ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

لهذه الأسباب.. ابتعد عن السوشيال ميديا

الثلاثاء 26-06 - 08:46 م
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
يومًا بعد يوم تكشف الدراسات الطبية الآثار السلبية لمواقع التواصل الاجتماعي التي انتشرت في عصرنا الحديث، وأصبحت أحد العناصر التي نتابعها يوميًا باستمرار.حيث كشفت الدكتورة النفسانية روث ويستهايمر أن وسائل التواصل الاجتماعي تجعل أجيال الألفية تعيش في حالة وحدة وتؤثر على قدرتهم على الحفاظ على العلاقات الرومانسية.


وأضافت صاحبة التسعين عامًا أن ظهور الهواتف الذكية، والاستخدام المفرط لوسائل الإعلام الاجتماعية، قد أعاق أيضًا الحياة الاجتماعية والتواصل المجتمعي بين الأفراد. وقالت روث: "الأشخاص حول العالم يفقدون قدرتهم على المحادثة، إنهم يستخدمون هواتفهم المحمولة باستمرار حتى عندما يجتمعون على طاولة واحدة في أي مكان".

وحسبما ذكر موقع جريدة "الإنديبندنت البريطانية" فإن روث تشعر بقلق بالغ بشأن العلاقات الرومانسية، خاصة وأنه أصبح من الصعب الحفاظ عليها يوميًا بسبب الإنترنت. وتأمل روث أن يتم تشجيع جيل الألفية على قضاء وقت أقل على الإنترنت، وإعادة تركيز طاقاتهم على إيجاد الروابط البشرية في الحياة الحقيقية.

وتأتي ادعاءاتها بعد أن كشفت الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية أن 2.4 مليونين من السكان البريطانيين البالغين - من جميع الأعمار - يعانون الشعور المزمن بالوحدة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة