ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

المدارس اليايانية.. حقيقة أم وهم؟.. المحافظات تستعد لافتتاح فصول التجربة الجديدة وقواعد صارمة في القبول..3 آلاف جنيه مصروفات العام.. وبدون جرس

الإثنين 14-08 - 01:27 م
العربية نيوز

 

التعليم هو أنجح الطرق للاستثمار فى المستقبل، وهو العامل الوحيد المشترك فى تقدم الأمم وازدهارها، ودولة مثل اليابان نهضت من أسفل رماد الحرب العاليمة الثانية بفضل منظومة تعليم ناجحة، حولتها لدولة تحلق بعيدًا عن كوكب الأرض، بفضل التقدم المذهل فى شتى مناحى العلوم والاختراعات، على الرغم من انعدام مواردها مقارنة بدول أخرى لديها ثروات طبيعية، لكنها تغرق فى الفقر والظلام والجهل.. مصر قررت مؤخرًا الاستعانة بالتجربة اليابانية فى التعليم، لعل وعسى يصلح حال منظومة التعليم الفاشلة فى مصر، وتستعد المحافظات بالفعل لافتتاح عدد من المدارس، لتكون نواة لتعليم متطور وراق وجيد، فهل تنجح التجربة؟ الأيام وحدها ستؤكد ذلك أو تنفيه.

 

صعيدي في "اليابان"

يجرى إنشاء المدرسة اليابانية فى منطقة المساكن التابعة لمركز قنا، والتى اقترب الانتهاء من الأعمال الإنشائية بها بنسبة 90 فى المائة، بحسب تصريحات اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا.

 

وقال محافظ الإقليم: إنه يجرى حالياً الانتهاء من الأعمال الإنشائية للمدرسة، حتى تكون جاهزة لاستقبال التلاميذ خلال العام الدراسى المقبل، والذى من المحتمل أن يبدأ خلال شهرين.

 

وأضاف المحافظ فى سياق تصريحاته، أن المدرسة يجرى إنشاؤها بمعرفة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها منتصف شهر سبتمبر المقبل.

 

وأوضح الهجان، أن المدرسة مقامة على مساحة 12 ألف متر مربع، وتتكون من 4 طوابق، تشتمل على 22 فصلًا دراسيًا، منها 4 لمرحلة رياض الأطفال و12 للمرحلة الابتدائية، 6 للمرحلة الإعدادية، بالإضافة إلى المكاتب الإدارية والمكتبة وحجرة الحاسب الآلى وحجرات الأنشطة، بتكلفة إجمالية بلغت 22 مليون و 15 ألف جنيه.

 

وأشار المحافظ إلى أنه سوف يتم تطبيق نظام التعليم المصرى – اليابانى أيضا بكل من مدرسة "تحيا مصر "1" الرسمية للغات بمدينة قنا الجديدة، ومدرسة "قنا الرسمية للغات"، ومدرسة "مدينة العمال الإبتدائية".

 

وتابع الهجان خلال تصريحاته، أنه تم بدء استقبال واستلام طلبات الالتحاق لمرحلة kg1 فقط خلال العام الأول لبدء الدراسة بالمدرسة، وذلك خلال العشرة أيام الأولى من شهر يوليو، وذلك شريطة موافقة ولى الأمر على كافة الشروط اللازمة للالتحاق بالمدارس المصرية - اليابانية، والتى ستقررها وزارة التربية والتعليم، على أن تقدم الطلبات بمدرسة فاطمة الزهراء بمدينة قنا.

 

"اليابانية" بدمياط.. مشروع للكبار فقط

أعلنت محافظة دمياط عن وجود منحة يابانية لإنشاء مدارس للتعليم الصناعى، الأمر الذى عقد عليه الجميع آمال تطوير التعليم الفنى تحديداً بالمحافظة، ولكن سرعان ما تلاشت تلك الأحلام عقب البدء فى الإجراءات والإعلان عن المصروفات السنوبة للالتحاق بتلك المدارس.

 

بداية تم تخصيص 7550 متراً بمنطقة السادسة التابعة لمدينة دمياط الجديدة لصالح المشروع، والذى أسند للهئية الهندسية للقوات المسلحة، والتى تولت الاشراف على المشروع، بالتنسيق مع هيئة المجتمعات العمرانية، والتى تسلمت هيئة الأبنية التعليمية بدمياط موقع المشروع نهاية يونية الماضى لبداية المرحلة الأولى منه.

 

ووافق مجلس إدارة هيئة المجتمعات، فى اجتماعه برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على تأسيس شركة مساهمة مصرية تابعة للهيئة لإدارة أعمال الصيانة والتشغيل والنظافة والزراعة بمشروعات الإسكان الاجتماعى.

 

وأثارت أقاويل الجدل حول مصروفات الالتحاق بالمدارس اليابانبة، المقرر إقامتها بدمياط ، حيث تداول البعض أن المصروفات السنوية بتلك المدارس تتجاوز حاجز 3000 جنيه سنويًا، لتعلن أنها مدارس للكبار فقط، ولم تأت لمحدودى الدخل، مثلما روج له.

 

فيما جاءت آراء مسؤولى قطاع التربية والتعليم بدمياط ، لتؤكد أن هذا الأمر يصب فى تطوير القطاع بأكلمه والتعليم الفنى على وجه الخصوص، فشدد السيد سويلم وكيل وزارة التربية والتعليم بدمياط على أن تجربة المدارس اليابانية أمر يسهم كثيراً فى تطوير القطاع على أرض دمياط، لافتاً إلى أن الحديث عن المصروفات السنوية الخاصة بها كلام "سابق لأوانه".

 

مفاجأة تلاميذ اليابانية يدرسون فى مدارس بديلة بالمنيا

فى المنيا بدأت هيئة الأبنية التعليمية، فى إنشاء المدرسة اليابانية الأولى، التى أعلنت عنها وزارة التربية والتعليم، لتبدأ أولى بصماتها خلال العام الجارى بالمحافظة.

 

وقالت مصادر بمديرية التربية والتعليم: إنه تم استلام شروط التقديم والنقل إلى المدرسة اليابانية المزمع إنشاؤها للمرة الأولى هذا العام بمدينة المنيا الجديدة، عقب وصولها من الوزارة.

 

ولفتت المصادر إلى أن هيئة الـبنية التعليمية هى المشرفة على عملية البناء، موضحًا أنه ليس من المقرر بدء الدراسة بالمبنى المخصص لإنشاء المدرسة اليابانية لهذا العام، لعدم جاهزيته.

 

مشيرًا الى أن مديرية التربية والتعليم بالمحافظة وضعت عددًا من البدائل لأماكن الدراسة المؤقتة، حتى يتم الانتهاء من إنشاء المبنى بأكمله بمدينة المنيا الجديدة.

 

3 مدارس ذكية تعيد "التعليم" للدقهلية

قال على عبد الرؤوف، وكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية: إن المحافظة حصلت على حصة كبيرة من المدارس اليابانية، بـ 3 مدراس فى مدن "جمصة ، وتمى الأمديد ، ميت غمر".

 

وأضاف عبد الرؤوف أنه تم بدء العمل فى مدرسة وحيدة فى مدينة جمصة فقط، وسيتم البدء فى المدارس الأخرى، بعد الانتهاء من إنشائها وافتتاحها رسميًا.

 

وأشار وكيل التربية والتعليم، إلى أن المدرسة اليابانية فى جمصه تبدأ باستقبال الطلاب من 4 سنوات إلى 5 سنواتKG1.

 

من 5 سنوات إلى 6 سنوات KG2 ومن 6 سنوات إلى 7 سنوات الأول الابتدائى، ومن 7 سنوات إلى 8 سنوات للصف الثانى الابتدائى، ومن 8 سنوات إلى 9 سنوات للصف الثالث الابتدائى، مؤكدًا على أنه سيبدأ العمل الدراسى بالمدرسة بداية من العام الدراسى 2017/2018.

 

أسيوط .. تفتتح أول مدرسة "مستوردة"

تستعد محافظة أسيوط بمنتصف سبتمبر المبل بافتتاح أول مدرسة يابانية فى مدينة أسيوط الجديدة، وذلك فى أطار التعاون اليابانى المصرى للارتقاء بمستوى التعليم فى مصر، وتطويره ليواكب أفضل نظم التعليم العالمية.

 

وقال مصطفى عبدالفتاح، مدير عام هيئة الأبنية التعليمية بأسيوط: إن الهيئة الهندسية قامت بتنفيذ المشروع بمواصفات معينة بمدينة أسيوط الجديدة، وتحتوى على 14 فصلًا، وتم تنفيذ 75% من الإنشاءات، وقيمة إنشاء المدرسة 16308477مليون، ومده تنفيذ مشروع المدرسة 7.5 شهور، حيث تم استلام الموقع 15-2-2017 وسيتم افتتاحها 29 -9-2017 ومن المؤكد افتتاحها قبل ذلك.

 

وصرح مصدر مسؤول بمديرية التربية والتعليم أن المدرسة اليابانية بأسيوط ستبدأ التقديم "كى جى" من 2000 جنيه للطالب، على أن تبدأ الدراسة من شهر سبتمبر، لافتًا لعدم وجود "يونيفورم موحد"، لكن يوجد ألوان موحدة، موضحًا أن الحد الأقصى لأعداد الطلاب داخل الفصل 40 طالبًا، وكل طالب له مقعد مخصص له، ويوجد بابان بالفصل، واحد للدخول وآخر للخروج، كما تقدم وجبة غذائية متكاملة، يوجد داخل الفصل سبورتان، واحدة للعملية التعليمية وأخرى للجدول، ويوجد أرفف فى كل فصل لوضع أغراض الطلاب، وستعمل المدرسة باللائحة الخاصة بالتجريببة الرسمية للغات والتى لا تحتوى على جرس فسحة، وبها ساعة لإدارة الوقت.

وأوضح المصدر أن أبرز شروط القبول قرب المسافة بين السكن والمدرسة.

 

ونفى تعيين مدرسين جدد للمدرسة، لافتًا أنه سيتم استقدام المدرسين الموجودين والمعينين بشروط ومواصفات معينة، مؤكدًا أن مصاريف المدرسة اليابانية سيطبق عليها قانون مصروفات المدارس التجريبية، من المقرر أن تتراوح بين 2000 إلى 3000 جنيه.

 

720 طالبًا وطالبة محظوظا ببنى سويف

منذ عام تقريبًا قام الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والمهندس شريف حبيب، محافظ بنى سويف، بوضع وضع حجر الأساس للمدرسة المصرية اليابانية على النموذج اليابانى على مساحة إجمالية 10481م بالحى الرابع بمدينة بنى سويف شرق النيل، حيث يتضمن التصميم إنشاء المدرسة على مساحة 3685م بواقع 18 فصلاً دراسيًا و4 فصول رياض أطفال وصالة جيمينزيوم وصالة متعددة الأغراض ومعمل وتحضير كافيتيريات و2 صالة مدرسى ابتدائى وإعدادى، ومعمل لغات، وحجرات للمجال الصناعى، والاقتصاد المنزلى، ودورات مياه وباقى المساحة فراغات ومسطحات خضراء.

 

وتفقد المحافظ مؤخرًا موقع العمل بالمدرسة اليابانية وتابع سير الأعمال بالمشروع، الذى يقع بالحى الرابع شرق النيل، موضحًا أنه نموذج المدرسة يتميز بزيادة نسبة الأنشطة العملية مقارنة بالمدارس التقليدية.

 

وأكد المحافظ أنه وجه بتسريع وتيرة العمل فى التوقيتات المحددة وإمكانية أن تدخل المدرسة المنظومة التعليمية مع بداية العام الدراسى المقبل، والتى تمثل دعمًا قويًا لمنظومة التعليم بالمحافظة، من خلال إدخال الأنظمة التعليمية الحديثة وزيادة الأنشطة فى العملية التعليمية، والذى يسهم فى بناء قدرات الطلاب ومهاراتهم والحصول على مخرجات وطالب متكامل من النواحى التعليمية والجوانب الشخصية والسلوكية.

 

فيما أكد ثروت عبدالعزيز، وكيل وزارة التربية والتعليم ببنى سويف، أنه سيتم الانتهاء من بناء المدرسة اليابانية قبل بدء العام الدراسى الجديد، لافتًا إلى أنه سيتم فتح باب التقدم للمعلمين للعمل بالمدرسة خلال أيام عبر الموقع الإلكترونى للوزارة، إلى جانب فتح باب التحويل للطلاب اعتبارًا من أغسطس المقبل، وذلك ليشمل مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائى عربى ولغات، والصفين الثانى والثالث الابتدائى لغات فقط.

 

مدرسة "يتيمة" بجنوب سيناء

تقام على أرض محافظة جنوب سيناء أول مدرسة يابانية- مصرية بعاصمة المحافظة مدينة الطور، وتعتبر هذه المدرسة هى أول مدرسة فى جنوب سيناء، تقام على مساحة 10 آلاف متر مربع وتخدم أحياء الطور الجديدة وتوشكى والزهراء ومنطقة الفيروز الجديدة.

قال المهندس على محمود مدير هيئة الأبنية التعليمية بجنوب سيناء: إن المدرسة ستتفتح أبوابها فى بداية العام الدراسى المقبل، مشيرًا إلى أن المدرسة تنفذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 

وأكد مديرهيئة الأبنية التعليمية أن تكلفة المدرسة الاجمالية للمدرسة 7ملايين جنيه، ومن الممكن تزايد المبلغ حسب أسعار السوق بالنسبة لمواد البناء.

 

وأضاف أن المدرسة سوف تضم العديد من القاعات ومعامل للعلوم والحاسب الآلى المتطورة والمتنوعة، بالإضافة للملاعب الرياضية، فضلًا عن 22 فصلا دراسيًا.

 

وأوضح "محمود" أنه تم الانتهاء من الهيكل الخرسانى للمدرسة، جار العمل على قدم وساق لافتتاح المدرسة فى بداية العام الدرسى.

ads

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

في رأيك.. من سيفوز بالدوري المصري؟