ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

رشوان توفيق.. المذيع الذي أصبح فنانًا

السبت 24-11 - 08:03 م
الفنان القدير رشوان الفنان القدير رشوان توفيق

رشوان توفيق هو ممثل مصري من مواليد 24 نوفمبر 1933 لمع في العديد من الأدوار وخاصة في التليفزيون والمسرح.

تخرج رشوان توفيق من معهد الفنون المسرحية والتحق للعمل بالتليفزيون منذ إنشائه حيث عمل مدير استديو ثم مساعد مخرج حيث عمل مساعد للمخرج كمال أبو العلا في برنامج "من الجاني؟"، ثم تقدم لاختبار المذيعين ونجح ليصبح مذيعا حتى ينطلق من الشاشة إلى مجالات فنية أوسع حيث قدم برنامج شبابي. وعندما تكونت فرقة مسرح التليفزيون كان من أوائل المنضمين لها وشارك في أول مسرحية وهي شيء في صدري إخراج نور الدمرداش. وفي ذلك الوقت تم اسناد إخراج برنامج "من الجانى ؟" له ورغم مشاركاته السينمائية القليلة إلا أنه حصل على جائزة التمثيل دور ثاني لفيلم جريمة في الحي الهادئ إخراج حسام الدين مصطفى.

قدم للتليفزيون جميع الأدوار منها الشرير والكوميدي والصعيدي والاجتماعى والديني حتى أنه احتكر الأدوار الدينية في مسلسلات رمضان في فترة من الفترات، وتميز في أدوار الرجل الصعيدي في الضوء الشارد والليل وآخره وفي المسلسلات التاريخية كما في مسلسل سليمان الحلبي وعرض له مؤخرا أصعب قرار وامرأة فوق العادة. وشارك في مسلسل صدر عام 2010 مع أميرة العايدي وشريف منير وزيزي البدراوي بعنوان بره الدنيا.

و اشتهر بأدوار الأب أو الجد، فتمتع بموهبة ووقار، صنعا لـ"رشوان توفيق" رصيدا كبيرا في قلوب جمهوره، وسط نجوم كبار كتبوا أسماءهم بحروف من النور في السينما والتليفزيون.

قدم "توفيق" الذي يوافق عيد ميلاده اليوم، للتليفزيون جميع الأدوار منها الشرير والكوميدي والصعيدي والاجتماعى والديني حتى أنه احتكر الأدوار الدينية في مسلسلات رمضان هلال فترة من الفترات، وتميز في أدوار الرجل الصعيدي ""في الضوء الشارد والليل وآخره وفي المسلسلات التاريخية كما في مسلسل سليمان الحلبي".

ويبدو أن أدوار الأب الحنون انطبعت على حياته أيضا، فعلى مستوى الحياة الشخصية، يرتبط توفيق بأسرته كثيرا، حتى أنه من شدة ارتباطه بابنه، تنبأ بوفاته، فتحدث رشوان، عن حقيقة تنبؤه بوفاة ابنه «توفيق»، قبل أن يحدث ذلك من خلال منامة، موضحًا: «وأنا نايم جالي صوت في ودني وقال لي إن توفيق هيموت، وانزعجت حينها، ولم أستطع أن أبلغ أي شخص من الأسرة بهذا الأمر».

وتابع: "أنا وأولادي ورثنا هذه الشفافية من والدتي، فهي كانت لا تنام سوى ساعتين أو ثلاث وتقضي باقي الليل في الصلاة والتقرب إلى الله عز وجل"، كما صرح بأنه رأى في منامه الرسول عليه الصلاة والسلام مرتين، والنبي إبراهيم يجلس على سجادة صلاته.




تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة