ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

"فك التكشيرة.. الحكاية فيها ضحكة".. مبادرة شبابية تدعو لـ"نشر الإبتسامة".. ومنسق الحملة يؤكد: "هنلف العالم العربي"

الإثنين 11-02 - 01:05 م
العربية نيوز

في محاولة للحد من الكآبة المنتشرة بالمجتمع المصري، وكذلك الحملات المسيئة لأفرادها، دشن بعض الشباب حملة لنشر الإبتسامة في المجتمع، لتخفيف الضغوط على المواطنين الذين يتعرضون لصعوبات في المجتمع خاصة الفقراء والمرضى.


فأطلق مجموعة من الشباب حملة بعنوان "فك التكشيرة"، بهدف مواجهة الحملات المجتمعية التي تسيء للرجل والمرأة مثل "خليها تعنس"، تحت رعاية ودعم الدكتورة أسماء مراد الفخراني، أول مدربة أنوثة في مصر، والدكتور أحمد علام استشاري العلاقات الأسرية.



ومن جانبه، قال محمد العطار، منسق الحملة، أن الحملة عبارة عن مبادرة للقضاء على التكشيرة في المجتمع المصري، وذلك من خلال إجراء زيارات للأهالي في منزلهم وكذلك المرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، فضلًا عن مواجهة الصفحات التي تدعو إلى التشاؤم والكآبة على السوشيال ميديا، مشيرًا إلى أن المبادرة قائمة على الجهود الذاتية للأعضاء.


وأضاف "العطار"، أنه يسعى إلى نشر الفكرة في كافة الدول العربية، موضحًا أن الدكتورة أسماء الفخراني التي تدعم الحملة تجري مشاورات خلال الفترة الحالية مع عدد من الفتيات والشبان بالدول العربية من أجل الإنضمام للحملة وتنفيذ اهدافها في دولهم.



فك التكشيرة.. الحكاية

عضوة الحملة هبة شومان


وفي بداية الحملة، أجرت هبة شومان، عضوة الحملة، زيارة لعدد من المدارس في المحلة الكبرى بالغربية، من أجل إدخال البسمة على وجوه الأطفال، تدعيمًا لأهداف الحملة.

فك التكشيرة.. الحكاية

الكاتبة ميادة عابدين


وأجرت الكاتبة ميادة عابدين، أحد أعضاء الحملة، زيارة إلى منزل إحدى مريضات مستشفى 75375، وحاولت إدخال السعادة على الطفلة "بسملة"، ورسم الابتسامة على وجهها، والتقاط الصور التذكارية معا.

فك التكشيرة.. الحكاية

ولاقت الحملة رواجًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وأرسل عدد من متابعي صفحة الحملة صورًا أثناء مشاركتهم في الحملة وفكهم لتكشيرة عدد من الأطفال.

ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟

ads
ads
ads