ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

تفاصيل استقبال "نقل البرلمان" لمحافظ الوادي الجديد

الأحد 10-12 - 05:06 م
 اللواء محمد سلمان اللواء محمد سلمان الزملوط، محافظ الوادي الجديد
رحب اللواء محمد سلمان الزملوط، محافظ الوادي الجديد، بزيارة لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، بصفتها أول لجنة تزور الوادي الجديد من البرلمان، موجها التحية للنواب على دورهم في تحمل مشقة السفر من أجل الاضطلاع على كافة المشروعات داخل المحافظة.

وأشار خلال استقبال نواب لجنة النقل بالبرلمان في الديوان العام للمحافظة، الذين يزورون المحافظة لتفقد المشروعات القائمة، أن مثل هذه الزيارات تدعم المحافظة في عمليات التنمية، خصوصا وأن الوادي الجديد هي أمل ومستقبل التنمية الحقيقية في مصر.

وأكد المحافظ أن الوادي الجديد واحدة من المحافظات التي تحظى باهتمام الحكومة، خصوصا فيما يتعلق بالطرق والنقل والمواصلات، قائلا: "بدون المواصلات وتوفير وسائل النقل لن تكون هناك تنمية".

وأوضح أن هناك مجهودا عظيما من الدولة لتنمية المحافظة، مطالبا النواب بضرورة مساندة المحافظة في هذه المشروعات المهمة والحيوية، خصوصا فيما يتعلق بمشروعات الطرق والسكة الحديد.

وأشار إلى أن الوادي الجديد تمثل 44% من مساحة مصر، يسكنها 241247، وفقا لما ورد في تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات 2017، لافتا إلى أن المشروعات التي تقوم بها المحافظة تستهدف أن تكون منطقة جاذبة للسكان.

وأوضح المحافظ أن الوادي الجديد بها شبكة اتصالات متطورة، مضيفا أنه اتفق مع شركة الاتصالات على إقامة 57 برجا، وفيما يتعلق بمصادر الكهرباء، أشار إلى أنه بالإضافة إلى المحطات هناك اعتماد على الديزل وكذلك الطاقة الشمسية.

وأكد الزملوط، أن الوادي الجديد تعتمد كليا في مياه الشرب على الآبار من خلال 78 محطة تنقية على أعلى مستوى، مشيرا إلى أنه لا توجد مشكلات فيما يتعلق بالأمراض الناتجة عن المياه.

وكشف المحافظ أن مشروعات الصرف الصحي في المحافظة بإجمالي تكلفة 70 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه لا توجد مشكلات فيما يتعلق بالخبز من خلال 123 مخبز بالمنظومة الجديدة، بينما مشكلات البوتاجاز تتمثل في تكاليف النقل.

وفي شأن الصحة، أكد أنه يتم تقديم الخدمة من خلال 7 مستشفيات، و74 سيارة إسعاف متطور، وجار استلام 4 سيارات دفع رباعي، مشيرا إلى أنه تم اعتماد 251 مليون جنيه لتطوير مستشفيات الخارجة، الداخلة، بلاط، وإنشاء مستشفى باريس.

وفيما يتعلق بالتعليم العالي، أشار إلى أن الوادي الجديد بها فرع من جامعة أسيوط بواقع 6 كليات، مؤكدا أن هناك دراسة لإنشاء جامعة مستقلة مما سيكون لها دور في عمليات التنمية والتعمير في المنطقة.

وأكد أن الوادي الجديد بها 1،8 مليون نخلة تنتج من 40 إلى 50 ألف طن سنويا، وهناك 45 مصنع صغير ومتوسط ويتم تصنيع 25% منه بينما يتم البيع الخام خارج المحافظة بنسبة 75%، مشيرا إلى أن هناك مركز علمي متخصص بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي لتطوير أصناف جديد من البلح مثل البارحي والمجدولي.

وحول الإسراع في الاستثمار في الأراضي داخل الوادي الجديد، كشف أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الزراعة بشأن الولاية، وتم عقد 3 جلسات مزاد بلغ عدد المتقدمين 54، وتم تسليم 63089 فدان بإجمالي قيمة إيجار 82 مليون جنيه في السنة.

وأشار إلى أنه يتم استقطاع 100 جنيه عن كل فدان يتم توريدها لصندوق تابع للمحافظة، على أن يتم تخصيص 50 جنيه للتعليم وأخرى للصحة.

وكشف المحافظ أنه في إطار جذب السكان إلى الوادي الجديد، هناك مقترح 10000 فدان للمحافظات المكدسة بالسكان تستوعب عدد كبير من الأسر.

وأكد الزملوط، أن دعم البرلمان يساعد المحافظة في تحقيق المستهدف، مشيرا إلى أن المطالب تتمثل في إعادة تشغيل مطار الداخلة، فضلا عن تشغيل خطوط مصر والطيران وربط أحد مطارات المحافظة بأحد المراكز السياحية مثل الغردقة أو الأقصر.

ودعا محافظ الوادي الجديد، إلى أهمية ربط الوادي الجديد بمحافظة سوهاج، فضلا عن خطوط السكة الحديد بين الخارجة والأقصر وربط الفرافرة بالواحات، مع الأخذ في الاعتبار سرعة تنفيذ الطرق العرضية التي تربط الوادي الجديد بالمحافظات المجاورة.

وطالب المحافظ بإتاحة تكلفة مشروع محور الفرافرة بقيمة 400 مليون جنيه، وأهمية رفع كفاءة ازدواج طريق الخارجة أسيوط.

فيما أكد هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، أن الوادي الجديد كلها أمل، لأنها واعدة ومن المفترض أن تكون جاذبة للسكان.

ولفت النائب إلى أن أعضاء البرلمان متحمسون إلى جانب القيادة السياسية لتطوير الوادي الجديد، ولفت إلى أن عدم وجود نسبة كبيرة من السكان في هذه المحافظة يشير إلى أن هناك مشكلات على مدار السنوات الماضية.

واتفق النائب مع ما عرضه المحافظ في وجود مشكلات خاصة بمنظومة النقل، وهو ما يعوق التنمية.

ولفت النائب إلى أن طول خط سفاجا أبو طرطور ٦٩٠ كم، مشيرا إلى أنه تم سرقة قضبان وفلنكات السكة مسافة ٥٩٠ كم أثناء الثورة، وتكلفة إعادة تشغيله ٥ مليار وهي قدرت بمعرفة مصنع فوسفات مصر بتكليف من رئيس مجلس الوزراء.

ودعا رئيس لجنة النقل والمواصلات، إلى أهمية الترويج للمشروعات القائمة في الوادي الجديد لدى المستثمرين، قائلا: الفرص الاستثمارية بدون تسويق لن يكون لها مردود إيجابي.

ووجه رئيس لجنة النقل، سؤال حول أسباب تأخر تسليم طريق الخارجة أسيوط، والذي كان مقررا له في نوفمبر الماضي.

وأوضح اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، أن التوقف جاء بسبب التكلفة الناتج عن قرار تحرير سعر الصرف وما نتج عنه من زيادة الأسعار، لافتا إلى أنه تم اتخاذ قرار بالمد 6 أشهر للانتهاء من المشروعات مثل العديد من المشروعات.

من جانبه قال هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل في البرلمان : انا هستخدم كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي يؤكد دائما أننا في حاجة لنسبق الزمن، ويجب على الجميع أن يلبس الزي العسكري بقلبه ليتم الإسراع فعليا في الانتهاء من كافة المشروعات التنموية.

من جانبه أكد جمال آدم، عضو لجنة النقل والمواصلات، أن البرلمان دائما يقف مساندا للوادي الجديد في المشروعات التنموية لما فيه صالح مصر.

وشدد النائب على أهمية تنفيذ ازدواج طريق الخارجة أسيوط لما سيكون له من دور في إنهاء أزمات هذا الطريق والمعروف باسم "طريق الموت".

من جهته دعا النائب خالد عبد المولى، أمين سر لجنة النقل في البرلمان، محافظ الوادي الجديد لزيارة محافظات مصر والترويج لفرص الاستثمار الموجودة.

واقترح عبد المولى عقد جلسة استماع في البرلمان يعلن فيها المحافظ فرص الاستثمار في الوادي الجديد، لاسيما وأنها تمثل 44% من مساحة مصر ولا يوجد بها غير عدد محدود من السكان.

وفي نهاية اللقاء سلم محمد الزملوط، درع المحافظة لنواب اللجنة، تسلمه المهندس هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات في البرلمان.
ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟