ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

كيف تلقاه "زيدان"؟.. قصة هدف كريستيانو رونالدو الأسطوري

الخميس 05-04 - 12:10 ص
كريستيانو رونالدو كريستيانو رونالدو
سجل البرتغالي كريستيانو رونالدو هدف اسطوري بتسديدة مقصية خلفية لصالح ريال مدريد الإسباني في مرمى يوفنتوس الإيطالي، في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وقاد رونالدو (33 عاما) الفريق الملكي حامل اللقب في الموسمين الماضيين، للفوز على مضيفه 3-صفر، في ذهاب الدور ربع النهائي، ولقي هدفه الثاني إشادة واسعة من محبيه ومنافسيه على السواء، لا سيما مشجعي يوفنتوس الذين صفقوا له احتراما.

وقدرت الصحف الإسبانية أن رونالدو ارتقى لمسافة مترين عن أرض الملعب خلال تنفيذ التسديدة، وبدا أقرب إلى رياضي يشارك في منافسات الوثب العالي لا لاعب كرة قدم.

وقال أفضل لاعب في العالم في تصريحات للقناة التلفزيونية التابعة للنادي الملكي، إن الهدف "كان مذهلا، قفزت عاليا جدا. بالطبع كان هدفا سيبقى في الذاكرة. هو بلا شك أفضل أهدافي على الإطلاق".

وأضاف النجم البرتغالي: "أحاول منذ وقت طويل جدا تسجيل هدف بهذه الطريقة. نظرا لظروف المباراة خطرت لي الفكرة وسددت الكرة. في مرات أخرى كنت أسدد الكرة بطريقة سيئة، لكن يجب أن أحاول دائما. حاولت وسجلت".

ومازح المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان الصحفيين عقب الفوز الكبير للفريق الإسباني على يوفنتوس بثلاثية نظيفة، قائلا إن هدفه في نهائي دوري أبطال أوروبا 2002 أفضل من هدف كريستيانو رونالدو في شباك بطل إيطاليا.
وسجل النجم البرتغالي هدفا استثنائيا في شباك يوفنتوس، بضربة خلفية مزدوجة متقنة، ليعزز تقدم ريال مدريد بالهدف الثاني، قبل أن يضيف مارسيلو الهدف الثالث ليضع حامل اللقب قدمه اليمنى في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، قبل لقاء الإياب في مدريد الأسبوع المقبل.

وعقدت مقارنات بين هدف رونالدو وهدف زيدان الذي سجله في شباك باير ليفركوزن الألماني عام 2002 من تسديدة مباشرة بالقدم اليسار، بعد تمريرة صعبة من روبرتو كارلوس، عندما توج ريال مدريد باللقب.

وقال زيدان ردا على سؤال بشأن هذه المقارنة: "هدف رونالدو؟ هدفي في غلاسغو (حيث أقيم نهائي 2002) أفضل منه".

وتابع "زيزو"، لاعب ريال مدريد ويوفنتوس السابق: "أدينا مباراة عظيمة. الفوز بثلاثية نظيفة هنا ليس أمرا سهلا. ونعلم أن بإمكاننا تعقيد المهمة لأي فريق بسبب قدراتنا الهجومية".

وعلق زيدان على أداء رونالدو (33 عاما)، قائلا: "إنه في حالة جيدة جدا وزملاؤه سعداء به".

لكن المدرب الشاب قال إن الأمور لم تنته بعد رغم الثلاثية في تورينو، لأن "يوفنتوس لن يستسلم" في لقاء الإياب رغم غياب باولو ديبالا الذي تلقى بطاقة حمراء.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟