ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

للكبار والفتيات فقط.. هنا أسباب تزيد الإكتئاب

السبت 05-01 - 11:19 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
للإكتئاب عوامل تزيده، فكشف باحثون أن أعراض الاكتئاب المرتبطة باستخدام وسائل التواصل الاجتماعى تظهر على المراهقات أكثر مما تظهر لدى المراهقين بمقدار المثلين، ويرجع ذلك بشكل أساسى إلى المضايقات على الإنترنت واضطرابات النوم وكذلك الانطباع السلبى عن شكل الجسد وتراجع تقدير الذات.

وفى دراسة حللت بيانات نحو 11 ألفا من الشباب فى بريطانيا، وجد الباحثين أن الفتيات فى سن الـ 14 كن أكثر استخداما لوسائل التواصل الاجتماعى، إذ يستخدمها نحو 40% منهن لأكثر من 3 ساعات يوميا، مقارنة مع 20% من المراهقين، وفقا لرويترز.

وكشفت الدراسة أيضا أن 12% ممن يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعى بقلة و38% ممن يستخدمونها بكثافة (أكثر من 5 ساعات يوميا) ظهرت عليهم علامات تدل على الإصابة باكتئاب أكثر حدة.

وعندما درس الباحثون الأسباب الأساسية التى قد تربط استخدام وسائل التواصل الاجتماعى بالاكتئاب، اكتشفوا أن 40% من الفتيات و25% من الفتيان تعرضوا للمضايقات أو التنمر على الإنترنت، وظهرت أعراض اضطراب النوم بين 40% من الفتيات مقابل 28% من الفتيان، ويرتبط القلق وقلة النوم بالإصابة بالاكتئاب.

وخلص الباحثون إلى أن الفتيات يتأثرن بدرجة أكبر عندما يتعلق الأمر باستخدام وسائل التواصل، والقلق من شكل الجسد وتقدير الذات، ولكن تأثر الفتيان بهذا الأمر كان أقل.

وناشدت إيفون كيلى، الأستاذة فى معهد علم الأوبئة والرعاية الصحية فى جامعة كوليدج فى لندن، والتى ترأس فريق الأبحاث، أولياء الأمور وصناع القرار الاهتمام بنتائج الدراسة.

وقالت فى بيان "هذه النتائج تتصل بشدة بوضع إرشادات الاستخدام الآمن لوسائل التواصل الاجتماعى وتنظيم ساعات استخدام الشباب لها".

كما حذرت دراسة أمريكية من أن فقدان السمع في سن الشيخوخة يمكن أن يزيد من خطر الاكتئاب بنسبة تصل إلى 4 مرات.

وكشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نقلًا عن جامعة كولومبيا أنه كلما اشتد ضعف السمع زاد خطر الإصابة بأعراض الاكتئاب.

وأوضح العلماء أن صعوبات السمع يمكن أن تؤدي إلى نقص التواصل والعزلة الاجتماعية، وبالتالي مشكلات الصحة العقلية، لذا يجب على المسنين فحص السمع بشكل منتظم لتجنب اكتئاب أواخر العمر.

وفحصت الدراسة الجديدة حالات أكثر من ٥٣٠٠ بالغ فوق سن الخمسين، وأجرى كل مشارك اختبارا للسمع وفحصا للاكتئاب، وتبين زيادة احتمالات وجود أعراض اكتئابية حادة بنسبة ٤% لكل زيادة في فقدان السمع بمقدار ٢٠ ديسيبل - وهو بالكاد صوت الهمس.

وذكر العلماء أن معظم الأشخاص فوق سن ٧٠ سنة يعانون من ضعف السمع بشكل معتدل على الأقل، ولكن يتم تشخيص عدد قليل نسبيًا، ولا يعالج كثيرا، لهذه الحالة. وأكد العلماء أنه من السهل تشخيص وفقدان السمع، وقد يكون العلاج أكثر أهمية إذا كان يمكن أن يساعد في تخفيف أو منع الاكتئاب.




تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة