ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالصور.. أهالي بالدقهلية يناشدون المسئولين لحل مشكلة غلق الطريق الرئيسى

الإثنين 10-12 - 03:44 م
جانب من الحدث جانب من الحدث
الدقهلية - دينا رمزى
ناشد أهالى وشباب مركز بنى عبيد بمحافظة الدقهلية الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتور هشام عرفات وزير النقل والمواصلات التدخل العاجل والسريع لحل مشكلة " غلق الطريق الرئيسى بالمركز والوحيد الرابط بين مركز بنى عبيد وقراه ونظرا ً لما يمثلة من حلقة وصل بين محافظة الدقهلية ومحافظة الشرقية بعد غلقة بسبب هبوط أرضى أمام كوبرى الجرابعة بالمدينة.

حيث انتشرت حالة من الفوضى والتكدس بين المواطنين على الطريق الموازى له الترابى مما اضطر الأهالي للوقوف بسياراتهم وذلك لأن هذا الطريق لا يصلح لاستيعاب الآلاف من أهالى المركز والذين يمرون ويعبرون من عليه يوميًا وسط حالة من الغضب والإستياء.

من ناحيته قال محمد عبد الغنى شادى أحد شباب المركز أن طريق بنى عبيد الدوار يتميز بأهميته الإقليمية على مستوى المحافظة وغلقة بسبب حفرة كوبرى الجرابعة فجأة هذا القرار تسبب في معاناة شديدة لجميع المواطنين بالمركز خاصة طلاب الجامعات والمدارس حيث أنه المنفذ الوحيد والأساسي للعبور بين المدينة وقراها حيث بعد غلقه لم نجد أمامنا ولم يجد الأهالى سوى الطريق الترابى الموازى وهو غير ممهد وضيق جدا ً ما تسبب في أزمة و زحام وتكدس شديد.

وأضاف حيث ظهر الكثير من النتائج الكارثية على الطريق كوقوع الحوادث والاشتباكات بين السائقين وتعطيل مصالح المواطنين وتأخير وصول سيارات الإسعاف والمطافى للقيام بمهامهم وغيرها من المشاكل التى يعانى منها المواطن أهمها حدوث تعطيل لمصالح المواطنين عموما وبالأخص فئة الطلاب والموظفين وصار الازدحام يستمر لساعات طويلة بشكل يومي، ما أثر سلباُ على الجميع وتبقى هذه المشكلة قائمة وتبقى استغاثات المواطنين قائمة ولكن لا حياة لمن تنادي.

وأكد عبد الغنى شادى على أن مصر لن تتقدم أو تنجح إلا بأمرين الأمر الأول هو وضع الرجل المناسب فى المكان المناسب الأمر الثانى المصارحة والمكاشفة وإحترام عقول المواطنين مشيرا ً إلى أن المواطنون فى مركز بنى عبيد عانوا ومازالوا يعانون حتى الأن وكل ما يطالبون به هو إحترام عقولهم وتقدير حجم معاناتهم.

وطالب الأهالى رئيس الوزراء ووزير النقل سرعة التدخل والعمل على حل هذه المشكلة التى عانى منها المواطنون ومازلوا يعانون منها حتى الآن.
ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة