ads
ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

ننشر كلمة "السيسي" خلال المؤتمر المشترك مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية

السبت 22-04 - 06:05 م
الرئيس عبد الفتاح الرئيس عبد الفتاح السيسى
سامي خليفة
تنشر "العربية نيوز" كلمة "السيسي" خلال المؤتمر المشترك مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية
السيدات والسادة،
"بسم الله الرحمن الرحيم
السيد الرئيس/ جوزيف كابيلا
رئيس جمهورية الكونجو الديمقراطية الشقيقة
السيدات والسادة،
اسمحوا لى فى البداية أن أعرب عن ترحيبى وسعادتى بزيارة أخى العزيز الرئيس "جوزيف كابيلا" للقاهرة، متمنياً له إقامة طيبة في بلده الثانى مصر، وأن أنقل له اعتزاز الشعب المصري بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تربطه بالشعب الكونجولي الشقيق على مدار عقود، والتي تقوم على تحقيق المصالح المشتركة لشعبينا الشقيقين ولقارتنا الأفريقية التي نفخر جميعاً بالانتماء إليها.

إن مصر والكونجو الديمقراطية تسعيان لتحقيق التنمية الاقتصادية اعتماداً على ما يتوفر لهما من إمكانات مادية وبشرية، كما أنهما تتقاسمان ذات المواقف والرؤى إزاء العديد من القضايا الإقليمية والدولية، وهو ما يمثل حافزاً للعمل معاً على دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بحيث تعكس ما يجمع الدولتين والشعبين من علاقات وروابط وثيقة.
السيدات والسادة.

لقد شهدت مباحثاتنا اليوم مناقشة سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، والارتقاء بحجم التبادل التجاري وتشجيع المشروعات المشتركة في القطاعات الاقتصادية المختلفة، ومنها على سبيل المثال تفعيل التعاون بين الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ووكالة تطوير سد "إنجا" بناء على مذكرة التفاهم الموقعة في هذا الشأن، فضلاً عن تنفيذ مشروع إنشاء محطتين للطاقة الشمسية بقدرة 4 ميجاوات في كينشاسا.

كما ستواصل مصر تقديم الدعم الفنى للكونجو الديمقراطية في عدة مجالات ومنها على سبيل المثال برامج بناء وتنمية القدرات التي توفرها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في عدد من المجالات المتخصصة.

السيدات والسادة،
لقد أكدت لفخامة الرئيس كابيلا خلال مباحثاتنا دعم مصر لجهود تحقيق الاستقرار والتنمية الشاملة في جمهورية الكونجو الديمقراطية الشقيقة، ووقوفها إلى جانبها في التحديات التي تواجهها من خلال عدة إجراءات منها مشاركة قوات مصرية في بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في الكونجو الديمقراطية، بهدف دعم جهود الأمم المتحدة المساندة للجيش الكونجولي في مواجهة الحركات المسلحة في منطقة شرق الكونجو، وذلك في إطار موقف مصر الثابت باحترام سيادة الكونجو الديمقراطية على كامل أراضيها، ورفض التدخل في شئونها الداخلية.

كما أوضحت للرئيس كابيلا قناعتنا بأهمية قيام المجتمع الدولي بدعم جهود مواجهة تلك الجماعات، ووضع آليات فعالة لوضع حد للاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية في الكونجو الديمقراطية بما يحفظ حق الشعب الكونجولي الشقيق.
أخى الرئيس كابيلا،
لطالما حرصت مصر على التواصل مع أشقائها من الدول الأفريقية والتنسيق معهم في مختلف المجالات، وفى ظل سعى دولتينا وكافة دول القارة وتطلعهم لتحقيق التنمية الاقتصادية والاستقرار، فإننى أؤكد لكم سيادة الرئيس أن مصر ستظل على عهدها وستبذل أقصى ما في وسعها لتعزيز التعاون المشترك مع دولتكم الشقيقة ومختلف دول القارة لنخطو معاً على درب النجاح والتقدم، ولكى تحظى شعوب دولتينا وقارتنا الغالية بما تستحقه من حياة كريمة آمنة.

السيدات والسادة،
وإذ أجدد ترحيبى بأخى الرئيس "كابيلا" في بلده الثانى مصر، أؤكد سعادتى الكبيرة بالالتقاء به وتطلعى لمزيد من التواصل معه مستقبلاً، بما يعزز من التعاون بين البلدين على كافة المستويات.
وشكراً"

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

استطلاع الرأى

أي الأندية ستنجح مع مدربها الجديد في الموسم المقبل؟