ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

مؤذن يغتصب طفلة في السودان.. ماذا ينتظره؟

الأربعاء 17-10 - 09:17 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
ضج الشارع العام السوداني في الفترة الماضية بخبر اغتصاب أحد المؤذنين في منطقة كسلا لفتاة لم يتجاوز عمرها الخمس سنوات، مما أثار غضب المجتمع السوداني، الذي شهد في الفترة الأخيرة، عدة جرائم اغتصاب أطفال، ما دفع المجتمع وجمعيات مناصرة الأطفال إلى زيادة التوعية والتحذير بخطر المغتصبين، بالإضافة للمطالبة بإضافة نص في قانون الطفل عبر البرلمان يقضي بإعدام مغتصبي الأطفال في ميدان عام لتحقيق الردع العام.


وفي جديد هذه القضية، قضت محكمة جنايات قضت محكمة جنايات ولاية كسلا السودانية، المختصة بقضايا الأسرة والطفل في السودان، بالحكم بالإعدام على هذا المؤذن عقب تأكيد إدانته باغتصاب الطفلة.



وفي هذا السياق، قال قاضي المحكمة في قراره: قاتل البراءة يقتل، لافتًا إلى أن "تقرير الكشف الطبي أكد على ارتكاب الجريمة بوحشية، واطمأنت المحكمة من خلال ما توافر لها من بينات لإدانته بمخالفة المادة 45 من قانون الطفل المتعلقة باغتصاب الأطفال، بحسب ما نشرته صحيفة "آخر لحظة" المحلية. وأشارت الصحيفة عينها، الى أن تقرير الطبيب الشرعي كشف أن المتهم في الستين من عمره، وارتكب الجريمة بوحشية، وهو مؤذن في أحد مساجد قرى كسلا، فيما تسكن جدة الطفلة المجني عليها جوار المسجد وفي يوم الحادث طلبت منه صيانة مجرى مائي في المنزل، واستمر في العمل لساعات وانتهز خلالها الفرصة لاغتصاب الطفلة بصورة وحشية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة