ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

إحترس| الجنس الفموي يصيبك بهذه الأمراض.. تعرف عليها

الإثنين 28-08 - 12:49 ص
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
يقوم العديد من الناس بممارسة الجنس الفموي قبل أو عوضًا عن الاتصال الجنسي، ويعتقد العديدون أن الجنس الفموي ليس ممارسة حقيقية للجنس لكنه في الواقع كذلك.

وتمامًا كالاتصال الجنسي، فالجنس الفموي له خصوصية وحميمية ويمنحك كل أنواع الأحاسيس.

كما يمكن للجنس الفموي أن يكون أفضل وسيلة لكي تشعر بالحميمية سواءً مارست الأنواع الأخرى للجنس أو لا.

فإذا كنت قد مارست الجنس الفموي مع شريكك، جرب طرقًا مختلفة حتى تكتشف ماذا يُفضل كلاكما.

وقد أظهرت الإحصائيات أن معظم الأمريكيين كان لديهم بعض التجارب في الجنس الفموي، بدءًا من عمر المراهقة.

فنصف المراهقين تقريبًا و90% من البالغين (25-44 سنة) مارسوا الجنس الفموي مع شريك من الجنس الآخر، وذلك استنادًا إلى فحوصات مراكز مكافحة الأمراض «CDC» بين عامي 2006 و2008.

هل يعد الجنس الفموي آمن؟

بكل تأكيد الجنس الفموي لا يُعرِّضك لنفس المخاطر كما في الاتصال الجنسي، فلا يمكن أن يحدث حمل.

لكن هنالك بعض الأمور الأخرى يجب أن تفكِّر بها.

فالأمراض الجنسية الموروثة المُعدية (sexually transmitted infections (STIs يمكن أن تنتقل عن طريق الجنس الفموي.

أكثر أمراض «STIs» شيوعًا والتي يمكن أن تنتقل بالجنس الفموي هي: الهربس، (والذي يُعرف أيضًا بالحلأ وداء المنطقة والقوباء)، والسيلان والسفلس (أو الزهري أو الإفرنجيّ).

أمراض «STIs» أخرى يمكن أن تنتقل بالجنس الفموي لكنها أقل شيوعًا: المتدثرة (الكلاميديا)، ومرض ضعف المناعة المكتسبة (الإيدز)، والتهاب الكبد A وB، والأورام الثؤلولية التناسلية وقمل العانة.

ويزداد الخطر عمومًا إذا كنت مَنْ تقوم بالجنس الفموي، فأنت مُعرَّض لسوائل الأعضاء التناسلية أكثر.

كما يزداد الخطر أيضًا إذا كان لديك جروح أو التهابات أو قرحات في الفم.

فتجنب تنظيف أسنانك أو استخدام خيط تنظيف الأسنان في فترة قبل الجنس الفموي لأن ذلك قد يُسبِّب نزفًا في اللثة.

وإذا أردت إنعاش فمك، يمكنك استخدام غسول الفم أو النعناع.

ولابد أنك قد سمعت كذلك بأن تنظيف الأسنان بعد الجنس الفموي يمنع انتقال «STIs» إليك، وفي الواقع هذا ليس صحيحًا.

فمن الأفضل ألا تُنظِّف أسنانك قبل وبعد القيام بالجنس الفموي.

وفي هذه الحالة سوف تُسبِّب تهيُّج اللثة وتزيد فرصة إصابتك بـ «STIs».

وفي حال ظننت أنك مصاب بـ «STIs»، فعليك مراجعة طبيبك العام أو أقرب مركز صحي أو عيادة الطبيب البولي التناسلي «GUM».

تقول (تيري وارن- Terri Warren)، وهي مالكة عيادة «Westover Heights» في بورتلاند، وهي عيادة تخصصية بالأمراض المنتقلة بالجنس «STDs»: «الجنس الفموي هو أكثر أنواع الجنس أمانًا، لكنه بلا شك ليس جنسًا آمنًا».

وتعتمد المخاطر على أمور مختلفة بما في ذلك عدد الشركاء الجنسيين ونوع جنسك وأي الأجزاء التي تُشرِكها في الجنس الفموي.

ويمكن أن يُقلِّل استخدام حاجز الحماية كالواقي الذكري، من خطر الإصابة بأحد أمراض «STDs».

لكن معظم الناس لا يستخدمون وسائل الحماية أثناء الجنس الفموي.

وهذا الأمر شائع جدًا لأنه على الأرجح العديد من الناس لا يعلمون بأن «STDs» يمكن أن تنتقل فمويًا، وإن كانوا يعلمون فلا يلاحظون المخاطر الصحية التي يمكن أن تتفاقم جدًا.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل توافق على زيادة أسعار تذاكر "المترو" الأخيرة