ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

عبد الغفار: تذليل العقبات امام الباحثين المصريين للتفرغ لأبحاثهم العلمية

الإثنين 08-05 - 08:18 م
صورة ارشيفية صورة ارشيفية
خالد الشربينى
فى إطار فعاليات مؤتمر «التعليم فى مصر نحو حلول إبداعية» الذى افتتحه د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، ود. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والتدريب صباح اليوم الاثنين، وتنظمه جامعة القاهرة بالتعاون مع مؤسسة أخبار اليوم، عقدت الجلسة الثالثة تحت عنوان "حلول واقعية لأهم مشكلات التعليم الجامعى والتى أدارها الإعلامى شريف فؤاد وشملت محورين أساسين هما: ربط البحث العلمى بالصناعة وتوجيهه فى خدمة التنمية، وجودة التعليم بالجامعات والارتقاء بتصنيفها العالمى.

وخلال الجلسة استعرض وزير التعليم العالي والبحث العلمي المراكز البحثية التابعة لوزارة البحث العلمى وللجامعات والوزارات والشركات، ومصادر تمويل البحث العلمى، ومنظومة البحث العلمى والنشر الدولى، والتصنيف العالمى للجامعات المصرية، مشيرا إلى ضرورة دعم البحث العلمى وتشجيع الابتكار لبناء اقتصاد قائم على المعرفة، مؤكدا على الاهتمام ببعض التخصصات فى الأبحاث كالطاقة المتجددة، والخلايا الجزعية وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد الدكتور خالد عبد الغفار أن الوزارة تعمل على تذليل العقبات التى تواجه الباحثين المصريين للتفرغ لأبحاثهم العلمية، مشيرا إلى أن الوزارة تولى اهتماما كبيرا بالبحث العلمى حيث أنه يمثل الركيزة الأساسية لتقدم المجتمع، مشيراً إلى ضرورة ملاحقة المستجدات والتطورات العالمية بما يساعد على الوفاء بالاحتياجات القومية فى المجالات البحثية.

وأضاف عبد الغفار أنه يجب تعظيم الاستفادة من البحث العلمي لاقناع الباحث بالالتزام لما تطلبه الدولة كي تدعمه سواء في مجالات الطب والصناعة والتجارة وغيرها.

وشدد وزير التعليم العالى والبحث العلمى على أهمية برامج دعم المبتكرين، وكذلك دعم الاختراعات القابلة للتطبيق واحتضان المبتكرين للوصول بأفكارهم إلى التطبيق، مشيراً إلى أنه جار إصدار قانون حوافز الابتكار مما سيكون له أعظم الأثر فى تحفيز منظومة الابتكار حيث أن هذا هو السبيل الوحيد للتنمية الاقتصادية والاجتماعية تنفيذًا لرؤية مصر للتنمية 2030.

وأوضح الدكتور عصام خميس نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى لشئون البحث العلمى إن هناك 25 ألف جامعة ومعهد على مستوى العالم، متمنياً دخول الجامعات المصرية من أفضل 100 جامعة بالعالم، مشيرا إلى أن هناك اتفاق مع بنك المعرفة المصري بالاتفاق مع 3 جامعات مصرية لرفعهم في التصنيف العالمي.

وأضافت د. يوهانس عيد رئيس الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد إن الهيئة تهدف إلى تطوير التعليم من خلال معايير محددة، مشيرة إلى أننا نسعى إلى تغيير المفاهيم الخاصة بالتعليم، موضحة أننا نعمل على الإطار الوطني للمؤهلات والذي يضمن اكتساب الخبرات ويقدم وصفًا منهجيًا لجميع المؤهلات وفقًا لمجموعة من المعايير لتأهيل الخريج لسوق العمل.

وأشار الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا إلى استراتيجية مصر للعلوم والتكنولوجيا والابتكار وربط البحث العلمى بالصناعة واحتياجات المجتمع، موضحا أن مجتمع البحث العلمى فى مصر قادر على انتاج المعرفة، وأننا نسعى إلى تحويل المعرفة إلى ابتكار، مشيرا إلى جامعة الطفل وهو تعليم غير رسمى ابداعى للعلوم بمشاركة الجامعات.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟