ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

عبد الغفار يبحث الإجراءات التنفيذية لمجمع الجامعات الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة

السبت 14-10 - 04:10 م
خالدعبد الغفاروزيرالتعليم خالدعبد الغفاروزيرالتعليم العالى وممدوح شكرى رئيس جامعة يورك
كتب - خالد الشربينى
استقبل الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور ممدوح شكرى رئيس جامعة يورك السابق بكندا مساء اليوم السبت، بحضور الدكتور مجدى القاضى رئيس مجلس إدارة الكلية الكندية الدولية بالقاهرة CIC، ود. حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات وشئون الجامعات وذلك بمقر الوزارة.

وخلال اللقاء أكد الوزير على اهتمام القيادة السياسية بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية المرموقة بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصة فى إطار العلاقات المثمرة والبناءة التى تربط بين مصر ومختلف دول العالم؛ بهدف النهوض بمنظومة التعليم العالى والبحث العلمى والعلوم والتكنولوجيا فى مصر بما يتناسب مع التطورات العالمية بمختلف المجالات والتخصصات العلمية، وإعداد خريج قادر على المنافسة فى سوق العمل سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية.

وشدد الدكتور عبد الغفار على ضرورة الاستفادة من الخبرات والكفاءات المصرية بالخارج للمساهمة فى تحقيق أهداف خطة التنمية المستدامة بالدولة 2030، ودعم البحث العلمى فى مصر وربطه بالمجالات ذات الأولوية لخطة الدولة مثل: المياه والطاقة والغاز والنفط وغيرها بالإضافة إلى الأنشطة البحثية التى تهدف إلى تعزيز التعاون المتبادل مع مختلف المؤسسات العلمية المرموقة فى جميع أنحاء العالم.

كما بحث الجانبان آخر الإجراءات التنفيذية بمجمع الجامعات الكندية بالعاصمة الإدارية الجديدة للوقوف على مدى إمكانية بدء الدراسة في سبتمبر 2018 فى عدد من التخصصات العلمية كالهندسة والصيدلة وغيرهما، خاصة أنه تم الانتهاء من بناء الدور الأول من مجمع الجامعات الكندية بمدينة العلوم بالعاصمة الإدارية الجديدة.

ومن جانبه أكد الدكتور ممدوح شكرى حرصه على خدمة بلده مصر بفتح قنوات للتعاون بين مصر وكندا فى مجال التعليم العالى والبحث العلمى، وخاصة فى مجال المشروعات البحثية ذات الاهتمام المشترك، مشيراً إلى ضرورة الاستفادة من خبرة العلماء المصريين بكندا في تطوير التعليم العالي لخدمة الأجيال القادمة فى مصر.

جدير بالذكر أن الدكتور ممدوح شكرى عين رئيساً لجامعة يورك بكندا عام 2007، وتم منحه الوسام الوطنى بكندا عام 2013 تقديراً لاسهاماته فى ازدهار المؤسسات الأكاديمية فى أورنتاريو بكندا كمهندس ومدير، بالإضافة إلى منحه ميدالية الملكة إليزابث الثانية، وهو زميل أول فى كلية Massey، والأكاديمية الكندية للهندسة، والجمعية الكندية للهندسة الميكانيكية، كما أنه عمل بمجالس إدارات الجامعات الكندية ومؤسسة لوران للعلماء، ورئيساً للجنة العلاقات الحكومية والعلاقات المجتمعية بمجلس جامعات أونتاريو، كما أنه عضواً بلجنة الترشيح واللجنة الاستشارية الدائمة للبحوث الجامعية للجامعات الكندية، ومجلس إدارة مؤسسى مراكز التميز فى أونتاريو، ومجلس أونتاريو للبحوث والابتكار.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل تتوقع سيطرة العالم على فيروس كورونا؟