ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

١٦يناير..أولى جلسات محاكمة مخرج وممثل كليب"بص أمك"

الخميس 11-01 - 06:46 م
كليببص أمك كليب"بص أمك"
حددت نيابة جنوب الجيزة جلسة محاكمة سمير.أ" مخرج ومنتج كليب "بص أمك"، والفنان "مجدى.ع" الذي ظهر خلال الكليب الذي أثار الجدل خلال الفترة الأخيرة، لمحكمة الجنح، لمحاكمتهما بصحبة بطلة الكليب "ليلى عامر"؛ في اتهامهم بالتحريض على الفسق والفجور، وخدش الحياء العام، ونشر مقطع فيديو تضمن إيحاءات جنسية وذلك بجلسة ١٦يناير الجارى لنظر أولى جلسات المحاكمة.

يذكر أن أمرت نيابة جنوب الجيزة بحبس "سمير.أ" مخرج ومنتج كليب "بص أمك" والفنان "مجدى.ع" ٤أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معهما بسبب الكليب، الذي أثار الجدل خلال الفترة الأخيرة، نتيجة ما تضمنه من إيحاءات جنسية

وجهت لهم النيابة تهمة الاشتراك مع بطلة الكليب "ليلى.ع " في التحريض على الفسق والفجور، وخدش الحياء العام، ونشر مقطع فيديو تضمن إيحاءات جنسية.



كما أحالت نيابة قسم الجيزة "ليلى عامر" بطلة كليب "بص أمك" إلى المحاكمة العاجلة أمام محكمة الجنح.

وواجهت النيابة العامة المتهمة بالفيديو كليب، وأقرت أنها هي الموجودة بالمقطع الصوتي، لكنه لا يحتوي على أي ألفاظ أو مشاهد خادشة للحياء.

وكان أحد المحامين تقدم ببلاغ للنائب العام ضد المطربة المغمورة ليلى عامر، صاحبة كليب "بص أمك"، يتهمها بالتحريض على الفسق والفجور وممارسة الرذيلة.

وقال مقدم البلاغ، إن هذا الكليب يحتوي على العديد من الإيحاءات الجنسية، من خلال اسم الأغنية "بص أمك" الخارج عن الآداب العامة، ما يؤدي إلى هدم الأخلاق ونشر الرذيلة، وهذا ما يعتبر خدشًا للحياء العام والتحريض على الفسق والفجور طبقا لنص المادة 269 مكرر من قانون العقوبات.

وأوضح البلاغ، أن مثل هذه الأعمال تمثل خطرا كبيرا على المجتمع المصري من هدم القيم ونشر الرذيلة والإيحاءات الجنسية بين الشباب، خصوصا أن هذه الجرائم لا تمثل الاعتداء على الأشخاص، بل الاعتداء على المجتمع وهدم الدولة.



وذكر "م.ن" المحامى الموكل للدفاع عن المطربة "ليلى عامر، أن موكلته ليس له علاقة بالأمر، وأنها كانت تنفذ تعليمات مخرج ومنتج الفيلم، وأن الاتهامات المسندة إليها تم تنفيدها قانونيًا، من خلال الدفع بعدم جدية التحريات حول الواقعة، وانتفاء مبرارات حبس موكلته الاحتياطي، وبطلان إذن الضبط والتفتيش.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة