ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

قتل من أجل الجنس.. مجرمون إرتكبوا الخطيئة لممارسة المتعة الحرام

السبت 01-07 - 08:52 م
صورة ارشيفية صورة ارشيفية

"قتل من أجل الجنس"، هكذا يمكن أن نصف جرائم القتل التي حدثت في بعض المحافظات المصرية من أجل ممارسة المتعة الحرام.

أقدمت سيّدة مصريّة وعشيقها “مالك المنزل الذي تُقيمُ فيه”، على خنق طفلها الذي لم يتجاوز 9 سنوات، حتّى الموت، بعدما هدّدهما بفضح علاقتهما، إذ اكتشف ممارستهما للجنس في المنزل بإحدى القرى بمحافظة الدقهلية.

وفي التفاصيل، عثر رجل على جثة طفل داخل “كيس بلاستيكي”، وأبلغ الشرطة على الفور، حيث تبين من الكشف الظاهري لجثة الطفل وجود آثار خنق حول رقبته، ليبدأ رجال الأمن في البحث عن مرتكب الواقعة وجمع المعلومات بعد الاستماع لأقوال والدة الطفل وبعض الأقارب.


وتبين من التحريات أن مالك العقار الذي تقيم فيه والدة الطفل هو من قام بارتكاب الجريمة، ليتم الشك في إمكانية مشاركة الأم في قتل طفلها، وهو ما تم بالفعل.


وألقى رجال الأمن القبض على صاحب العقار، الذي قال إنه كان يمارس الجنس مع والدة المجني عليه، ثم فوجئ برؤية الطفل له أثناء معاشرتها وهددهما بفضح علاقتهما، ليقدم المتهمان على خنق الطفل وقتله ثم استكمال المعاشرة الجنسية والتخلص من جثة الطفل بإلقائها في منطقة بعيدة عن محل الإقامة.

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين على ذمة التحقيقات، وإحالة جثة الطفل إلى الطب الشرعي لإعداد تقرير طبي بحالته قبل التصريح بدفن جثمانه.


وفي وقتَا سابق، تلقى اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية إخطارا من مأمور قسم ثان طنطا بورود إشارة من شرطة النجدة بنشوب مشاجرة بمنطقة قحافة، انتقل النقيب أحمد الحجار رئيس مباحث القسم وتبين العثور على جثة لشخص يدعى "خ.ا.ا" 40 سنة داخل شقة "ع.ع.ك" 46 سنة.

وبالفحص تبين أن القتيل تربطة علاقة عاطفية بزوجة المتهم وتدعى "د.ح" 39 سنه ربه منزل واتفق وزميله على الذهاب إليها وإقامة علاقة غير شرعية بمنزل الزوجية مستغلين غياب الزوج عن المنزل، إلا أن الزوج عاد للمنزل وشاهد زوجته فى أحضانهما فظفر بأحدهما وانهال عليه ضربا بعصا خشبية وتمكن العشيق الثانى من الهرب وقام بتسليم نفسه للشرطة.

انتقل موسى عبد البارى وأحمد غانم وكيلا النيابة لمناظرة الجثة والوقوف على ظروف وملابسات الواقعة، وأمرا بالتحفط على مكان الواقعة وندب الطب الشرعى لتشريح الجثة لبيان سبب الوفاة والتصريح بالدفن.

واعترف المتهم بارتكاب الواقعة أمام كل من موسى عبد البارى وأحمد غانم وكريم جعفر وكلاء النيابة تحت إشراف محمد العشماوى رئيس النيابة، كما اعترفت زوجة المتهم بأنها كانت على علاقة بالقتيل ومهتم آخر كان متواجدان وقت ارتكاب الواقعة.

وأقدما شقيقان بمركز بركة السبع بالمنوفية على قتل شقيقتهم البالغة من العمر 18 عاما بعد قيامها بممارسة الرذيلة مع عاطل فى إحدى حظائر المواشى وسوء سلوكها، حيث قام الشقيقان بخنقها بطرحة ولفظت أنفاسها داخل حجرة نومها وقاما بتسليم أنفسهما إلى الشرطة.

تلقى مدير أمن المنوفية اللواء خالد أبو الفتوح، إخطارا من مأمور مركز شرطة بركة السبع يفيد بوصول بلاغ من " إ. ح. إ " 31 سنة وشقيقه "م.ح.إ " 20 سنة عامل بقيامهما بقتل شقيقتهما "هـ. ح. إ." 18 سنة ربة منزل خنقًا داخل شقة المبلغ لسوء سلوكها.

بالانتقال والفحص والمعاينة تبين وجود جثة المتوفاة مسجاة بجوار سرير بحجرة النوم علي حصيرة ترتدى ملابسها وحول رقبتها طرحة وأثار خنق بالرقبة ودماء من الأنف وبجوارها وسادة عليها آثار دماء وحبل، وأشارت تحريات إدارة البحث الجنائي إلى صحة الواقعة وقيام المجني عليها باتهام " س. ح. ع" 26 سنة عاطل بقيامه بمعاشرتها معاشرة الأزواج بإحدى حظائر الماشية بالأراضى الزراعية ووعده لها بالزواج وتخليه عنها بعد ذلك.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟