ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

برلين تصف إعاقة روسيا للملاحة في بحر آزوف بـ«غير مقبولة»

الإثنين 26-11 - 02:22 م
العربية نيوز
وصفت الخارجية الألمانية إعاقة روسيا للملاحة في بحر آزوف بـ"غير مقبولة"، وذلك بعد تصعيد عسكري خطير بين كييف وموسكو قرب شبه جزيرة القرم.

ومن جهته حذر وزير الخارجية الروسي من احتمال تجاوز "نقطة اللاعودة" بين روسيا والغرب، ودعا وزير الخارجية الألماني هايكو ماس روسيا وأوكرانيا إلى التهدئة فورا عقب احتجاز روسيا لسفن أوكرانية.

وقال ماس صباح اليوم الإثنين خلال زيارته الرسمية للعاصمة الإسبانية مدريد: "التطورات حول بحر آزوف مثيرة للقلق للغاية، وليس من المقبول أن يكون هناك حصار مفروض من جانب روسيا... لا يمكن سوى دعوة الطرفين إلى التهدئة، وآمل أن يتم الاستجابة لهذه الدعوة، التي لا تأتي من ألمانيا وحدها".

يذكر أن خفر السواحل الروسي رفض عبور سفن تابعة للبحرية الأوكرانية في مضيق كيرتش قبالة شبه جزيرة القرم، وتصادم بإحدى السفن، واحتجز ثلاث سفن أوكرانية، ما أسفر عن إصابة عدة أشخاص، وبررت الاستخبارات الداخلية الروسية الحصار بانتهاك الحدود، وقال ماس في إشارة إلى قرار موسكو بفتح الملاحة في المضيق مجددا منذ صباح اليوم: "إنها إشارة جيدة أن تعلن روسيا الآن فك الحصار... يتعين علينا إنهاء هذه الحرب التي تدور في جوارنا"، مؤكدا ضرورة الالتزام بالهدنة المتفق عليها، وقال: "الأحداث التي نشاهدها الآن توضح مجددا ضرورة حل هذا النزاع على نحو نهائي".

من جهته، دافع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم عن رد بلاده على السفن الأوكرانية التي اقتربت من حدودها، ووصفه بأنه رد فعل على "استفزاز". وأطلقت القوات الروسية طلقات نارية تحذيرية على السفن الأوكرانية في خليج كيرتش، بالقرب من الحدود الروسية، ثم احتجزتها في حادث وقع مطلع هذا الأسبوع. وقال لافروف -في تصريحات نقلها الإعلام الرسمي "كان هذا بالتأكيد استفزازا" انتهك السيادة الروسية، ودعا "الجهات الغربية الراعية" لأوكرانيا إلى تهدئة الموقف. وفي تعليقات منفصلة، حذر لافروف من احتمال تجاوز "نقطة اللا عودة" بين روسيا والغرب.

في سياق متصل، أعادت روسيا فتح مضيق كيرتش القريب من القرم أمام سفن الشحن في الساعات المبكرة من صباح اليوم بعد أخطر اشتباك بين موسكو وكييف منذ أعوام.

ووضعت أوكرانيا جيشها في حالة تأهب في تأجج كبير للصراع بين البلدين. وكان مجلس الأمن الأوكراني قد أوصى بأمر التأهب، حسبما أعلنت وزارة الدفاع اليوم. وأفادت البحرية الأوكرانية بأن حرس الحدود الروسي أطلق النار على سفنها في مياه تفصل البحر الأسود وبحر أزوف أمس الأحد، وأصدرت السلطات في كييف بيانا قالت فيه إن الحادث أسفر عن إصابة شخصين. وأعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي أنه تم احتجاز السفن الثلاث، وأن ثلاثة من أفراد البحرية الأوكرانية قد تلقوا مساعدة طبية، بعد أن لحقت بهم إصابات، لكنها لا تشكل تهديدا لحياتهم، وفقا لوكالة "تاس" الروسية الرسمية للأنباء. وذكر جهاز الأمن الاتحادي الروسي أن لديه "أدلة دامغة" على استخدام كييف للبحرية الأوكرانية "للقيام باستفزاز في البحر الأسود"، مضيفا أن "الأسلحة استخدمت لإجبار السفن الحربية الأوكرانية على التوقف" لأنها كانت تقوم بـ"مناورات خطيرة".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟