ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كيف يرى الرجل المرأة؟.. إجابة مثيرة

الإثنين 16-07 - 08:59 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
دائما ما يقال إنّ رغبة الرجل الجنسية أقوى من الأنثي، لكن هل يعني ذلك أنّه يفكّر بالأنثى طوال الوقت من منظور جنسي، أم تعني أنّه يرغب فى ممارسة الجنس أكثر من رغبة الأنثى؟

فى دراسة أجراها الدكتور لوين بريزنداين في الولايات المتحدة الأمريكية، استغرقت 10 أعوام، علي أكثر من 500 ألف عينة عشوائية من الرجال والنساء، في مناطق عرقية وجغرافية غطّت تقريبا كل بقاع الأرض، أكد أن الرجل العادي بغض النظر عن ديانته أو مدي تدينه يفكر في ممارسة الحب كل 52 ثانية تقريبا، بينما تفكر المرأة العادية في نفس الظروف من مرة إلي مرتين كل 60 دقيقة، مع وجود 19% فقط من النساء العالم يفكرن في الجنس مرة كل دقيقة تقريبا مثل الرجال.

وأكدت الدراسة تفكير الرجل في المرأة بنظرة جنسيّة بحتة، حيث كشفت عينات البحث تفكير 95% من الرجال في المرأة كجسد جذاب للرجل مهما حاول التظاهر بأنه متدين أو محافظ، فهو يفكر فيها سرا ويتخيلها كثيرا كشريكة في عملية جنسية، وأن الرجل أيضًا يشتعل عن طريق الصورة أولا أما المرأة فالاشتعال الجنسي عندها يبدأ بالكلمة المؤثرة، بينما الرجل لا يبدأ الحركة إلا بعد مشاهدة صورة أو مقطع أو مشهد ترتدي فيه المرأة ملابس يراها من وجهة نظره مثيرة.

وعززت هذه النتائج دراسة أخرى للاستشارى النفسي ليون سيلتزير، المتخصّص فى الأزمات النفسيّة، وقال: "إذا كان من السهل إثارة الرجل عن طريق المؤثرات البصرية، فمن الطبيعي أن يرى الأنثى كجسد مثير طول الوقت، ما جعل الباحثين يتحدّثون عن غريزة الرجل أحيانًا كعلاقة "فردية"، لأنّه قادر بشكل منفصل وبخياله الخصب على أن يحوّل لحظات منفردة إلى علاقة مثيرة".

وأشارت الدراسة إلى أنّ عقل الرجل مصمّم للتعامل مع الأنثى كشىء مثير، الأنثى ككل وليس جزءا معيّنا فى جسدها، فمع متابعة موقع إباحي، تم رصد إنه في أول 100 صورة (الأكثر مشاهدة على الموقع)، كان هناك 23 صورة فقط بها تركيز "زووم"، على مكان معين من الجسد دون رأس، بينما الباقون كلهم كانوا صورا كاملة لجسم المرأة.

وأضافت الدراسة، أنّ الرجل عكس الأنثى تماما، فبخلاف المؤثرات الجسدية أو البصرية التي ممكن أن تثير الرجل، وجدوا مؤثرات نفسية يمكن أن تثيره بنفس الدرجة، وهى "التجديد"، وهذا ما يفسّر انتشار صفحات الجنس المنزلية "فيديوهات الهواة"، حيث أنّها جمعت بين المشاهد الحقيقية غير المفبركة، والمواقف الجديدة غير المكررة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة