ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

جميل راتب.. إكسلنس السينما

الأربعاء 19-09 - 07:58 م
جميل راتب جميل راتب

رحل الفنان جميل راتب عن عالمنا صباح اليوم الأربعاء عن عمر ناهز الـ92 عاما، بعد صراع طويل مع المرض فى سنواته الأخيرة، وتميز الراحل بتاريخه الفنى الطويل والأعمال المسرحية التى قدمها على مدار مشواره الفنى فى مصر وفرنسا، خاصة أن مشواره الفنى حافل بالأعمال والأمجاد.

بدأ حياته الفنية في عام 1946 من خلال السينما ثم اتجه للمسرح وعاد مرة أخرى للسينما في منتصف السبعينيات وقام بتقديم نحو 67 فيلمًا، شارك أيضًا جميل راتب في بعض الأعمال الأجنبية بالإنجليزية والفرنسية ومن أبرزها فيلم لورانس العرب وغيرها كما شارك أيضًا في العديد من المسلسلات التلفزيونية، تم تكريمه عدة مرات وتوفي في سبتمبر 2018.

في بداية الأربعينات حصل على جائزة الممثل الأول وأحسن ممثل على مستوى المدارس المصرية والأجنبية في مصر، على عكس ماهو معروف أن البداية الفنية لجميل راتب كانت في فرنسا من خلال خشبة المسرح، يؤكد تاريخ السينما المصرية أن البداية الفنية الحقيقية كانت في مصر عندما شارك عام 1946 في بطولة الفيلم المصري "أنا الشرق" الذي قامت ببطولته الممثلة الفرنسية كلود جودار مع نخبة من نجوم السينما المصرية في ذلك الوقت منهم: جورج أبيض، حسين رياض، توفيق الدقن، سعد أردش، بعد هذا الفيلم سافر إلى فرنسا ليبدأ من هناك رحلته الحقيقية مع الفن، ملامحه الحادة أهلته لأداء أدوار الشر.

عقب عرض فيلم أنا الشرق شاهد أندريه جيد في "أوديب ملكًا" فنصحه بدراسة فن المسرح في باريس فقبل النصيحة.

وشارك في بطولة العديد من الأفلام المصرية، وأصبح الفرنسيين يطلبونه في أدوار البطولة فعمل 7 أفلام في السنوات العشر الأخيرة كما عمل أيضا في بطولة ثلاثة أفلام تونسية إنتاج فرنسي مصري مشترك.

بعد عودته للقاهرة رشح لدور الضابط في "الكرنك" الذي لعبه كمال الشناوي، ثم رشحه صلاح أبو سيف دورًا مهمًا في فيلم "الكداب" بعدها انهالت عليه الأدوار من كل مخرجي السينما تقريبًا. وبعدما نجح سينمائيا في مصر طلبته السينما الفرنسية.

كذلك خاض تجربة الإخراج المسرحى وقدم مسرحيات مثل "الأستاذ" من تأليف سعد الدين وهبة، ومسرحية "زيارة السيدة العجوز" والتي اشترك في إنتاجها مع محمد صبحى ومسرحية "شهرزاد" من تأليف توفيق الحكيم، وعدد 67فيلمًا مصريًا وعدد كبير من أفلام السينما العالمية.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة