ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

وزيرا التعليم العالى والصحة والسكان يفتتحان فعاليات الملتقى الدولى للقلب والأوعية الدموية

الخميس 21-09 - 03:59 م
جانب من الحدث جانب من الحدث
خالد الشربينى
افتــتح الدكتور خـالد عبد الغـــفار وزير التعليم العالى والبحـــث العـــلمى، والدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان ظهر اليوم الخميس فعاليات الملتقى الدولى للأبحاث السريرية والدراسات الإكلينيكية للقلب والأوعية الدموية، والذى يستمر لمدة يومين، بحضور الجراح العالمى د. مجدى يعقوب، ود. فايز زاناد أستاذ علم التداوي وأمراض القلب بفرنسا، ود. محمد صبحي أستاذ القلب بجامعة الإسكندرية، والدكتور حبيب جمرة أستاذ القلب ورئيس مؤسسة القلب التونسية ورئيس شعبة القلب الأفريقية، وذلك بأحد الفنادق بالقاهرة.
وفى كلمته أكد الدكتور خالد عبد الغفار على أهمية هذا الملتقى الذى ينعقد للمرة الأولى في مصر والشرق الأوسط ويشارك فيه حوالي 500 عالم وباحث وطبيب متخصص في الأبحاث السريرية والدراسات الإكلينيكية لأمراض القلب والأوعية الدموية من مصر والدول الشقيقة والصديقة، وممثلو عدد كبير من الجمعيات المهتمة بهذا المجال.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار أن كل حدث علمى يتعامل مع صحة الإنسان هو حدث يستحق كل عناية واهتمام، فضلا عن أنه يعد فرصة مواتية لفتح آفاق جديدة أمام تحسين صحة الإنسان، مشيرا إلى أن الأحداث التي ترتبط بالقلب والأوعية الدموية تكتسب أهمية أكبر بالنظر إلى دقة تخصصها وحيوية المجال الذى يرتكز عليه عملها.

وأضاف الدكتور عبد الغفار أن هذا الملتقى يعد فرصة طيبة للمشاركين في تبادل المناقشات العلمية حول أمراض القلب والأوعية الدموية مع هذه النخبة من الخبراء والمتخصصين الذين لا يتاح كثيرا أن يجتمعوا فى مكان واحد وهو ما يمثل فرصة لشباب الأطباء فى مصر للتعرف على كل جديد في هذا المجال الهام والحيوى.. الأمر الذى ستكون له انعكاساته الطيبة على حقل الدراسات الطبية وتطبيقاتها فى مصر بوجه عام وطب القلب والأوعية الدموية بصفة خاصة.

وأشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى ازدياد أهمية هذا الحدث العلمى على المستويين العربى والدولى، وإلى ما يحظى به من إسناد رئاسته الشرفية لواحد من خيرة أبناء مصر وهو د. مجدى يعقوب، متمنيا أن يسفر هذا الملتقى عن نتائج وتوصيات تعطى ملايين المرضى أملا جديدا فى العلاج، وتقدم حلولا أكثر نجاحا وأسرع تأثيرا لمشكلات القلب والأوعية الدموية سواء على مستوى الأبحاث السريرية أو فى مجال الدراسات الإكلينيكية.

ومن جانبه أكد وزير الصحة والسكان على التعاون المثمر والبناء مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، مشيرًا إلى قانون التجارب السريرية الذي سيتم عرضه على مجلس النواب الأسبوع القادم لينقل مصر نقلة كبيرة فى هذا المجال، خاصة أن شركات كثيرة تحتاج لتجارب سريرية وهو ما يسهم فى التقدم والنهوض بالمنظومة الصحية فى مصر.

وأضاف الدكتور مجدى يعقوب أنه حان الوقت لعقد مثل هذه الملتقيات بالشرق الأوسط والتى من شأنها إيجاد حلولا ناجحة لمشكلات القلب والأوعية الدموية.

يذكر أن الملتقى الدولى للأبحاث السريرية والدراسات الإكلينيكية للقلب والأوعية الدموية الأخير عقد بنجاح بأبى ظبى فى شهر أبريل من العام الماضى وكان يضم ممثلين من عدد كبير من الدول الأجنبية والعربية من بينها مصر.

وفى ختام فعاليات الملتقى تم تكريم الدكتور خالد عبد الغفار والدكتور أحمد عماد الدين، بالإضافة إلى الدكتور أشرف حاتم مستشار الجامعة الأمريكية بالقاهرة، تقديرا لإنجازاتهم وجهودهم المضنية فى مجالى الصحة والتعليم العالى.
ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

من هو المدرب المناسب للمنتخب الوطني ؟