة علم النفس والمعالجة النفسية، لا توجد إجابة قاطعة عن سبب إصابة البعض بهذا الشعور السلبي، لا سيما وإنه ليس بالضرورة أن يكون مرتبطًا بجودة العلاقة الحميمة أو بشخصيتك.

وتضيف أن بعض الرجال لديهم أعراض للاضطرابات النفسية بسبب إساءة سابقة عانوا منها، وأي خلل جنسي مر به في تجربة سابقة.

قبل هذه الدراسة، كانت هذه الظاهرة موثقة بين النساء، لكنها لم يتم دراستها مطلقًا بين الرجال، رغم أن الدراسة أكدت أن هذه الحالة من الحزن والإحباط قد يكون تجربة شائعة بين الرجال.

تقول الدكتور أوفرستريت: «غالبًا ما يتم تربية الرجال على أنهم ليس من المفترض أن يظهروا عواطفهم لأن هذه الوصمة تقلل من نظرة المحيطين له، لذلك يمكن أن يؤدي ذلك إلى مزيد من الخجل عند تعرضهم للاكتئاب بعد العلاقة الحميمة».

وتنصح الطبيبة النفسية الرجال بعدم الخجل من أي مشاعر تفاجئهم بعد العلاقة الحميمة، حتى وإن كانت مشاعر سلبية، وأكدت أن الهروب من مواجهة هذا الشعور يزيد المشكلة تعقيدًا، حتى أنه من الأفضل أن يشارك زوجته في هذا الشعور والتأكيد على أنه ليس دليلًا على عدم الرضا عن العلاقة الجنسية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟