رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

حملات تموينية مكثفة على الأسواق والمحال والمستودعات لضبط الاسعار والسلع الفاسدة بالقاهرة

السبت 12-08 - 03:00 م
م.عاطف عبد الحميد م.عاطف عبد الحميد
خالد الشربينى
أكد المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة على ضرورة الاستمرارية فى عملية ضبط الأسواق والأسعار وتفعيل التفتيش والرقابة لحماية المستهلك من أساليب الغش والتلاعب التجارى وضبط السلع مجهولة المصدر والغير مطابقة للمواصفات واتخاذ الإجراءات القانونية للقضاء على وسائل الغش التجاري والتلاعب بالمستهلكين من قبل التجار حفاظاَ على صحة وسلامة المواطن القاهرى.

وأصدر المحافظ تعليماته المشددة لمدير مديرية التموين بالقاهرة بتكثيف الحملات الرقابية المفاجئة بالتنسيق مع مباحث التموين ورؤساء الاحياء على الأسواق والمحلات والمطاعم وجميع المنافذ الخاصة والعامة وثلاجات بيع اللحوم والأسماك المجمدة، وكذلك شوادر ومحال اللحوم الحية ومنافذ الشركات للتأكد من صلاحيتها للاستهلاك الآدمي حفاظاً على صحة وسلامة المستهلكين من المواطنين على ان تغطى تلك الحملات فترات اليوم صباحاَ ومساءَ مع قرب عيد الاضحى المبارك وتزايد الإقبال على الشراء، وكذلك الحرص على التفاعل والتحرك السريع مع شكاوى وبلاغات المواطنين التي ترد إلى غرف العمليات بالمديرية والأحياء بشأن وجود منتجات فاسدة أو مخالفات بالأسواق .

وصرح إبراهيم عسقلانى مدير مديرية التموين والتجارة الداخلية أن اجمالى عدد المحاضر المحررة والتى اسفرت عنها الحملات المتواصلة خلال شهر يوليو تجاوزت 671 محضر وشملت 192 مخالفة قانون حماية المستهلك وكذلك 132 محضر بيع بأزيد من التسعيرة المحددة، بالإضافة الى محاضر بيع سلع مجهولة المصدر و184 مخالفات متنوعة و113 مخالفة مزاولة النشاط بدون شهادات صحية هذا بخلاف ما اسفرت عنه حملات الرقابة الخاصة بمستودعات البوتاجاز ومحطات البنزين والمخابز.

مؤكداَ ان حملات الرقابة والتفتيش هذا الشهر لم تقتصر فقط على السلع الغذائية ومعروضات المحلات بالأسواق بل شملت المضبوطات التى تم التحفظ عليها عدد من الأدوات المدرسية والكهربائية والمصنوعات الجلدية والأقمشة وكماليات السيارات المجهولة المصدر والغير مطابقة للمواصفات وجارى مواصلة مجهود مجموعات العمل المشكلة بشكل يومي على مدار الشهر الجارى وحتى استقبال عيد الاضحى المبارك .

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

هل انجازات "البرلمان" بالدورة الأولى تستدعي الاحتفال