ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

الرئيس السيسي يضع حجر الاساس لمدينة الاثاث بدمياط

الثلاثاء 23-05 - 06:47 م
جانب من الحدث جانب من الحدث
سامي خليفة - رجب رزق
قام الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية القائد الاعلي للقوات المسلحة بوضع حجر الاساس لمشروع مدينة الاثاث بدمياط، والتي تم التخطيط لانشائها لتكون بمثابة احد اكبر القلاع الجديدة في صناعة وتصدير الأثاث محليا وعالمياً، وشاهد فيلما تسجيليا تناول انجازات وزارة التجارة والصناعة خلال الفترة الماضية، وكذلك ملامح انشاء مدينة الاثاث بالتنسيق والتعاون بين وزارة التجارة والصناعة ومحافظة دمياط، حيث تعد صناعة الأثاث من أهم الصناعات الموجودة في مصر ويعمل بها قرابة المليون من الايد العاملة في أكثر من 150 ألف ورشة ومنشأة لصناعة الأثاث تتركز في محافظة دمياط .

وتطرق العرض الي ما تمثله مدينة الاثاث من قيمة مضافة للتنمية الصناعية حيث يتم تجهيزها بأحدث الأجهزة الخاصة بتصنيع الأثاث ، وتوفر أكثر من 32 ألف فرصة عمل ، والتي من المنتظر ان تساهم في زيادة الصادارت المصرية حوالى 2.1 مليار جنية بالاضافة لتغطية السوق المحلي .

واستمع رئيس الجمهورية الي شرح تفصيلي من المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة تضمن الخطة الطموحة لتغيير الخريطة الاقتصادية التقليدية في مصر وفتح أفاق جديدة للاستثمار وتوفير فرص العمل الجديدة .

حيث وضعت وزارة التجارة والصناعة خطتها الخمسية حتي عام 2020 لتجسد رؤية الدولة في أن تصبح الصناعة المصرية هي قاطرة للتنمية الاقتصادية الشاملة لتغطية الطلب المحلي والعالمي من خلال تحقيق التنمية الصناعية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتشجيع ثقافة العمل الحر وتنمية الصادرات وخفض عجز الميزان التجاري وتطوير منظومة التعليم والتدريب بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم من خلال برنامج اصلاح التعليم الفني والتدريب المهني ، فضلا عن الحوكمة والتطوير المؤسسي.

كذلك عرضا لجهود الوزارة خلال الفترة الماضية في تحقيق التنمية الصناعية من خلال طرح أراضي صناعية بإجمالي 11 مليون م 2 خلال عام 2016 ، وطرح 15 مليون م2 جديدة خلال عام 2017 ، بالمقارنة بـ 5.9 مليون م2 علي مدار السنوات التسع الماضية ، مشيرا الي افتتاح 1247 مصنعا ومنح 5000 موافقة صناعية ما بين إقامة مشروعات جديدة أو توسعات في مشروعات قائمة خلال عام 2016 ، بجانب جهود الوزارة في مساعدة المصانع المتعثرة وتم تحديد 135 مصنع قابل للتشغيل تم تشغيل 62 مصنع منهم وجاري العمل على تشغيل 74 آخرين وإنشاء صندوق لهذا الغرض.

وقدمت الوزارة قانون يعد طفرة في عملية التراخيص يسمح بترخيص 80% من الصناعات بالإخطار والذي سوف يخفض المدة الزمنية لاستخراج الرخصة الصناعية لأقل من شهر، مع البدء في إجراءات الميكنة الشاملة لكافة خدمات هيئة التنمية الصناعية والانتهاء من وضع خريطة للاستثمار الصناعي لكافة محافظات الصعيد وإعداد الدراسات الفنية المبدئية الخاص وجاري استكمال الخريطة الاستثمارية لكافة محافظات مصر خلال العام 2017 ، ووضع استراتيجية للربط ما بين احتياجات الصناعة والبحث العلمي والابتكار .

كما قامت الوزارة بعدة اجراءات لتخفيض عجز الميزان التجاري تضمنت ترشيد الواردات ودعم الصادرات وتطبيق نظام جديد لبرنامج رد الأعباء التصديرية شمل حوافز للشركات الصغيرة والمتوسطة لتوسيع قاعدة المصدرين، اثمرت عن تخفيض عجز الميزان التجاري بـحوالي 15,5 مليار دولار خلال عام 2016 والنصف الاول من 2017 .

كذلك تنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر بإستثمارات بلغت 6 مليار جنيه لخدمة 300 الف مشروع تم تخصيص 50 % منها لمحافظات الصعيد ، كما تم طرح مبادرة "مصنعك جاهز بترخيصه" لأول مرة في مصر، بجانب تشجيع ثقافة العمل الحر من خلال عدة مبادرات لدعم المرأه المعيلة والاسر المنتجة وتدريبهم علي تلك المشروعات.

كما استعرض جهود انشاء المجمعات الصناعية المتكاملة بما فيها البنية التحتية والخدمات من بينها مجمع الجلود بالروبيكي لنقل صناعة الجلود من مجرى العيون للروبيكي، حيث تم الانتهاء من هدم حوالي 100 ورشة وصرف التعويضات وتم بناء قواعد الماكينات للمدابغ لبدء نقل وتشغيل أول 10 مصانع تمثل 60% من قيمة إنتاج مجرى العيون، وكذلك تم الانتهاء من بناء المدبغة النموذجية.

كذلك مدينة الأثاث بدمياط وتأسيس شركة للإدارة والتسويق وبناء المركز التكنولوجي، والانتهاء من الدراسات والموافقات اللازمة للبدء في أعمال تطوير منطقة المثلث الذهبي في الصعيد للصناعات التعدينية.

كما تناول المحور الخاص بالتعليم والتدريب الفني تم تدريب 20 ألف عامل في مجالات الاتصالات والصيانة والملابس الجاهزة والحرف اليدوية وتوفير 34 ألف فرصة للتشغيل، والتنسيق مع وزارة التربية والتعليم لتدريب 235 خبير في تطوير المناهج ومدربين متخصصين في تقييم جودة منظومة التدريب والتعليم المهني وتطوير مهارات الطلبة المتميزين وتشجيع ثقافة الابتكار، وتقييم وتحديد البنية التحتية والأجهزة والمعدات لـ 80 مدرسة ومركز تدريب في كافة أنحاء الجمهورية لتحديد احتياجات إعادة التأهيل والبدء في التنفيذ، والمشاركة مع القطاع الخاص تطوير وتشغيل 3 مراكز متخصصة للتدريب على صيانة السيارات والصناعات الكيماوية والغزل والنسيج.

واستمع الرئيس السيسي الى شرح من اللواء أ.ح إيهاب الفار مدير ادارة الاشغال العسكرية تناول عرضا للموقع العام لمدينة الاثاث بدمياط والتي تقع فى بقعة استراتيجية بالقرب من موانئ التصدير علي بعد 14 كيلو من ميناء دمياط، و50 كيلو من ميناء بور سعيد ، بمساحة تقدر بحوالي 331 فدان ، وتضم أكثر من 1545 ورشة صغيرة مدعومة السعر لصغار المصنعين و500 ألف متر مربع أراضٍ صناعية ما بين مصانع كبيرة وصناعات مكملة ومغذية ومخازن وتشوينات ومحطات شحن وتفريغ، و٢٤٢ ألف متر مربع أراضي للاستخدامات التجارية والاستثمارية.

حيث تقوم المدينة تقوم علي فكرة العناقيد لربط جميع المصنعين والشركات وتوفير الخدمات والصناعات تكميلية والدعم الفني والتقني للتغلب علي المشاكل والمعوقات التي تواجه الصناع، فضلا عن منطقة فنادق وخدمات متكاملة ومركز للتكنولوجيا لتصبح من أكبر مدينة لصناعة الأثاث في العالم.

وقام الرئيس يرافقه عدد من كبار رجال الدولة وعدد من ابناء محافظة دمياط بوضع حجر الاساس لمدينة الاثاث، وتفقد نماذج للمصانع والورش الانتاجية التي تم انشائها وتجهيزها بكافة الاجهزة والمعدات وخامات الانتاج.

حضر الافتتاحات المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والمهندس إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية، للمشروعات وعدد من الوزراء والمحافظين، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين وطلبة الجامعات وشباب الخريجين.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟