ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

تغريم 10 مسئولين عن شركات للتوريدات الطبية 5 مليارات جنيه بتهمة الاحتكار

الأحد 30-12 - 03:56 م
محكمة جنح القاهرة محكمة جنح القاهرة الاقتصادية
قضت محكمة جنح القاهرة الاقتصادية بتغريم 10 مسئولين عن 9 شركات كبري للتوريدات الطبية 5 مليارات جنيه بموجب 500 مليون جنيه لكل منهم في اتهامهم باحتكار سوق مناقصات توريد الصمامات والدعامات الخاصة بجراحة الصدر والقلب على مستوى الجمهورية.

وصدر الحكم برئاسة المستشار رامي منصور، رئيس محكمة جنح القاهرة الاقتصادية، وعضوية المستشارين أحمد عبد القهار ومحمد يوسف، صباح اليوم الأحد، حيث شهدت المحكمة الاقتصادية بالمعادي حضورا مكثفا لدفاع المتهمين لحضور جلسة النطق بالحكم.

وكان قد تم الكشف عن الجريمة ببلاغ من جهاز حماية المنافسة والممارسات الاحتكارية إلى نيابة الشئون المالية والتجارية في بداية عام 2017 يطلب فيه تحريك الدعوى ضد عدد من شركات التوريدات الطبية الكبرى لقيامها باحتكار توريد صمامات وقسطرة القلب.

وأفاد البلاغ بأن جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية بادر بدراسة سوق المناقصات والممارسات الحكومية الخاصة بتوريد الصمامات والمؤكسدات الخاصة بجراحة الصدر والقلب على مستوى الجمهورية، وانتهت الدراسة إلى ثبوت قيام 7 شركات بتقديم عروض أسعار متطابقة بالمناقصات الحكومية والجامعية للحصول على طلبات التوريدات حيث يقوم المسئولون بهذه الشركات بتقسيمها فيما بينهم ليحصلوا جميعا على الأرباح ولا يتسبب أي منهم في خسارة الآخر.

وأكد البلاغ أن الشركات قدمت عروضا لمناقصات جامعة المنوفية ومعهد القلب وجامعة الإسكندرية ومعهد ناصر لفترة عامين كاملين، وأضاف أن الشركات خالفت قانون حماية المنافسة وطلب الجهاز تحريك الدعوى الجنائية ضد 7 شركات، وأثناء تحقيقات النيابة تم الكشف عن مخالفات أخرى ارتكبتها الشركات السبع وشركتين أخريين بتقديم عروض بأسعار متطابقة للحصول على مناقصات جامعة الزقازيق وجامعة الأزهر وجامعة المنصورة.

وبعد قرابة عام من تحقيقات نيابة الشئون المالية والتجارية، بإشراف المستشار محمد فودة المحامي العام الأول، استدعت خلالها النيابة 10 رؤساء مجالس إدارة 9 شركات توريدات طبية، واستمعت لأقوالهم في الاتهامات المنسوبة إليهم باحتكار صمامات ودعامات القلب وأخلت سبيلهم مؤقتا.

وأسفرت التحقيقات عن قيام هؤلاء المتهمين باحتكار عمليات توريد الصمامات والدعامات والقسطرات المستخدمة في جراحات القلب والصدر حيث تقوم الشركات بتصنيعها وتوريدها إلى المستشفيات الحكومية والجامعية بأسعار مرتفعة للغاية تبدأ من 9 آلاف إلى 100 ألف جنيه.

وأشارت التحقيقات إلى أنه تبين أن احتكار تلك الصناعات يؤدي إلى ارتفاع أسعارها بما لا يتناسب في غالبية الأحيان مع قدرة المرضى على شرائها حيث يستوجب ذلك شراء المريض للمستلزمات الطبية التي تلائم الجراحة التي سيقوم بإجرائها ونظرا للارتفاع الشديد في اسعارها يعجز بعض المرضى عن إحضارها ما يعرض حياتهم للخطر وأحيانا الوفاة.

وأضافت التحقيقات أن مسئولي الشركات يتربحون من عمليات الاحتكار تلك مئات الملايين من الجنيهات مستغلين كثرة المرضى ممن يحتاجون تلك الدعامات والصمامات.

وعقب انتهاء التحقيقات أمر النائب العام المستشار نبيل صادق في يناير 2018 بإحالة المتهمين العشرة إلى المحكمة الاقتصادية بتهمة الاتفاق على احتكار تلك المناقصات، وبنظر القضية قررت المحكمة حجزها للحكم بجلسة اليوم، وأصدرت قرارها المتقدم.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟