ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالفيديو.. الدكتور شوقي علام: سنة النبي هي حل لكل مشاكل حياتنا المعاصرة

الثلاثاء 20-11 - 06:33 م
جانب من الحدث جانب من الحدث
أمنية بدر
اذاعت قناة المحور الاحتفالية الخاصة من صالون المحور لمناسبة الاحتفال بالمولد النبوى ، حيث حل الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية ضيف شرف على صالون المحور الثقافى والذى يديره الدكتور حسن راتب ، وبحضور د. على جمعة ، وشاعر الرسول الامام أحمد عمر هاشم ، والعارف بالله محمد ابو هاشم ونخبة من العلماء والمثقفين وعدد من المهتمين بالشأن العام.

واستهل بتوجيه الشكر الى د. حسن راتب والذى جمعنا فى هذه الليلة المباركة وشيخنا شاعر الرسول احمد عمر هاشم ومولانا فضيلة الاستاذ على جمعة ومولانا محمد ابوهاشم والحضور الكريم

وقال د. شوقى علام فى هذه المناسبة الطيبة ان بميلاد الرسول " ص " جاء السلام الى العالم كله فى لحظة تاريخية وكان ميلاده نوراً للدنيا وفرح به الكون كله بمختلف مخلوقاته ، وقال الله تعالى " قد جاءكم من الله نور وكتاب مبين " ورسول الله نور وتتلألأ هذا النور بميلاد المصطفى فلم يكن احداً فى نوره وله مكانة عظيمة وله من الصفات الطيبة والتى نقتدى بها فهو الحبيب والكريم والشجاع وهو النور الامين وميلاده رحمةً للعالمين

واضاف علام ان صحابة رسول الله رأو هذا النور فى المصطفى لان الوصل موجود بينهم وبين رسول الله وقال تعالى " قد جاءكم من الله نور وكتاب منير " ، ولا شك ان التربية التى تلقاها رسول الله تربية الهية واخذ الصحابة من نور المصطفى كل على قدر تحمله ومكانته ومنهم الى التابعين وحتى وصل الينا ونرى ذلك النور فى وجوه من احبوا رسول الله واتبعوه

وقال علام ان القرأن الكريم ما ترك شئ ، ومن حكم بالقرأن عدل ومن تدبر به وجد الخير كله وهو كلام الله وكذلك سنة الرسول " ص " وهى القرينة بكتاب الله والمفسرة للقران واستشهد علام بحديث الرسول " تركت فيكم ما ان تمسكتم به لن تضلوا بعدى ابدا كتاب الله وسنتى " ولهذا وجدنا الشيخ الشعراوى وغيرهم من علماء الامة اقترن كلامهم بالنور المحمدى ، وذاقو حلاة الايمان

واشار علام الى ان انوار ميلاد المصطفى مازالت فى ارجاء الكون الى ان تقوم الساعة وسيدنا رسول الله يعيش بينا انسان بكل معانى الانسانية وتتجسد فيه كل المعانى الطيبة.

ولو تأملنا تصرفات وسلوك المصطفى لتغلبنا على الكثير من المشكلات فى حياتنا ، والرسول اعطى لنا النموذج والمثل حتى نسير على الطريق ومع ذلك يترك الرسول المجال للفكر والابداع مستشهداً بغزوة بدر عن المنزل الذى نزل به المؤمنون فى الغزوة وسؤال الصحابى للرسول ، حول مكان الغزوة وهلى هو وحى من الله ام انه رؤية للحرب وحسن الادارة فكان رد رسول الله بل هو رؤية للحرب ، ورد عليه الصحابى بان من الممكن ان يكون هناك مكان اخر وهذا تصرف هام يفيدنا فى الوقت الحالى من اهمية الفكر والسعى ، واستشهد بالعديد من الامثلة الاخرى ومن هذه الامثلة فان اربع تصرفات يتسم بها شخصية رسول الله فقد يتصرف بالامامة والولاية ، وبالقضاء وبالفتوى وبالتشريع وبالسياسة وجمع العلماء هذه الصفات ومن هنا ان نأخذ فى اساليب اختيار الكافة والاسباب وان تتبع اساليب عصرك وان نبدع فى هذا المجال حتى نتقدم باوطاننا

واختتم علام كلمته ان رسول الله رحمة مهداه للامة ولكافة المخلوقات ولكافة البشر ، وان كل انسان يقتفى اثر الرسول وله ان يبدع فى مجاله وعمله

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟