ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

لهذه الأسباب.. "خلي ولادكم يأكلوا من الشارع"

الأحد 06-01 - 10:08 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
تشغل نوعية الطعام الذي يتناوله الأطفال حيزًا واسعًا من الاهتمام لدى آبائهم، إذ يحاولون منعهم بشكل دائم من تناول أي نوع من الأطعمة خارج المنزل، خوفًا من الجراثيم وانتقال الأمراض إليهم. ولا شك بأنّ طعام الأطفال خارج منازلهم أمر يستحق الاهتمام، إلا أن الدراسات الحديثة تؤكد أن لهذا الاهتمام حدًا يجب عدم تجاوزه.


ونقلت وكالة "سبوتنيك" عن شبكة "ميديكال إكسبريس" تقريرًا حول هوس الآباء بهذا الأمر، قائلة: "قد يكون الآباء على حق، فطعام الشارع لا نعلم كيفية تحضيره، ولا أيًا من الأمراض التي يمكن أن يحتويها، لكن هناك منظورًا آخر للقصة، وهو أن الحرص الزائد على تناول طعام صحي له مخاطر صحية ونفسية واجتماعية أخطر".


ويشرح خبراء تغذية بريطانيون بالقول: "الأمر لا يتعلق بمجرد منع الأطفال من الأكل في الشارع، لكنه يتعلق أيضا بإرشاد الأطفال بطريقة انتقاء الطعام الذي سيتناولونه في الخارج، بحيث يبتعدوا عن الطعام غير الصحي، والذي قد يكون فيه ميكروبات أو أمراض ليذهبوا إلى طعام صحي أفضل".


ويؤكد الخبراء أن "منع الأطفال من تناول الطعام في الشارع بشكل كامل امر خطير جدًا موضحين أن هذه الطريقة ستجعلهم عرضة لنقص المناعة وتعرضهم لأمراض عديدة في ظل ضعف أجسامهم أمام أي هجوم من الميكروبات أو الجراثيم". ويضيف الخبراء أنّ "الأمر له اضطرابات نفسية وسلوكية أيضًا منها الانطواء والاكتئاب وعدم الاندماج مع الأقران الآخرين".


الدكتورة كلاين ستيوارت، الباحثة في مجال التغذية بجامعة نيويورك تقول: "تناول الطعام من الشارع، حتى لو كان به أنواع من البكتيريا، فهو يساعد الأمعاء على تكوين مركبات مضادة للميكروبات، وتكون بمثابة حائط صد له أمام أي هجمات أخرى، أي أن تناول الطعام من الشارع بمثابة تطعيم لتقوية الجهاز المناعي للطفل، لتلعب دورا قوية في تحصين صحة الطفل".

وتتابع قائلة: "قد يتعرض طفلك للمرض جراء خطأه بتناول طعام يحتوي على ميكروبات، ولكن جسده سيعتاد بعد ذلك ويصبح أكثر قوة في مواجهة أي صعاب".

بدوره قال جيفري غوردون، مدير مركز علوم البيولوجيا والأنساب في جامعة واشنطن في سانت لويس الأميركية: "هناك عشرات تريليونات البكتيريا الصديقة التي تعيش في قنواتنا الهضمية، والإصرار الدائم على تناول الطعام الصحي يضعفها ويجعلها غير قادرة على الاستمرار، كما أنه يضعف مقاومة جهاز المناعة".

وتابع: "هناك دوما خليط متجانس من الأجزاء البشرية والجراثيم، وهو ما يجعل الكثير منا يعيشون في صحة كاملة رغم أنهم لا يتناولون أي طعام صحي، حقيقة وجود الميكروبات في أمعائنا أمر هام للغاية".

ويؤكد غوردون أن الكثير ممن يتناولون الطعام الصحي فقط، يساهم في تعطل الميكروبات المعوية عن العمل، ولا يمكن تصحيح هذا الخلل، إلا من خلال تحفيز تلك الميكروبات للعمل من جديد من طريق تناول وجبات بسيطة من الطعام غير الصحي.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة