ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

أغنى امرأة في العالم.. من هي؟

الأربعاء 06-03 - 09:44 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
بحسب ما جاء في حسابات "Bloomberg Billionaires Index" والتي رصدت قائمة بأسماء أغنى 50 شخصًا في العالم، حيث تضمنت قائمة أغنى الرجال كلًا من جيف بيزوس مؤسس شركة "Amazon.com" والذي احتل صدارة القائمة بقيمة صافية وصلت إلى 121 مليار دولار أميركي، ليأتي في المركز الثاني بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت بقيمة صافية وصلت إلى 91،1 مليار دولار أميركي، وليحتل صاحب شركة "Berkshire Hathaway" وارن بافت، المرتبة الثالثة بثروة وصلت إلى 86،1 مليار دولار. أما رابعًا فحل مارك زوكربيرغ مؤسس موقع فيسبوك بثروة صافية وصلت إلى 74 مليار دولار، واحتلّ أمانسيو أورتيغا صاحب شركة "Inditex" المختصة بالأزياء المرتبة الرابعة بثروة وصلت إلى 71،3 مليار دولار، أما كارلوس سليم صاحب أكبر مشغّل لشبكة الهواتف المحمولة في أميركا الجنوبية "America Movil" فحلّ سادسًا بثروة وصلت إلى 66،2 مليار دولار... لكن مهلًا، ماذا عن النساء؟ من هي أغنى امرأة في العالم؟ ماذا تعرفون عنها؟

فرانسواز بيتينكور مايرز، وريثة شركة "لوريال" الفرنسية، هي من حلّت في المرتبة الأولى على قوائم مجلة فوربس لعام 2019، حيث جاء تصنيف وريثة "لوريال" باعتبارها أغنى امرأة في العالم بثروة تبلغ 49.3 مليار دولار، كما أنها تأتي ضمن قائمة أغنى 15 شخصًا في العالم، وترتيبها في تلك القائمة هو المركز الـ14. فرانسواز هي حفيدة مؤسس شركة "لوريال" الفرنسية لمستحضرات التجميل، وهي عضو في مجلس إدارة الشركة منذ عام 1997، وحلّت على قائمة المليارديرات العام الماضي بعد وفاة والدتها، ليليان بيتينكور، في عام 2017، حيث كانت ليليان في القائمة كل عام منذ أن نشرت "فوربس"، أول قائمة للمليارديرات في العالم في عام 1987.

وزادت ثروة بيتنكور مايرز بـ7.1 مليارات دولار بما يعادل 17% منذ العام الماضي، وذلك بفضل النتائج الممتازة التي حققتها في شركة المكياج العملاقة، التي تملك مع عائلتها المباشرة 33% من أسهمها، فيما ترتبط حوالي 90% من ثروتها بأسهم الشركة التي سجلت أفضل نمو في مبيعاتها خلال أكثر من عقد من العام الماضي، حيث بلغ إجمالي الإيرادات 30.6 مليار دولار، وقفزت الإيرادات في آسيا والمحيط الهادئ 20%، مدفوعًا بالصين، ولقد تجاوزت المنطقة الآن أميركا الشمالية من حيث المبيعات.

مايرز التي تعيش في باريس، هي كذلك رئيسة مؤسسة Bettencourt Schueller التابعة لأسرتها، وتشجّع المؤسسة الخيرية التقدم الفرنسي في العلوم والفنون، وتقديم المال والدعم لمشاريع في علوم الحياة والتقدم الاجتماعي والحرف التقليدية، ولقد تبرعت المؤسسة لمشاريع بما في ذلك البحوث في الخلايا العصبية، ودعم أسر الأطفال الذين يعانون من التوحد والجوقات الفرنسية، وهي أيضًا كاتبة وألّفت كتابًا عن الآلهة اليونانية. في حين أن هذه السنة هي السنة الأولى لها كأغنى امرأة في العالم.

ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟