ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

الوزراء: ٢٥ ألف أسرة تستفيد من "سكن كريم" بـ١٨٠ مليون جنيه

الأربعاء 05-09 - 02:41 م
الدكتور مصطفى مدبولي الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارات التضامن الاجتماعي، والأوقاف، والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، لتمويل برنامج سكن كريم للأسر الأولى بالرعاية، بقيمة 100 مليون جنيه في القرى الأكثر احتياجًا في 5 محافظات بالوجه القبلى وهى المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والأقصر.

وقالت وزيرة التضامن أن البروتوكول الموقع بين الوزارات الثلاثة ينص على أن تتولى وزارة التضامن الاجتماعى عملية تنفيذ رفع كفاءة المنازل بمعرفتها أو من تفوضه للعمل تحت إشرافها، كما تكون مسئولة عن إعداد قوائم بالأسر الأكثر احتياجًا والأولى بالرعاية في القرى المستهدفة وذلك من خلال بيانات برنامجى تكافل وكرامة، وبرنامج الضمان الاجتماعى لشمول هذه الأسر بالخدمات الأساسية بعد إجراء البحوث الاجتماعية الدقيقة والتأكد من استحقاقها من عدمه.

وأوضح وزير الأوقاف أن وزارة الأوقاف تتحمل تدبير التمويل اللازم لتنفيذ رفع كفاءة منازل الأسر الفقيرة والأولى بالرعاية بما يشمل الوصلات المنزلية لمياه الشرب والصرف الصحي، وإجراء تحسينات بالمنازل وإنشاء أسقف وغيرها من الخدمات الأساسية باعتمادات مالية قدرها 100 مليون جنيه، إضافة إلى المساهمة في توعية المجتمعات المحلية عن طريق الخطب واللقاءات الجماهيرية، بأهمية ترشيد استخدام المياه وبأهمية النظافة للصحة العامة.

وأشارت المهندسة راندة المنشاوى، نائب وزير الإسكان للمتابعة والمرافق، إلى أن وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية تتولى تكلفة الأعمال الاستشارية لتحديد متطلبات تأهيل المنازل، إضافة إلى أعمال الإدارة والإشراف والتنفيذ من خلال الجهاز المركزى للتعمير بالمحافظات المعنية. بينما ستقوم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي وشركاتها التابعة بالمحافظات المعنية بإعداد المقايسات التقديرية وتنفيذ الوصلات المنزلية الخارجية لمياه الشرب والصرف الصحي لمنازل الأسر التي يتم تحديدها من المشروع.

وفي مؤتمر صحفي عقب التوقيع، صرحت وزيرة التضامن الاجتماعى بأن البروتوكول يأتي في ضوء التوجه الإستراتيجي لوزارة التضامن الاجتماعي في ترسيخ سياسات وبرامج العدالة الاجتماعية، ودور الوزارة في الإشراف على مؤسسات المجتمع المدني، وسعيها لتخفيف حدة الفقر وتقديم حزمة من الخدمات لتحسين مستوى المعيشة ورفع كفاءة منازل الأسر الفقيرة.

وأوضحت الوزيرة أن الوزارة بادرت بإطلاق مبادرة "سكن كريم" لتحسين الأوضاع الصحية والبيئية للأسر والفئات الأولى بالرعاية، بالشراكة مع منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص واستفاد منه حتى الآن ما يزيد على 25 ألف أسرة بتكلفة تقترب من 180 مليون جنيه.

وشددت الوزيرة على أهمية الشراكة مع وزارة الأوقاف لدورها البارز في ميادين العمل الإنسانى ودعم التنمية الاجتماعية للأسر الأكثر احتياجًا في القرى الفقيرة، مشيدة في هذا الصدد بتمويل الوزارة لأنشطة برنامج سكن كريم بمائة مليون جنيه.

وأشادت والي بالتعاون مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية لما لها من خبرات كبيرة في مجال المشروعات الإنشائية والتنموية في المناطق الأكثر احتياجًا بمحافظات الصعيد.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟