ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

هل تحققت نبوءة زيدان؟.. ريال مدريد خارج كل البطولات.. ومجزرة تنتظر اللاعبين

الأربعاء 06-03 - 12:27 م
العربية نيوز

فى مفاجأة من العيار الثقيل، ودع فريق ريال مدريد الإسبانى منافسات دورى أبطال أوروبا مبكرا، بعدما تعرض لخسارة مذلة أمام ضيفه أياكس امستردام الهولندى، بأربعة أهداف مقابل هدف، فى المواجهة الحاسمة التى أقيمت بينهما مساء الثلاثاء، على ملعب "سانتياجو برنابيو"، ضمن منافسات إياب دور الستة عشر من المسابقة.

سببت الهزيمة الكبيرة لريال مدريد أمام أياكس ووداعه لدوري أبطال أوروبا في حالة من الاحتقان بين جماهير الفريق وبحثها عن أسباب الإخفاق.

جماهير الملكي الغاضبة هتفت في نهاية المباراة ضد رئيس النادي فلورينتينو بيريز وطالبته بتحمل مسؤولية الخروج المهين والاستقالة من منصبه.


و تحدث تقرير صحفي إسباني، عن نبوءة الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني السابق لريال مدريد، بالموسم الكارثي الذي يعيشه الفريق الملكي.


ووفقًا لصحيفة "ماركا"، فإن الريال قام ببناء جيله الذهبي الذي سيطر على لقب التشامبيونزليج خلال 6 أشهر، ولكن يوم 5 مارس/آذار 2019، شهد أسوأ سقوط في تاريخ الميرنجي، بعد أن تعرض لخسارة مذلة أمام أياكس على ملعب البرنابيو.

وأكدت الصحيفة أن زيدان شعر بما يمكن أن يحدث للملكي هذا الموسم، وحذر فلورنتينو بيريز من الأمر، وأخبره بأنه لن يصبح قادرًا على قيادة الفريق، ما لم يعاد تأسيسه من جديد، خاصة أن هناك مؤشرات على الانهيار ظهرت في موسم 2017-2018.

وشددت الصحيفة على أن ريال مدريد لم يكن مستعدًا لخطوة رحيل كريستيانو رونالدو، الذي خفض قيمة الشرط الجزائي الخاص به إلى 100 مليون يورو مطلع عام 2018.

كما أن الميرنجي فشل في تعويض زيدان من خلال اختيار جولين لوبيتيجي وسانتياجو سولاري لخلافته في الموسم الحالي.

ويدرك مشجعو ريال مدريد، واقع فريقهم في الموسم الحالي، لكنهم ينتظرون فترة أفضل مقبلة يستطيع خلالها الميرنجي استعادة توهجه من جديد.

وأوضحت الصحيفة أن فاران وكاسميرو وناتشو وتوني كروس قدموا نسخة باهتة، مقارنة بالأسماء التي مثلت الميرنجي خلال السنوات الخمس الماضية.

وأشارت الصحيفة إلى أن عودة ريال مدريد للطريق الصحيح، تحتاج إلى العثور على مدرب جيد قادر على استعادة هوية الفريق، للسير على خطى الجيل الذهبي الذي كان يقوده زيدان وكريستيانو رونالدو.

وأنهت الصحيفة تقريرها بالتأكيد أنه حان الوقت لإجراء مراجعة واتخاذ قرارات كبيرة ومؤلمة داخل قلعة سانتياجو برنابيو.


وقالت صحيفة "ماركا" الإسبانية إن الإقصاء من قلب ملعب سانتياغو برنابيو كان قاسيا على أبناء المدرب سانتياغو سولاري، مضيفة "4 خسارات متتالية بعقر الدار أخرجت ريال مدريد من كل المنافسات".

وتابع أن النتائج الأخيرة للنادي الملكي تعني أن "فترة ريال مدريد التاريخية" انتهت، مشيرة إلى أن هذا الأمر سيستدعي إجراء تغييرات على قدم وساق من أجل إعادة الفريق إلى سكته الصحيحة.

وقال المصدر إن نجوم النادي كلهم فشلوا في الظهور بمستواهم الحقيقي خلال الفترة الأخيرة، مثل غاريث بيل وتوني كروس وكاسيميرو وكريمة بنزيمة، ويعني هذا أن كثير من هذه الأسماء قد ترحل قريبا، في محاولة لتجديد دماء الفريق.


ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟

ads
ads
ads