ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

العلم يكشف: 6 مخاطر لـ"العادة السرية"

الثلاثاء 14-08 - 10:46 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
العادة السرية أو الاستمناء هو نشاط يمارسه العديد من الناس في حياتهم الجنسية الشخصية، وتكشف الإحصائيات أن أكثر من 95 في المائة من الذكور وأكثر من 92 في المائة من الإناث يمارسون العادة السرية، إلا أن الأفراد يدخلون إلى هذه العادة في مراحل مختلفة من حياتهم، إما بأنفسهم أو من قبل أصدقاءهم.

هل العادة السرية تسبب الم في الظهر
على الرغم من أن معظم خبراء الصحة في جميع أنحاء العالم، قد اشتركوا هذه الأيام في الرأي القائل بأن الاستمناء ” العادة السرية ” هي نشاط صحي، إلا أن العادة السرية تعد إدمان يمكن أن يسبب ضررا نفسيا وكذلك بيولوجيا، والنقطة الأساسية هي أن الكثير من أي شيء يمكن أن يكون سيئا، ولذلك يجدر بنا مناقشة بعض الآثار الجانبية للعادة السرية، ومن أهم هذه الآثار وأبرزها هو الشعور بآلام في منطقة أسفل الظهر.



آلام الظهر هي أبرز الآثار الجانبية للعادة السرية
في العديد من الحالات، أبلغ الأشخاص الذين يمارسون العادة السرية أكثر من اللازم، عن آلام أسفل الظهر، وأيضا قد يعانون من تشنج أو آلام في منطقة الحوض، أو في منطقة عظام الذيل ” العصعص “، إلا أن الشعور بالألم في الخصيتين هو أمر غير مألوف بين أولئك الذين يدخلون هذه العادة أكثر من اللازم، وفي كثير من الأحيان، يقال أن الاستمناء يؤدي إلى ترقق الشعر وفقدان الشعر، على الرغم من عدم ثبوت ذلك على نطاق واسع من خلال الدراسات التجريبية العلمية.

وتعتمد الأقوال التي تؤكد أن العادة السرية تسبب آلام أسفل الظهر، على الأشخاص التي تمارس العادة نفسها، إلا أن الأطباء لم يثبتوا العلاقة بين آلام أسفل الظهر والاستمناء حتى الآن.

أضرار أخرى للعادة السرية
1- الشعور بالتعب النفسي والجسدي
الكثير من الاستمناء أو إدمان العادة السرية يمكن أن يسبب التعب، سواء بالمعنى الجسدي أو النفسي، كون الشخص يكون منشغلا بها، وقد يميل الناس إلى فقدان الاهتمام بأمور الحياة العادية، وفي كثير من الأحيان، عندما يكتشفون أنهم أصبحوا مدمنين على هذه العادة، قد يفقدوا احترامهم لذاتهم ويساورهم شعور بالذنب.



2- تأثير العادة السرية على الحياة الجنسية
هناك عدد لا بأس به من الأشخاص الذين أدمنوا هذه العادة، أبلغوا عن صعوبة في ممارسة الجنس بشكل طبيعي مع شركائهم، ويقال أنه في العديد من الحالات، كان تحقيق النشوة الجنسية وحتى الانتصاب غير ممكنا بدون ممارسة العادة السرية، والتي أثرت بشكل كبير على حياتها الجنسية، ومن أبرز عيوب ذلك هو القذف المبكر، فسرعة القذف تعد المشكلة الأكثر شيوعا بين أولئك الذين يستمنون أكثر من اللازم.

3- مشاكل في الأعضاء الجنسية
يمكن أن يؤدي الاستمناء المتكرر إلى الانتصاب الضعيف، أو عدم القدرة على المشاركة في ممارسة الجنس مع الشريك على مدى فترة طويلة من الزمن، فبسبب الإفراط في الاستخدام، تنمو العضلات في منطقة الحوض، وتصبح الأعضاء التناسلية ضعيفة وغير قادرة على دعم نشاط جنسي نشط، وفي بعض الحالات، ذكر الذين مارسوا ممارسة العادة السرية أنهم لا يستطيعون الاستمتاع بالجنس مع شركائهم، على النقيض من الاستمتاع به مع أنفسهم.

4- إفراز الحيوانات المنوية
إن الأشخاص الذين اعتادوا على الاسترخاء بسبب الدافع الجنسي من خلال الاستمناء وحده، يميلون إلى الرغبة في بعض الوقت وبانتظام لإخراج الحيوانات المنوية والاستمناء، حتى وسط العمل، أو حتى عند إثارتهم قليلا، نجدهم قد يريدون الخروج لأخذ استراحة وممارسة العادة السرية.

5- عدوى البول
في بعض الحالات من الاستمناء، أبلغ الناس عن سلس البول أو عدم القدرة على السيطرة على إفراز البول، ويمكن للآثار الأخرى للعادة السرية أن تشمل الاستنفاد الجسدي، والضعف الجنسي، وانخفاض عدد الحيوانات المنوية، أو تسرب الحيوانات المنوية في الذكور، والإفرازات المهبلية والجفاف والالتهابات في الإناث.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة