ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

ننشر أبرز ما طالب به نواب "البرلمان" اليوم

الثلاثاء 05-12 - 10:47 م
العربية نيوز
طالب نواب المجلس اليوم الثلاثاء بالعديد من الطلبات أهمها ما إعفاء هيئات التأمين الصحي من الضرائب والرسوم في القانون الجديد.

تحرير صنعاء 
أكدت لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، برئاسة اللواء سعد الجمال، أنه في تطور مفاجئ ودموي تم أمس، باغتيال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح على يد ميليشيات الحوثيين في صنعاء وذلك بعد أيام قليلة من إعلان الانقلاب عليه وفك التحالف الذي استمر بينهم لعدة سنوات وفي غضون ذلك استمرت المعارك الضارية بين كلا الطرفين التي أسقطت حتى الآن مئات القتلى والجرحى اليمنيين.

جاء ذلك في بيان لها مساء اليوم الثلاثاء، مؤكدة أن دعوة الرئيس اليمني للجيش الشرعي النظامي لتحرير صنعاء ينبئ عن مزيد من الصراع المسلح في مواجهة الميلشيات الحوثية المدعومة من إيران، خاصة أن أنصار الرئيس الراحل علي صالح وأعضاء حزب المؤتمر الشعبي والقوات الموالية له ما زالت تسيطر على بعض أجزاء ومنشآت في العاصمة ومن المتوقع أن يكون محلًا للصراعات المسلحة.

ولفتت اللجنة إلى أن الدعوة التي وجهها الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادى لليمنيين بالتخلي عن دعم الحوثيين ومساندة الشرعية التي تضمنت العفو العام عمن ينضم للقوات الشرعية إيجابية ومشجعة في ظل الظروف الحالية، مشيرة إلى أن الموقف اليمني المعقد أصلًا قد ازداد تعقيدًا بمقتل عبد الله صالح والمشكله اليمنية ازدادت تصعيدًا وغموضًا.

إعفاء هيئات التأمين الصحي من الضرائب والرسوم في القانون الجديد
وافقت لجنة الشئون الصحية في مجلس النواب، برئاسة الدكتور محمد خليل العماري، على نص المادة 51 من مشروع قانون التأمين الصحي الشامل المقدم من الحكومة.
وتختص هذه المادة بالإعفاءات المقدمة للهيئة من مؤسسات الدولة المختلفة.
وتنص المادة على: "تعفى جميع أموال هيئات التأمين الصحي الشامل والرعاية الصحية والاعتماد والرقابة وجميع عملياتها الاستثمارية وعوائدها أيا كان نوعها من جميع الضرائب والرسوم بما في ذلك ضريبة القيمة المضافة.
كما تعفى من الرسوم الاستمارات والمستندات والبطاقات والعقود والمخالصات والشهادات والمطبوعات وجميع المحررات التي يتطلبها تنفيذ القانون الجديد".

أزمة بسبب رئيس وزراء إثيوبيا
أثار سعيد شبايك، عضو لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب، أزمة بسبب زيارة رئيس وزراء إثيوبيا المرتقبة لمجلس النواب، الشهر الجاري، حيث أكد أنه كان من المفترض أن تسبقها زيارات تمهيدية من الجانب المصري، في ظل حالة الجدل حول مياه النيل.
جاء ذلك خلال اجتماع لجنة حقوق الإنسان في مجلس النواب، قائلا: رئيس الوزراء الأثيوبي هيجي البرلمان، وكأنه أمام العالم تحدث لـ104 ملايين مصري، دون أن نعلم عن أي شيء سيتحدث.
يشار إلى أن لجنة الشئون الأفريقية في مجلس النواب، استقبلت الأسبوع قبل الماضي، السفير الإثيوبي في القاهرة، وأعلن عن زيارة مرتقبة لرئيس حكومة إثيوبيا للقاهرة، ولقاء نواب البرلمان.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل انجازات "البرلمان" بالدورة الأولى تستدعي الاحتفال

ads
ads
ads