ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

سفير بيلاروسيا بالقاهرة في حوار لـ"أ.ش.أ": نطور علاقتنا مع مصر في 16 مجال.. وهذا رأيي في زيارة "السيسي" لبلادنا

الإثنين 26-11 - 02:08 م
 سيرجى راتشكوف سفير سيرجى راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة
صرح سيرجى راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة بأن فلاديمير كولتوفيتش وزير مكافحة الاحتكار والتجارة البيلاروسى سيترأس فود بلاده فى اجتماعات الدورة الخامسة للجنة التجارة المصرية – البيلاروسية المشتركة التى سوف تعقد يومى 28 و29 نوفمبر الجارى بالقاهرة والتى يرأس جانب مصر فيها عمرو نصار وزير التجارة والصناعة.


وأكد السفير أهمية هذه الاجتماعات مشيرا إلى أن وفد بلاده يضم 28 مسؤولا من بينهم النائب الأول لوزير الاتصالات، ونائب وزير الصناعة، ونائب رئيس الأكاديمية الوطنية البيلاروسية، ونائب رئيس غرفة بيلاروسيا للتجارة والصناعة.

وأضاف- فى حوار لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم- أن أعضاء اللجنة المشتركة من مصر وبيلاروسيا سيناقشون سبل تطوير العلاقات الثنائية فى مجالات التجارة والاستثمار والصناعة والزراعة والبتروكيماويات والنقل والتمويل وتكنولوجيات المعلومات والاتصالات وصناعة الاخشاب والطاقة والعلوم والبحوث وحماية البيئة والسياحة والصحة والثقافة.

وفى إطار أعمال اللجنة، سوف تعقد الجلسة الثانية لمجموعة العمل المشتركة فى مجال التعاون الصناعى تحت رعاية نائبى وزيرى الصناعة المصرى والبيلاروسى.

وقال أنه من المتوقع أن يتم التوقيع بالأحرف الأولى على البرنامج (خارطة طريق) حول تطوير التعاون بين مصر وبيلاروسيا لعام 2019 وكذلك التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم فى مجال توحيد المقاييس وجودة السلع وانتاج مشترك لرافعات تحميل (لودرات) ومعدات آخرى فى مصر.

وأفاد بأن وزير مكافحة الاحتكار والتجارة البيلاروسى سوف يجرى مباحثات مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء ووزير الاسكان والمرافق والتنمية الحضرية مشيرا إلى أن الوزير البيلاروسى سوف يشارك فى المائدة المستديرة مع رؤساء كبرى الشركات المصرية بينما كبار أعضاء الوفد البيلاروسى سوف يجرون مباحثات مع المسؤولين فى وزارت الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإنتاج الحربى والصناعة والتجارة وأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجى وغرفة الصناعات الغذائية وغيرها.

وعن الزيارات المتوقعة، أعرب راتشكوف عن ترحيب بلاده بالرئيس عبد الفتاح السيسى فى مينسك فى عام 2019 مؤكدا أن زيارة السيسى- أول زيارة لرئيس مصرى لبلادنا- تعد حدثا سياسيا هاما فى تاريخ العلاقات بين البلدين.. مضيفا أن الجانب البيلاروسى يعد برنامجا مكثفا ومتنوعا لهذه الزيارة من أجل إظهار الامكانيات الجادة لبيلاروسيا كشريك مهم وموثوق فيها لمصر فى منطقة أوروبا الشرقية.

وردا على سؤال حول التعاون الاقتصادى، أفاد راتشكوف بأن التبادل التجارى بين البلدين بلغ 79 مليون دولار خلال الفترة من يناير إلى سبتمبر عام 2018 بزيادة تقدر بنحو 25.8 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضى ومن المتوقع أن يتخطى 100 مليون دولار بنهاية العام وذلك بفضل الزيارات المتبادلة على أعلى مستوى وبالأخص عقب زيارة الرئيس البيلاروسى للقاهرة عام 2017 والتى شهدت زيادة فى التجارة الثنائية بنسبة 5ر68 فى المائة بالمقارنة بعام 2016.

وأضاف أن بيلاروسيا تصدر لمصر الجرارات والشاحنات والإطارات والمنتجات المعدنية والسلع البصرية والمضخات ومعدات الأشعة السينية ومنتجات البتروكيماويات والمنتجات الخشبية بينما تصدر مصر لبيلاروسيا الحمضيات والفاكهة والخضروات الطازجة والمجمدة والمعلبة والأدوية والنباتات المستخدمة فى صناعة العطور والمستحضرات الدوائية والشاى والقهوة والملابس والمنسوجات.

وأفاد بأننا نلاحظ ظهور منتجات صناعية مثل السخانات الكهربائية المنزلية والمواقد الكهربائية ومعدات الإنارة والمنتجات البلاستيكية ومواد الطلاء والورنيش والأثاث فى هيكل الصادرات المصرية لبيلاروسيا مما يدل على تنامى الإمكانيات الصناعية لمصر وتنويع صادراتها بفضل الجهود التى تبذلها الحكومة المصرية فى هذا الاتجاه.

وأكد سيرجى راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة أن التعاون الاقتصادى مع مصر يركز بشكل أساسى على التعاون الصناعى وقد بدأ تنفيد المشروعات الصناعية المشتركة حيث يولى الجانب البيلاروسى اهتماما بتعزيز التعاون مع الشركات المصرية لإقامة مشروعات لإنتاج الشاحنات والجرارات المصرية ومحرك الديزل المصرى وآلة الحصاد المصرية والمعدات الزراعية المصرية وكباسات الثلاجة المصرية والحافلة المصرية والحافلة الكهربائية المصرية، مستخدمة الخبرة والتكنولوجيا البيلاروسية مع أعلى مستوى من التصنيع المحلى.. مشيرا إلى وجود مجالات واعدة للتعاون المشترك فى مجالات مثل صناعة الاخشاب والبتروكيماويات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعلوم والتعليم.



وأشاد بقانون الاستثمار الجديد بمصر الذى صدر فى يونيو عام 2017 الذى يوفر ضمانات إضافية للمستثمرين الأجانب ويوفر فرص عمل جديدة، بجانب ذلك تمنح خريطة الاستثمار الشاملة وخريطة الاستثمار الصناعية التى وضعتها الحكومة المصرية، فرصة للتعرف على المشروعات الاستثمارية كبيرة فى جميع محافظات البلاد فى مجالات التنمية الصناعية والزراعة والموارد المائية والتعدين والبناء والسياحة.

وأضاف إننا تلقينا دعوة للمشاركة فى مشروع ممر قناة السويس خاصة الانضمام للمنطقة الصناعية الروسية وندرس حاليا هذه الفرصة.. مؤكدا أن بلاده تدعم الجهود الرامية لاعداد اتفاقية التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الاقتصادى الأوراسى فى ضوء عضوية بيلاروسيا فى هذا الاتحاد.. ونأمل أن تبدأ عملية التفاوض على هذه الاتفاقية بنهاية هذا العام.

وتابع قائلا، أن مينسك تعتقد أن مصر ستعمل على إزالة كافة العقبات الحالية أمام التجارة الثنائية ونأمل فى الإسراع فى تسجيل عدد من الشركات البيلاروسية وعلامتها التجارية تحت إشراف وزارتى التجارة والصناعة والصحة فضلا عن منح تأشيرات فورية للزائرين البيلاروسيين عند وصولهم إلى مطار القاهرة التى سوف تسرع من الاتصالات التجارية والتعاون.

وردا على سؤال حول تقييم العلاقات الثنائية، أكد راتشكوف أن بلاده تعتبر مصر أهم شريك لها فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتولى اهتماما كبيرا بتطوير علاقات الصداقة معها، وقال " نقدر التوجه النشط والجاد للجانب المصرى لتنفيذ الاتفاقيات التى تم التوصل إليها خلال زيارة الرئيس البيلاروسى ألكسندر لوكاشينكو للقاهرة فى يناير عام 2017 ".. معربا عن رضائه عن مستوى ديناميكية الاتصالات والانفتاح والنهج البناء مع المسئولين المصريين.

وأشار إلى أن العامين الماضيين شهدا تنظيم 75 زيارة متبادلة رفيعة المستوى وعلى مستوى الخبراء بين البلدين حيث زار القاهرة وزراء الصناعة والاتصالات والزراعة والموارد الطبيعية وحماية البيئة البيلاروسيين بالاضافة إلى وفود من وزارات النقل والبنك المركزى والأكاديمية الوطنية للعلوم وقيادات والمتخصصين فى المؤسسات الصناعية البيلاروسية بينما زار مينسك وزراء الخارجية والتجارة والصناعة والنقل ورئيس مجلس النواب ووزير الدولة للإنتاج الحربى وممثلين عن الشركات المصرية ومجتمع الاعمال.

وعن السياحة، قال أن عدد السائحين البيلاروسين الذين زاروا مصر بلغ 123 ألف وقفا للإحصاءات الرسمية لعام 2017 وهذا الرقم أكثر ثلاث مرات مقارنة بعام 2016، معربا عن اعتقاده بان أعداد السائحين البيلاروسيين أكثر من هذا الرقم فى ضوء اختيارهم السفر إلى المنتجات المصرية، وفى ضوء التفضيلات الإضافية من السلطات المصرية وقفا لبرنامج حوافز الطيران.

و أشار إلى أن مصر أصبحت المقصد السياحى الثانى المفضل للسائحين البيلاروسيين بينما كانت تحتل المرتبة الخامسة منذ بضع سنوات.. معربا عن اعتقاده بأن هذا العام سوف يشهد نتائج أفضل بالنسبة لأعداد السائحين عن عام 2017.

وقال أن بلاده تخطط لتنظيم (أيام محافظة مينسك فى مدينة شرم الشيخ) و(أسبوع الرياضة فى بيلاروسيا) فى مصر عام 2019) بالاضافة إلى دعوة وزيرة السياحة على رأس وفد مصرى لزيارة بيلاروسيا والمشاركة فى منتدى ومعرض (الراحة 2019) بهدف زيادة تدفق السائحين بين البلدين فى كلا الاتجاهين.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة

ads
ads
ads