ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كارثة الطائرة الأثيوبية.. شركات عالمية تمنع استخدام بوينغ 737 بعد الحادثة.. ومصريين بين الضحايا

الإثنين 11-03 - 12:00 م
العربية نيوز



تتواصل التحقيقات الاثنين لتحديد سبب تحطّم طائرة بوينغ 737 الحديثة الصنع التابعة للخطوط الإثيوبية الأحد في جنوب أديس أبابا، في مأساة تعيشها إثيوبيا في يوم حداد وطني.

وكانت طائرة من طراز بوينج 737 ماكس 8 تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية قد تحطمت بعد دقائق من إقلاعها الأحد في طريقها إلى العاصمة الكينية نيروبي مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا. ودفع الحادث الشركة الإثيوبية إلى وقف استخدام باقي الطائرات التي يضمها أسطولها من هذا الطراز.

وهذا ثاني حادث تحطم لطائرة من طراز 737 ماكس 8 الذي دخل الخدمة عام 2017.

ففي أكتوبر تشرين الأول تحطمت طائرة من هذا الطراز تابعة لشركة ليون أير الإندونيسية للطيران منخفض التكلفة بعد 13 دقيقة من إقلاعها من جاكرتا في رحلة داخلية مما أودى بحياة كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

وكينيا أكثر الدول تضرراً من هذه المأساة، فقد كان 32 من مواطنيها على متن الطائرة علماً بأن نيروبي هي المقر الإقليمي للأمم المتحدة التي تأثرت أيضاً بشدّة بهذه الكارثة.

أعلنت منظمة الهجرة الدولية أنه وفقا للتقديرات الأولية فإن 19 موظفا بمنظمات تابعة للأمم المتحدة قد قتلوا في تحطم الطائرة الإثيوبية ، بما في ذلك أعضاء تابعون لها.


وقالت منظمة الهجرة الدولية ، في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني الأحد ، "إن البيانات الأولية تشير إلى مقتل 19 موظفا لهم علاقات بمنظمات تابعة للأمم المتحدة".

وأشارت إلى أن من بين القتلى موظفة تابعة لمنظمة الهجرة الدولية تدعى آن كاترين فيجل ، وهي مواطنة ألمانية كانت في طريقها إلى نيروبي لتلقي التدريب.


ونعى الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، شهداء العلم الدكتور أشرف تركي، رئيس التصنيف بمعهد وقاية النباتات، التابع لمركز البحوث الزراعية، وباحثين مساعدين من مركز بحوث الصحراء وهما المهندسة دعاء عاطف عبدالسلام والمهندس عبدالحميد فراج مجلي نوفل من شعبة الإنتاج الحيواني، وذلك خلال توجههم في مهمة علمية عن التحسين الوراثي للإنتاج الحيواني والنباتي في العاصمة الكينية نيروبي.

وقال «خليفة»، في تصريحات صحفية الاثنين، ان مجلس إدارة النقابة تلقي ببالغ الحزن والاسي نبأ حادث سقوط الطائرة الاثيوبية المتجهة من أديس أبابا إلى نيروبي، وعلي متنها 3 من الباحثين بمركزي البحوث الزراعية والصحراء، نحتسبهم عند الله من شهداء العلم، مشيرا إلى أن النقابة سوف تقيم حفل تأبين للأعضاء الثلاثة، بعد إجراء كافة الترتيبات اللازمة لعقد حفل التأبين ضمن دور النقابة في حماية أعضاءها والإشادة بدورهم في البحوث العلمية وتطوير القطاع الزراعي.


وبعد ظهر الأحد، نزل محققو الوكالة الإثيوبية للطيران المدني إلى موقع تحطّم الطائرة من أجل جمع ما أمكن من الحطام والأدلة والعثور على الصندوق الأسود للطائرة الذي لا يزال مفقوداً بحسب مصدر من الوكالة، وسينضم إلى هؤلاء المحققين فريقاً تقنياً من شركة بوينغ.

وأكد المدير التنفيذي للخطوط الجوية الإثيوبية تيوولد غيبريمريم أن التحقيق سيتمّ بالشراكة بين محققين إثيوبيين وأميركيين. وأعلن الجهاز الأميركي الخاص بأمن النقل إرسال فريق محققين مكلفين المساعدة في التحقيق.

وأعلنت الخطوط الإثيوبية الاثنين أنها ستوقف استخدام جميع طائرات بوينغ 737 ماكس بعد الحادث. وقالت الشركة في بيان نشرته على تويتر إن "الخطوط الإثيوبية قررت وقف العمل بأسطولها الكامل من بوينغ 737 ماكس منذ يوم أمس 10 آذار/مارس، حتى إشعار آخر".

وطلبت بكين الاثنين من شركات الطيران الصينية تعليق رحلاتها بطائرات بوينغ 737 ماكس 8. وأعلن المكتب الصيني للطيران المدني أن استخدام تلك الطائرات يمكن أن يستأنف بعد تأكيد السلطات الأميركية وبوينغ عن "اتخاذ إجراءات لضمان أمن الرحلات بشكل فاعل".





ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة

ads
ads
ads