ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كيف يمكنك الحصول على إثارة جنسية من القدم؟.. إتبع تلك الطريقة

الأحد 22-04 - 12:01 ص
صوره أرشيفية صوره أرشيفية
الشهوة الجنسية تجاه القدم شائعة بشكل مثير للدهشة. وجدت الدراسات الأكاديمية أنّ الأقدام والإكسسوارات المتعلقة بالقدم هي أكثر أجزاء الجسم إثارة من بعد الأعضاء التناسلية.



ما يقارب نصف هذه الشهوات كانت للأقدام، وما يقارب ثلثي الشهوات كانت للأغراض المتعلقة بالقدم مثل الأحذية والجوارب.

يدعي سيغموند فرويد أنّ البشر ينظرون للقدم بطريقة جنسية لأنها مشابهة للقضيب. أما اليوم، تمكّن عالم الأعصاب فيلانايار راماشاندران، مدير مركز الإدراك والدماغ في جامعة كاليفورنيا، سان دييغو، من الإتيان بنظرية علمية أكثر.

يقول راماشاندرن أنه توصل إلى حل لغز الإثارة الجنسية تجاهَ القدم من خلال دراسته للأعطال الموجودة في الدماغ المسؤولة عن متلازمة وهم الأطراف، وهي حالة يشعر فيها المبتورون وكأن أطرافهم المبتورة لا تزال مرتبطة بأجسادهم، بل ويستطيعون تحريك هذه الأطراف.



وقد وجد أنّ المتلازمة تحدث بسبب أنّ خريطة الجسم الموجودة في الدماغ، والتي ترتبط بأجزاء الجسم المختلفة وتتحكم بها، تفشل في حذف الجزء المرتبط بالطرف المبتور.

وفي بعض حالات مرضى وهم الأطراف، وجد راماشاندران أنّ الدماغ لم يفشل فقط في حذف الجزء المتعلق بالطرف من خريطة الجسم، بل قام بربط الطرف المبتور بطريقة خاطئة والتي ستتسبب في جعل قدم الشخص الوهمية عضو جنسي.

أفاد مرضى وهم الأطراف أنهم شعروا بالمتعة الجنسية، وحتى هزات الجماع، في أقدامهم المفقودة.



قبل وقت طويل من بدء راماشاندران عمله على متلازمة وهم الأطراف، لوحظ أنّ مناطق الدماغ المسؤولة عن الأعضاء التناسلية والأقدام متاخمة لبعضها البعض في خريطة الجسم الموجودة في الدماغ.

لكن لم يدرك أيّ شخص أنّ الشهوة الجنسية تجاه القدم من الممكن أن تكون ناتجة من تقاطع الإشارات في الدماغ ما بين الأعضاء التناسلية والأقدام.

وكما كتب راماشاندران في كتابه (أشباح في الدماغ: التحقيق في ألغاز الدماغ): «ربّما حتى الكثير منّا ممن نسميهم أناسًا طبيعيين لديهم القليل من الإشارات المتقاطعة، والذي قد يفسّر لماذا نحب أن تُمَصَّ أصابع أقدامنا»

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة