ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

آلاف المتظاهرين يحتجون في شوارع العاصمة الجزائرية وسط غياب الأمن

الجمعة 19-04 - 02:36 م
العربية نيوز
عاد المتظاهرون، اليوم الجمعة، إلى شوارع العاصمة الجزائرية، للجمعة التاسعة على التوالي، للمطالبة بإصلاحات شاملة ورحيل جميع رموز النظام السابق.

وتجمع الآلاف من المتظاهرين بالتزامن مع موعد صلاة الجمعة، ورددوا شعارات تطالب بالإصلاح وبرحيل الحكومة.

وذكر موقع "تي إس أيه" الجزائري أنه بخلاف أيام الجمعة السابقة، لم يتم نشر أي قوات لمكافحة الشغب في مناطق الاحتجاجات.

​وأفاد الموقع بمشاركة المجاهدة الرمز جميلة بوحيرد في التظاهرات التي اندلعت في شارع ديدوش مراد بالجزائر العاصمة.

​كما ذكر أن قوات الأمن أغلقت النفق الجامعي، لأول مرة منذ بداية المظاهرات، مشيرا إلى أن قوات مكافحة الشغب في الجمعة الماضية قد أطلقت الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين مما تسبب في حالات إغماء بين المتظاهرين داخل النفق، لا سيما وأنه كان من بين المتظاهرين بداخله أطفال ونساء وكبار السن.

وكان الطيب بلعيز رئيس المجلس الدستوري قدم استقالته، الثلاثاء الماضي، للرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح.

ولا يزال الجزائريون يواصلون احتجاجاتهم مطالبين بإحداث القطيعة مع النظام القديم واستبعاد بعض المسؤولين، مع تركيزهم على "الباءات الأربعة" والتي يقصد بها رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي وكذا رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب.

وأعلن بوتفليقة استقالته بعد أسابيع من احتجاجات حاشدة بشكل يومي من خلال تسليمه رسالة الاستقالة إلى رئيس المجلس الدستوري.

وعين البرلمان رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا لمدة 90 يوما لحين إجراء انتخابات رئاسية في الرابع من يوليو/ تموز.

ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟