ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

2017 عام الانتصار والانجازات.. تحقيق انجازات ضخمة فى مجال التسليح والتصنيع العسكرى.. تطوير القدرات والامكانات العسكرية.. بطولات وتضحيات لاقتلاع الارهاب من سيناء.. حماية الامن القومى المصرى

الثلاثاء 02-01 - 05:03 م
صورة أرشيفية صورة أرشيفية
رجب رزق
شهد عام 2017 العديد من الأنشطة والفعاليات التي أكدت قدرة وكفاءة القوات المسلحة على حماية ركائز الأمن القومي المصري، والعمل وفق استراتيجية شاملة لتطوير إمكاناتها وقدراتها في التدريب والتسليح والبناء للفرد المقاتل وتطوير النظم المعيشية والادارية على مستوى الأفرع الرئيسية والهيئات والإارات التخصصية المختلفة، بما يمكنها من مواجهة المتغيرات والأحداث والتحديات التى تفرضها الظروف الراهنة، فى ظل تنامى فكر متطرف وأفكار هدامة تتبناها بعض الجماعات المتطرفة وتتخذها ذريعة للتدمير والإرهاب والتخريب، فضلاً عن المشاركة بكافة إمكاناتها وقدراتها في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والخدمية لدعم خطط التنمية الشاملة في كافة ربوع مصر، فكانت دائما عند حسن ظن الشعب المصرى بها، ساهمت القوات المسلحة بدورها الوطنى فى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين، فضلاً عن تعزيز آفاق الشراكة والتعاون العسكري مع الدول الشقيقة والصديقة، على نحو يلبي متطلبات الأمن القومي المصري ودور مصر المؤثر في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.


2017 عام الانتصار

في مجال التطوير والتحديث وإدخال النظم القتالية الحديثة

شهد عام 2017 تطويراً لقدرات القوات المسلحة القتالية فى كافة الأسلحة والتخصصات ، حيث استمرت خطط التطوير بتسليح القوات البحرية بوحدات حديثة ذات قدرات قتالية عالية وفترة بقاء طويلة فى البحر واتزان قتالى عالى ، بانضمام الغواصة الثانية من طراز (209/1400) المانية الصنع والتي تم بناؤها بترسانة شركة "تيسين كروب" بمدينة كيبل الألمانية، وقام قائد القوات البحرية بتدشين الغواصة الثالثة من نفس الطراز ، وذلك ضمن عدة غواصات مخطط دخولها الخدمة بالقوات البحرية طبقاً لبرنامج زمنى محدد يعكس عمق علاقات التعاون التي تربط البحريتين المصرية والألمانية ، وتعد الغواصة إضافة وقفزة تكنولوجية تدعم قدرة القوات المسلحة في حماية الأمن القومي المصري وتعزيز قدرتها علي تحقيق الأمن البحري وحماية الحدود والمصالح الاقتصادية في البحرين الأحمر والمتوسط .


كما تسلمت القوات المسلحة الوحدة الشبحية الأولى سجم الفاتح من طراز " جوويند " التي تم بناؤها بشركة " نافال جروب " الفرنسية والتى تعد واحدة من اصل 4 وحدات شبحية تم التعاقد عليها بين مصر وفرنسا وباقي الوحدات الثلاث يجري بناؤها بشركة ترسانة الاسكندرية بالسواعد والعقول المصرية بالتعاون مع الجانب الفرنسي، بما يعكس جهود القيادة السياسية ودعمها القوى لدفع علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين الصديقين فى العديد من المجالات .


وتسلمت القوات البحرية ايضا الفرقاطة "شباب مصر" بعد وصولها من دولة كوريا الجنوبية فضلا عن تطوير وانشاء بنيه تحيته لاستقبال وخدمة هذة الوحدات من ارصفة بحرية والمنشات والقواعد البحرية.


كما شهد عام 2017 انضمام دفعات من طائرات متعددة المهام من مقاتلات الجيل الرابع طراز "رافال الي تشكيلات القوات الجوية ، وفقا للبرنامج الزمني المحدد فى إطار اتفاق الشراكة الإستراتيجية مع دولة فرنسا والتى تحقق خطوة نوعية فى زيادة قدرات القوات الجوية على القيام بمهامها فى دعم جهود الأمن والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط.

 

كذلك انضمام مجموعة من ناقلات الجند المدرعة المتطورة ، والتي تساهم في دعم القدرات القتالية لعناصر القوات المسلحه في تنفيذ مختلف المهام من بينها الحرب علي الارهاب ، فضلا عن منظومات الدفاع الجوي والتطوير لمنظومات التأمين الاشاري والوحدات الادارية والفنية داخل القوات المسلحة .

2017 عام الانتصار

فى مجال حماية الأمن القومي والقضاء علي البؤر الارهابية

حققت القوات المسلحة إنجازات متتالية فى القضاء على الإرهاب بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بشمال ووسط سيناء، نتيجة لتطوير الاستراتيجية الأمنية خلال أعمال التمشيط والمداهمة للأوكار والبؤر الإرهابية ، وضبط كميات من الأسلحة والذخائر مختلفة الاعيرة وعشرات الأحزمة الناسفة والقنابل اليدوية وقواذف ار بى جى بالاضافة واجولة لنترات النشادر والمئات من الشراك الخداعية ودوائر النسف والتفجير عن بعد ، والعديد من اجهزة الاتصال واللاسلكى تستخدمها العناصر التكفيرية ، ومازالت عناصر القوات والشرطه المدنية مستمره فى القضاء على جذور التطرف والارهاب فى هذا الجزء العزيز من ارض مصر .

 

كما قامت عناصر حرس الحدود بالتعاون مع الافرع الرئيسيه والتشكيلات التعبوية فى تأمين حدود الدولة على كافة الاتجاهات الاستراتيجية وتامينها ضد مخاطر التسلل والتهريب واسفرت جهود قوات حرس الحدود خلال عام 2017 عن ضبط 63 فتحة نفق بالمنطقة الحدودية بمدينة رفح شمال سيناء ، وضبط 1192 قضية تهريب تضم كميات كبيرة من " المواد المخدرة ,الأسلحة والذخائر ,التسلل والهجرة الغير شرعية , حفر الأنفاق , تهريب السجائر المسرطنة والبضائع غير خالصة الرسوم الجمركية عبر الحدود على الإتجاهات الإستراتيجية المختلفة .

 

2017 عام الانتصار

في مجال التدريب القتالي

وفى ظل التطورات الأخيرة والخطيرة التى تحدث فى العالم من حولنا وتفرز العديد من التهديدات المؤثرة على أمن مصر القومى ، فقد ارتأت القيادتين السياسية والعسكرية ضرورة تطوير التمركزات العسكرية فى مصر بإنشاء قواعد عسكرية متكاملة على مختلف الاتجاهات الاستراتيجية تضم بالإضافة للقوات البرية المتمركزة بها تجمعاً قتالياً يشمل قواعد جوية وموانى بحرية قوية وكافية للتعامل مع مختلف التهديدات الموجهة لمصر من كل اتجاه بسرعة وحسم وتوفير كافة عناصر التأمين القتالى والإدارى والفنى لتلك القواعد ، حيث شهد السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى القائد الاعلى للقوات المسلحة عام 2017 افتتاح قيادة الأسطول الجنوبي بالبحر الأحمر والذى يضم تشكيلات جديدة من المدمرات ولنشات الصواريخ ولنشات المرور الساحلية والوحدات الخاصة البحرية ويمثل نقلة نوعية لقواتنا البحرية لإحكام السيطرة الكاملة علي مسرح العمليات بالبحر الأحمر كذلك افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية بنطاق المنطقة الشمالية العسكرية والتي تعد أول قاعدة عسكرية متكاملة على أرض مصر يتمركز بها تجميع قتالى قوى يتوفر به المأوى الحضارى وميادين التدريب المجهزة لمختلف العناصر القتالية والتخصصية ، كما يتوفر بها الأندية والملاعب الرياضية ووسائل الترفيه ومخازن للأسلحه والمعدات والاحتياجات الإدارية والفنية ولعناصر الدعم من القوات الجوية والدفاع الجوى والحرب الإلكترونية فضلاً عن أنظمة حديثة للقيادة والسيطرة والتعاون بين الأفرع والأسلحة المختلفة ، كما وأنها بما يتوفر لها من إمكانيات هائلة ومتنوعة تمثل قاعدة للتدريب المشترك مع القوات المسلحة الأجنبية بشكل حضارى ومتطور يعكس كفاءة القوات المسلحة المصرية ومواكبتها لكل حديث ومتطور فى الشئون العسكرية وقاعدة سيدى برانى العسكرية وشملت ايضا تنظيم تشكيلات جديدة داخل القوات المسلحة ووحدات لمكافحة الارهاب ، ، فضلا عن اعمال التطوير والتحديث لقاعدة الاسكندرية البحرية وعدد من القواعد البحرية والتشكيلات البرية بنطاق الجيشين الثاني والثالث الميداني .

 

وفى اطار خطة التدريبات السنوية لوحدات وتشكيلات القوات المسلحه حيث شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الأعلي للقوات المسلحة المناورة البحرية بالذخيرة الحية " ذات الصواري " التي نفذتها عشرات القطع البحرية من مختلف الطرازات ، وباشتراك عناصر الوحدات الخاصة البحرية والهليكوبتر وطائرات اكتشاف ومكافحة الغواصات ، كما شهد اجراءات تفتيش حرب ورفع الكفائة القتالية للفرقة 19.

 

كذلك تنفيذ العديد من المناورات والانشطة التدريبية خلال عام 2017 من بينها بيان الرماية الصاروخية " حماة السماء 2" والذى نفذتة وحدات من قوات الدفاع الجوي من مختلف الاسلحة والتخصصات ، والمشروع التكتيكي بجنود " طاهر 52 " الذى نفذته إحدى الوحدات المدرعة بالمنطقة الشمالية العسكرية ، والمناورة التعبوية " رعد 28" والبيان العملي بالذخيرة الحية " رعد 27" والذان نفذتهما تشكيلات المنطقة الغربية العسكرية ، والمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية " بدر 2017" الذى نفذته إحدى وحدات الجيش الثالث الميداني ، والمشروع التكتيكي صمود 8 الذي نفذه الجيش الثالث الميداني وتأتي هذة الانشطة في اطار الخطة السنوية للتدريب القتالي للتشكيلات والوحدات والافرع الرئيسية للقوات المسلحة كما نفذ مركز البحث والانقاذ الرئيسي للقوات المسلحة التجربة " مصر - 4" ، بمشاركة عناصر من القوات البحرية والجوية والاجهزة المعنية بوزارة الداخلية ، ووزارات الصحة والكهرباء والاتصالات والتضامن الاجتماعي والتنمية المحلية وهيئة السلامة البحرية والجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء والاجهزة التنفيذية بمحافظة مطروح وجمعية الهلال الاحمر المصري والتى تهدف الي الوقوف على مستوي الجاهزية والتنسيق بين كافة الاجهزة التنفيذية والجهات المعنية بالدولة.

2017 عام الانتصار

فى مجال الاستعداد والتدريب القتالي وبناء الفرد المقاتل

وحرصت القوات المسلحة علي المضي بخطي متسارعة لمواكبة التطور العالمي في نطم اعداد وتدريب الفرد المقاتل نظريا وعمليا بإعتبارة الركيزة الاساسية لقدرة وكفاءة القوات المسلحة علي تنفيذ مختلف المهام من خلال ضخ دماء جديدة مسلحة بالعلم العسكري رفيع المستوي داخل الكليات والمعاهد العسكرية ، وذلك بالتزامن مع احتفالات الشعب المصري وقواته المسلحة بذكري ثورة 23 يوليو المجيدة ، والتي كان من اهم مبادئها اقامة جيش وطني قوي يكون سند لمصر وعونا لامتنا العربية متي تطلبت الضرورة ذلك .

 

وذلك للمرة الاولي مجتمعين في حفل تخرج واحد داخل قاعدة " محمد نجيب العسكرية" ، بمشاركة رفيعة المستوي للاشقاء من الدول العربية في مقدمتهم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الاماراتية ، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء البحريني ، والأمير خالد بن فيصل آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة ومستشار الملك سلمان بن عبدالعزيز خادم الحرمين الشريفين ، والمشير خليفة حفتر القائد العام للقوات المسلحة الليبية ، والشيخ محمد خالد بن حمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع دولة الكويت ، والفريق ولد الشيخ محمد احمد قائد الركان العامة للجيش الموريتاني ، وعدد من السفراء والملحقين العسكريين للدول الشقيقة والصديقة .

 

فضلا عن التأهيل العسكري رفيع المستوي للضباط المصريين والوافدين بالدورات (66 أركان حرب عام والدورتين 38 , 39 أركان حرب تخصصى) من كلية القادة والأركان والتى تضم دارسين من 13 دولة شقيقة وصديقة ، وتخريج دورات من اكاديمية ناصر رقم 40 حرب عليا و 46 دفاع وطنى والدورة 18 تأهيل لقيادة التشكيلات والدورة العليا لكبار القادة رقم 28والتى تضم دارسين من من 14 دولة شقيقة وصديقة وهم المملكة العربية السعودية والامارات العربيه المتحدة وجمهورية السودان وجمهورية نيجريا ودولة الكويت وجمهورية لبنان وجمهورية تنزانيا وسلطنة عمان واليمن وجمهورية باكستان الإسلامية ودولة لبنان والصومال والاردن وإفريقيا الوسطى.

 

كما قامت القوات المسلحة المصرية بتوفير المنح الدراسية والتأهيل للمئات من الوافدين من الدول الإفريقية بالمنشات والمعاهد التعليمية العسكرية بالتعاون مع الوكالة المصرية للشراكة من اجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية ، والذي يأتي انظلاقا من الدور المصري الداعم للأمن والاستقرار داخل القارة الإفريقية .

2017 عام الانتصار

فى مجال تعزيز آفاق التعاون العسكري مع الدول الشقيقة والصديقة

شهد عام 2017 نمواً متزايداً فى علاقات التعاون العسكري مع الدول الشقيقه والصديقة، حيث تعددت زيارات الوفود العسكرية إلي مصر للباحث حول تطورات الأوضاع بالمنطقة وتعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع القوات المسلحة المصرية في العديد من المجالات، كما تبادل القائد العام للقوات المسلحة ورئيس الأركان الزيارات واللقاءات الرسمية مع وزارء الدفاع ورؤساء الأركان وكبار المسؤلين العسكريين للدول الشقيقة والصديقة، الذين أكدوا علي عمق علاقات التعاون العسكرى مع مصر بما لها من دور محوري وثقل بمنطقة الشرق الأوسط ، كذلك المشاركة الفاعلة في مؤتمرات رؤساء أركان الدفاع الدول المشاركة في الحرب علي الارهاب .

 

استضافت القوات المسلحة المؤتمر السنوى السابع عشر للجنة الإقليمية لدول شمال المحيط الهندى وذلك لاول مرة بمشاركة 8 دول أعضاء رئيسين وأربع دول كعضو منتسب اضافة الي الدول المشاركة كمراقب والمنظمات والشركات العاملة في مجال النقل البحري .

 

فى إطار الجهود المبذولة لتجميع الأشقاء الليبيين وتحقيق الوفاق بين كافة الأطراف حول تسوية للأزمة الليبية تحقق الأهداف الوطنية للدولة الليبية إستقبلت اللجنة المصرية المعنية بليبيا العديد من الوفود السياسية والعسكرية لبحث آليات الدفع بالتسوية السياسية وبما يحافظ على وحدة الأراضى الليبية.

2017 عام الانتصار

نفذت القوات المسلحة العديد من التدريبات المشتركة مع عدد من الدول داخل وخارج مصر خلال هذا العام حيث شاركت عناصر من القوات البحرية والجوية البرية المصرية مع دولتى البحرين والامارات العربية المتحدة الشقيقه للمشاركة في فعاليات التدريبات المشتركة "حمد 2 " و " زايد - 2" " كما شاركت عناصر من القوات الخاصة المصرية والبحرينية التدريب المشترك " خالد بن الوليد 2017 " كما شاركت وحدات من القوات البحرية فى التدريب البحري المشترك المصري الامريكي " تحية النسر 2017 " والتدريب البحري المشترك " كليوباترا – 2017 ، ونفذت فاعليات التدريب الجوى المشترك المصرى الكويتى ( اليرموك -3 ). 



2017 عام الانتصار

 وفى إطار دعم العلاقات المتميزة وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة لكلا من مصر واليونان نفذت عناصر من القوات المسلحة المصرية واليونانية التدريب البحرى الجوى المصرى اليونانى المشترك " ميدوزا 2017 " 

2017 عام الانتصار

كما شاركت عناصر من وحدات المظلات المصرية وقوات الانزال الجوي الروسية التدريب المصري الروسي المشترك (حماة الصداقة 2) ، بهدف استعادة السيطرة علي اهداف حيوية وتطهيرها من العناصر الارهابية .

 

التدريب الجوي المصري السعودي المشترك " فيصل 11 " و فاعليات التدريب المشترك المصرى الامريكى " النجم الساطع 2017 " و نفذت عناصر من القوات البحرية والجوية المصرية و اليونانية التدريب المصري اليوناني المشترك "ميدوزا 5" التدريب المشترك المصرى الاردني " العقبة 3 .

 

2017 عام الانتصار

وانطلاقاً من الروابط التاريخية والقومية لمصر تجاه الأشقاء لتقديم الدعم والتضامن الكامل معهم في أوقات المحن والأزمات، ساهمت القوات المسلحة بتوجيهات مباشرة من القائد الأعلى للقوات المسلحة فى تقديم المساعدات الإنسانية والغذائية والطبية إلى العديد من الدول الشقيقة والصديقة ، من بينها العراق وجنوب السودان والصومال.

2017 عام الانتصار

فى مجال تأمين الجبهه الداخلية

عاونت القوات المسلحة الاجهزة الامنية بوزارة الداخلية فى تأمين الجبهة الداخلية وحماية المنشأت الحيوية وتأمين الاحتفالات والمناسبات المختلفة ودور العبادة والانشطة الرئيسية والاحداث الدولية الهامة التي شهدتها مصر، فضلا عن جهود القوات المسلحة لدعم الأجهزة المعنية لازالة التعديات على ممتلكات واراضى الدولة ، ومواجهة الحوادث الجسيمة والتغلب علي الاثار الناجمة من موجة الأحوال الجوية السيئة والسيول وتامين نقل اسئلة واجابات الشهادات الثانوية العامة والدبلومات .

2017 عام الانتصار

 فى مجال تخفيف العبء عن كاهل المواطنين

وخلال عام 2017 وتنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى قامت القوات المسلحة بتوزيع اكثر من 8 ملايين عبوة تموينية الغذائية في مختلف محافظات الجمهورية بهدف توفير الاحتياجات الاساسية من السلع التموينية والمواد الغذائية بأسعار مخفضة ، وذلك ضمن على المناطق الأكثر احتياجاً بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعى بمختلف قرى ومحافظات الجمهورية، للمساهمة فى تخفيف العبء عن كاهل المواطنين وموجهة إرتفاع أسعار السلع والمنتجات الاساسية ، فضلا عن توزيع الالاف من الحصص التموينية المجانية لأبناء القري والتجمعات السكانية بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بكل من العريش ورفح والشيخ زويد بشمال سيناء.

 

ويقوم جهاز مشروعات الخدمة الوطنية وجهاز الخدمات العامة للقوات المسلحة بضخ اكثر من 250 طن يومياً من اللحوم والسلع الغذائية والسلع التموينية التي يتم انتاجها وتدبيرها بواسطة المزارع والشركات الوطنية التابعة للجهاز ، لتوزيعها علي المواطنين باسعار مخفضة من خلال 700 منفذ ثابت علي مستوي الجمهورية ومضاعفة كميات المعروضات من اللحوم والدواجن والدواجن والسلع والبضائع والمنتجات التي تلبي احتياجات الاسر المصرية بأسعار تقل عن مثيلاتها بالسوق المحلي .

واستمراراّ للتواصل مع ابناء القبائل والعشائر بسيناء والمناطق الحدودية لتلبية مطالبهم والتخفيف من اعبائهم ، قامت القوات المسلحة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني بانشاء عشرات المدارس والمعاهد الدينية بالمناطق الاكثر احتياجا بوسط وجنوب سيناء ، والمعاونة في تدريب الفتيات والاسر المعيلة علي المهن والحرف اليدوية التي تساعد في توفير عائد مادي يضمن الحياه الكريمة لهم ، كذلك انشاء دور للضيافة لتكون بمثابة ملتقي لشيوخ وابناء القبائل والعواقل ، وتنمية القيم الثقافية والاجتماعية التي تميز المجتمع السيناوي ومجابهة الفكر المتطرف وترميم الكنائس التى اضيرت جراء العمليات الارهابية مثل كنيستى طنطا والاسكندرية كذلك انشاء عدد من المشروعات التنموية لخدمة ابناء محافظة مطروح ، شملت 10 مدارس للتعليم الأساسى بقـرى ( الروبى – الخضراء – عزبة رجب – المصانع – ام الحمام – الخربة ) ، ووحدة صحية بقرية الزهيرى تتكون من عيادة الباطنة وعيادة اسنان ومعمل تحاليل طبية وصيدلية ملحقة بالوحدة التي تخدم 11 تجمع سكنى ، وطريق اسفلتي بطول 8 كيلو متر لربط قرية الزهيرى بالقرى المجاورة .

 

وتأكيدا على التلاحم مع أبناء الشعب أخذت القوات المسلحة على عاتقها المشاركة في دعم البرنامج القومي لمكافحة الفيروسات من خلال علاج شباب التجنيد والشباب المتقدمين للتطوع او الالتحاق بالكليات والمعاهد العسكرية ممن يكتشف اصابتهم بفيروس سي ، خلال مراحل الانتقاء والكشف الطبي بحيث يتم الاكتشاف المبكر للمرض في مراحلة الاولية مما يساهم في سرعة الشفاء ويقلل من تأثيره علي الصحة العامة للشباب الذين يمثلون الركيزة الاساسية لبناء مصر المستقبل ، حيث تم إنشاء 7 مراكز تخصصية لعلاج فيروس سي علي مستوي الجمهورية .

 

كما شاركت في البرنامج الطموح لعلاج الشباب الذين سقطوا في ادمان العقاقير والمواد المخدرة ، وذلك بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي انطلاقا من دورها في دعم مقومات التنمية الاجتماعية والبشرية ، وذلك بمراكز علاج الادمان بمستشفي احمد جلال بالهايكستب ، ومستشفي الاسماعيلية العسكري والمجمع الطبي للقوات المسلحة بالمعادي والذي يضم اول وحدة متخصصة لعلاج الإناث .

 

وفى اطار التيسيرات والخدمات التجنيدية التى تقدمها القوات المسلحة للمواطنين سواء بالداخل اوالخارج من خلال اللجان التجنيدية التي توجه للدول التي تضم جاليات مصرية بالخارج ، كذلك الخدمات المقدمة على الموقع الاليكترونى لادارة التجنيد وتخصيص منفذ لتقديم الخدمات التجنيدية للمصريين فى الخارج ، من أجل تسهيل وتسريع الإجراءات التجنيدية خلال زيارتهم للوطن ، عبر منفذ مخصص لهم بنظام " الشباك الواحد داخل إدارة التجنيد والتعبئة " .

2017 عام الانتصار

 فى مجال التوعيه التثقيفية ورعاية وتكريم المصابين واسر الشهداء

فى إطار حرص القوات المسلحة الدائم على تنمية الوعي الثقافي والوطني ومجابهة الحملات الاعلامية المعادية قدمت ادارة الشؤن المعنويه على مدار العام الماضى العديد من الافلام والمواد الاعلامية والوثائقية وتنظيم الزيارات الميدانية لوسائل الاعلام الوطنية الي وحدات وتشكيلات القوات المسلحة ومراكز التدريب والكليات العسكرية والمشروعات القومية العملاقة في كافة ربوع مصر ، وكذلك مناطق مكافحة النشاط الارهابي بشمال ووسط سيناء مثل منطقة جبل الحلال لنقل صورة حية لما يقدمة ابناء الشعب المصري من بطولات وتضحيات للدفاع عن وطنهم وبناء حاضره ومستقبله .

 

وعقد الندوات التثقيفية لنقل الخبرات وتبادل الرؤى حول كافة الموضوعات على الساحتين الداخلية والخارجية وتكريم اسر الشهداء والمصابين وعرفاناً وتقديراً بما قدموة من بطولات وتضحيات . كذلك تنظيم بعثة الحج والتى ضمت العديد من ضباط وضباط الصف والمتقاعدين واسرهم وعدد من أسر الشهداء ومصابي العمليات الحربية ، وذلك في إطار منظومة الرعاية الاجتماعية التى توفرها القوات المسلحة لأبنائها المقاتلين .

 

وفى اطار مشاركة القوات المسلحة فى كافة الملتقيات الثقافية والموسيقية علي الساحة العالمية شارك الفريق الموسيقي العسكري المصري فى فعاليات المهرجان الدولي العاشر للموسيقات العسكرية "سباساكيا تاور" بالساحة الحمراء وسط العاصمة الروسية موسكو والذي تشارك فيه الفرقة الموسيقية العسكرية المصرية ضمن 21 فريق من مختلف الدول المشاركة والذى يمثل احد اهم ، والذي تمتزج من خلاله ثقافات الشعوب من مختلف قارات العالم ويقدمون رساله للمحبة والتسامح والسلام بين شعوب الانسانية تخليدا لانتصارات العسكرية المصرية والعربية علي مر العصور ، كذلك مهرجان الموسيقات العسكرية الخامس بجمهورية الصين الشعبية .

 

كما نظمت القوات المسلحه المعرض السنوي العاشر " ذاكرة اكتوبر" بالبانوراما. وتاكيدا على عمق علاقتها بالدول الشقيقة والصديقة ونظمت فعاليات الاسبوع الثقافي العسكري الصيني بمسرح محكي القلعة ، والاحتفال بذكرى مرور 103 عاما علي المشاركة المصرية في الحرب العالمية الاولي ، والتى شهدت العديد من البطولات والأعمال الجليلة دفاعاً عن القيم والمبادئ الانسانية.

 

2017 عام الانتصار

انجازات رياضية مبهرة لابناء القوات المسلحة

حقق لاعبى ولاعبات الاندية والمؤسسات الرياضية العسكرية بالقوات المسلحة العديد من الانجازات التاريخية علي المستويين الاقليمي والدولي خلال عام 2017 والتي توجت بالانجاز التاريخي للرياضة المصرية بحصول لاعبوا المؤسسة الرياضية العسكرية محمد ايهاب وسارة سمير وشيماء خلف على ست ميداليات منها 4 ذهبيات وفضية وبرونزية ، وضعت مصر فى المركز الخامس بالترتيب النهائى لبطولة العالم لرفع الاثقال التي أقيمت مؤخرا بالولايات المتحدة الامريكية متفوقين علي 328 لاعبا ولاعبة يمثلون 51 دولة من مختلف دول العالم . وفي الخماسي الحديث حققت اللاعبة سندس طارق ميداليه فضيه ، كما حقق اللاعب اسلام حامد ميداليتين احدهما ذهبيه والاخري فضيه ببطوله العالم بالقاهره ،وحصل اللاعب احمد رجب على ذهبية بطولة العالم للكاراتية التى اقيمت باسبانيا ، كما حصل اللاعب رمضان درويش على ذهبية بطولة الجائزة الكبرى فى الجودو التى اقيمت فى اوزبكستان ،وحصل اللاعب حسن حسن على برونزية العالم للناشئين للمصارعة التى اقيمت بفنلندا ،كما حصل الرباعى شروق احمد وايمن جلال وعمر ممدوح وهشام نبيل على اربعة ميداليات متنوعة فى بطولة العلم للكبار للكونغ فو التى اقيمت بروسيا.


ياتي هذا الانجاز الكبير امتدادا لسلسلة من الانجازات الرياضة المصرية علي الصعيدين الاقليمي والدولي استطاع خلالها لاعبو المؤسسة العسكرية خلال عام 2017 رفع علم مصر وسط المحافل العالمية ، حيث حقق لاعبوا المؤسسات العسكريه 12 ميداليات ذهبية و 6 فضيات و 4 برونزيات في 8 لعبات فردية خلال 12 بطولة للعالم، وعلي الصعيد القاري حقق لاعبوا القوات المسلحة 64 ميدالية ذهبية و16 فضية و14 برونزية في 9 لعبات ضمن 11 بطولة افريقية ، كذلك انجازات الفرق الجماعية حيث حقق الفريق الأول للكرة الطائرة بنادى طلائع الجيش بدرع الدورى العام للعام الثانى على التوالى ، والفوز ببطولة كأس مصر للموسم الرياضي 2016/2017 ، والحصول على بطولة أفريقيا للاندية الأبطال موسم 2015/2016 ، كذلك حصول فريقا كرة اليد بنادى طلائع الجيش مواليد 1998 ومواليد 2002 على بطولة كأس مصر موسم 2016/2017.

2017 عام الانتصار

فى المجال الطبى:

نظمت القوات المسلحة خلال عام 2017 العديد من المؤتمرات الطبية حيث نظمت الأكاديمية الطبية العسكرية ، المؤتمر الطبي السنوي السابع لأمراض القلب و المؤتمر الثالث لطب الاورام تحت عنوان " مصر نحو خطوط علاج توافقية " لعلاج سرطان الكبد والمؤتمر الطبي الرابع للطب النفسى والمؤتمر السنوي الثاني عشر للأنف والأذن والحنجرة المؤتمر الدولى السنوى الرابع لجراحة المخ والاعصاب ، والذى استضافة المجمع الطبى للقوات المسلحة بالجلاء.


كما وقعت على العديد من بروتوكولات التعاون والتى تهدف لتبادل الخبرات بين المؤسسات الطبية داخل القوات المسلحة والمؤسسسات الطبية المحلية والدولية وبما ينعكس على تقديم خدمة طبية متميزة للمواطن حيت وقع مجمع الجلاء الطبى للقوات المسلحه وهيئة المساعدة العامة بمستشفيات باريس والجمعية العامة للمداخلين المتقاعدين بروتوكول للتعاون الطبى فى مجال التمريض ، كما وقع المركز الطبى العالمى بروتوكول للتعاون مع اللجنة المشتركة الدولية (jci) لتنظيم عدد من الدورات التدريبية الهامة لبناء وتأهيل الكوادر الطبية والعاملين فى القطاع الطبى من مختلف التخصصات وبروتوكول تعاون بين مجمع الجلاء الطبى للقوات المسلحة ومستشفى 57357 يهدف الى النهوض بالرعاية الصحية ونقل وتبادل الخبرات الطبية والإدارية والتقنية .


وإستمرارا للجهود المبذولة لتطوير المنظومة التعليمية وبناء الكوادر الطبية داخل كلية الطب بالقوات المسلحة بالتعاون مع كبري المؤسسات والجامعات الطبية ، وقعت كلية الطب بالقوات المسلحة وجامعة رأس الخيمة للعلوم الصحية بدولة الإمارات العربية المتحدة بروتوكول للتعاون والشراكة فى منظومة التعليم الطبى بين الجانبين ، كما نظمت الأكاديمية الطبية العسكرية دورة تدريبية مكثفة في العلوم الطبية الأساسية للأطباء الذين يستعدون لإمتحانات الجزء الأول من الماجستير / زمالة الجراحات العامة والخاصة ، والأمراض الباطنية العامة والأطفال والأمراض المتوطنة والباثولوجيا الإكلينيكية والرمد وأمراض النساء والتوليد ، فضلا عن استضافة المستشفيات والمراكز الطبية المختلفة داخل القوات المسلحة العديد من الخبراء العالميين فى مختلف التخصصات .


ونتيجة للجهد العلمى المتواصل حصد الفريق البحثي لكلية الطب بالقوات المسلحة على المستوى الاول والميدالية الذهبية بمسابقة igem العالمية للبحث العلمى والهندسة الوراثية ، والتى اقيمت بمدينة بوسطن فى ولاية ماستوستش بالولايات المتحدة الاميريكية ، وشارك فيها اكثر من 5 الاف طالب يمثلون 337 فريق بحثى من 40 دولة على مستوى العالم ، التي تتنافس فيها الفرق المشاركة علي ايجاد الحلول باستخدام احدث تقنيات الهندسة الوراثية والبيولوجيا التخليقية لايجاد الحلول العلمية غير التقليدية للمشكلات ، وتطوير مستوي البحث العلمي في الجامعات.

2017 عام الانتصار

مركز المنارة للمؤتمرات الدولية

حرصا من القيادة العامة للقوات المسلحة على اثراء الوعى الثقافى والفكرى والفنى واضافة منارة جديدة للعلم والمعرفة فى سماء مصر فقد تم انشاء مركز" المنارة " للمؤتمرات الدولية الذى يعد احد الصروح الثقافية الكبرى التى تم انشاؤها وفقا لاحدث النظم العالمية والتكنولوجية التى تليق بعراقة ومكانة مصر والقوات المسلحة، حيث تم تجهيز المركز باحدث وسائل العرض ليناسب مع متطلبات المعارض الدولية والعالمية الكبرى، والذى تم تصميمة ليكون بمثابة إضافة ثقافية تليق بدور مصر الحضارى.

2017 عام الانتصار

القوات المسلحة تقيم اكبر مركز للمعارض الدولية

استمرارا لجهود القوات المسلحة في دعم مقومات التنمية الشاملة علي ارض مصر انتهت القوات المسلحة من تشييد " مركز مصر للمعارض الدولية " بمنطقة القاهرة الجديدة علي محور المشير بالتجمع الخامس والذي يعد بمثابة احد الصروح الحضارية الجديدة واضافة قوية لقدرات مصر ومنطقة الشرق الاوسط في اقامة وتنظيم كبرى المعارض والفعاليات العالمية .


اقيم " مركز مصر للمعارض الدولية " وفقا لاحدث النظم التقنية والتكنولوجية علي مساحة 311 الف م2 ، بما يعادل 74 فدان ، تشغل المنشأت منها نسبة 23 % باجمالي 17 فدان ، ويضم مجمع القاعات الرئيسية علي مساحة اكثر من 60 الف م2 حيث تشتمل علي 4 قاعات عرض بمسطح 10 الاف م2 لكل قاعة باجمالي 40 الف م2، ومجهزة بكافة الإمكانات الفنية الإحتياجات والتقنية من انظمة الصوت والاضاءة ووسائل العرض. ومن المنتطر ان يتم تنظيم المعرض المصرى الدولى الاول للصناعات الدفاعية والعسكرية والذي يعد الاول من نوعة افريقيا بمشاركة كبري الشركات العالمية في هذا المجال.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل انجازات "البرلمان" بالدورة الأولى تستدعي الاحتفال

ads
ads
ads