رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

البيروقراطية الخبيثة

الأحد 30-04 - 10:08 م
مازالنا فى مصر نتحدث عن الحكومة الإليكترونية منذ أكثر من 10 سنوات دون أن نضع خطة واضحة المعالم تحدد بالضبط متى نبدأ ومتى ننتهى ، وماهى آليات التنفيذ لتحقيق المطلوب فى هذا المشروع الذى اصبح ضرورة حتمية للعبور إلى المستقبل .

فى مصر لازال الوضع داخل المصالح والدواوين الحكومية أمر غاية فى التعقيد والصعوبة معا بسبب الروتين والبيروقراطية اللذين يعشعشان داخل دهاليز المكاتب ناهيك عن دولة صغار الموظفين التى تتفن فى تعذيب الناس أثناء قضاء مصالحهم فى اللف كعب داير على المكاتب بالساعات ، بل بالأيام لإنهاء مشكلة او مصلحة بسيطة قد لايستغرق إنجازها تكنولوجيا عدة دقائق، والأمثلة كثيرة وصارخة إذا يكفيك ان تذهب لاستخراج أى شهادة أو ورقة او رخصة من أى مصلحة حكومية لتكتشف المأساة بجد اوراق ومستندات واختام وفوق كل ذلك لازم تدفع المعلوم حتى تستطيع إنجاز مطلبك.

لقد أصبح أصعب شىء عند المواطن المصرى هو التعامل مع الروتين الحكومى بسبب الصعوبات التى يواجهها أمام مكاتب صغار الموظفين فهل تخرج علينا حكومتنا الميمونة لتعلن لنا عن خطة حقيقية لإنهاء التعاملات الورقية خلال مدة زمنية معينة كما فعلت إمارة دبى الشقيقة ... إنا لمنتظرون ؟!
• المواطن يعانى الأمرين فى إستخراج التراخيص بكافة أشكالها وانواعها بينما تصريحات الوزراء عندنا لاتتوقف عن الخدمات الحكومية الإليكترونية المزعومة ؟!

• الحكومة أقامت مراكز للتطوير التكنولوجى فى سائر المدن لضمان الشفافية وسرعة إنجاز مطالب الناس وفى الأخر تحولت كلها لخيال مأتة ؟!
• بالله عليكم ... كيف نتحدث عن الحكومة الإليكترونية بينما الموظف اللى عايز أجازة بيدوخ السبع دوخات للحصول على عشرات التوقيعات من مرؤسيه ....مجرد سؤال مش برئ ؟!


تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

هل انجازات "البرلمان" بالدورة الأولى تستدعي الاحتفال