ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

في حوار جرئ لـ"نجيب ساويرس": عبد الناصر حب يوزع الأرزاق بدل ربنا.. ويؤكد :"أنا ما مشيتش من مصر ومتحمس لزيادة الاستثمار"

الإثنين 18-09 - 02:05 م
المهندس نجيب ساويرس المهندس نجيب ساويرس
قال رجل الأعمال المهندس نجيب ساويرس، إن الدولة المصرية لم تتمكن من صناعة نهضة حقيقة منذ الخمسينيات بسبب بعض الشعارات والأفكار وإرث 1952 الذى قال إنه لا بد أن يُكسر، مضيفًا: "عبد الناصر حب يوزع الرزق بدل ربنا".

وأشار "ساويرس"، خلال حواره ببرنامج "كل يوم"، الذى يقدمه الإعلامى عمرو أديب على فضائية "On E"، إلى أن بعض الصحفيين ما زالت ميولهم حتى الآن يسارية، إذ يتناولون أمور الناس المالية ويطالبونهم بمراعاة مشاعر الآخرين ويرددون شعارات الخمسينيات، معقبًا: "هو بيصرف من فلوسك؟!.. هو حر حتى لو عاوز يرميها من الشباك.. عبد الناصر حب يوزع الأرزاق بدل ربنا".

وفى رده على سؤال عمرو أديب: "ليه أنت تبقى غنى وإحنا لا؟" قال "ساويرس": "أسأل ربنا فوق.. إنه من يوزع الأرزاق".

ووجه "ساويرس" انتقاداته للرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بسبب كثرة تغريداته على "تويتر" وسخريته من زعيم كوريا الشمالية، قائلاً: "هو بيهرج فى الموضوع ده؟!.. ده راجل بيرمى صواريخ نووية.. أنا مش عاوز أتكلم".

سأل الإعلامي عمرو أديب رجل الأعمال نجيب ساويرس: «لما يبقى معاك فلوس بيبقى نفسك في إيه تاني؟».

وجاء سؤال أديب في حلقة برنامجه «كل يوم» على قناة «ON E»، التي أذاعها من نيويورك.

ورد ساويرس على سؤال أديب: «نفسي أعمل الحاجة الوحيدة في حياتي، نفسي في عمل خير كبير قوي يعني، والناس تفتكرني».

فقال له أديب: «فين الفلوس وأنا أعمل لك»، فضحك ساويرس: «إنت مش هتعرف تعمل زيي».

واعتبر ساويرس أن «الفلوس ما بتبسطش»، قائلًا إنه «فيه ناس معاها فلوس كثيرة جدا وعيان ومريض، والفلوس لوحدها ما تبسطش»، مؤكدًا أن الأهم لديه «إنك تبقى قاعد مع ناس بتحبها، وربنا يكون راضي عنك».

قال رجل الأعمال نجيب ساويرس، إن مصر لن تتقدم اقتصاديا إلا بإنهاء القوانين البالية التى عفا عليها الزمن والبيروقراطية، مضيفًا: "وصلنا لمرحلة إن حظك يبقى جيد لو وقعت فى موظف مرتشى يوافق إنه يمضى مقابل المال، ويتحمل مخاطرة السجن مقابل هذا الإمضاء".

وأضاف "ساويرس"، خلال لقائه مع الإعلامى عمرو أديب، ببرنامج "كل يوم"، على قناة "On E"، وراديو "نغم FM": "مصر البلد الوحيد الذى يسجن الموظفين دون أن يختلسوا بسبب إمضاءهم وتيسير الاستثمار، وهذا يؤدى إلى أنه من موظف بسيط إلى الوزير يخافوا الإمضاء على أى ورقة خوفا من مواجهة السجن".

وأشار ساويرس إلى أن أكثر القطاعات الناجحة الآن فى الاستثمار فى مصر هو قطاع العقارات، وبعده قطاع الزراعة الذى يمكن أن يقدم أموالاً كثيرة إذا توفرت الأراضى.


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل انجازات "البرلمان" بالدورة الأولى تستدعي الاحتفال

ads
ads
ads