رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

بالفيديو.. مؤامرة ضد طوني خليفة من "نيشان" لصالح رامز جلال

الثلاثاء 18-04 - 02:27 م
الإعلامي اللبناني الإعلامي اللبناني طوني خليفة
وكالات
أعرب الإعلامي اللبناني طوني خليفة عن استيائه الشديد من زميله نيشان بعدما اتصل به الأخير لاستضافته في برنامج يحمل اسم "واحد لواحد" نظير مقابل مادي، ليكتشف طوني أن رامز جلال استخدم نيشان للإيقاع بالفنانين والإعلاميين في فخ مقلبه الذي سيقدمه في شهر رمضان القادم.

ونشر خليفة مقطع فيديو عبر "يوتيوب" قال فيه إن خطوته هذه جاءت بعد تردّد شديد ولكنه قرّر الحديث حتى يحذّر الفنانين من هذا الفخ، خاصة وأن "هناك كثيرين لا يزالون يعانون من مقالب رامز جسدياً ونفسياً".

واضاف: "من يومين اتصل بيا نيشان وقالي عايزك تكون معايا في برنامج (واحد لواحد) فقولتله أنا بكون معاك على العمياني، بس لو هتدفعوا فلوس قولي، فقالي أكيد بيكون في فلوس، بالفعل عطيته رقم مديرة مكتبي، وقاموا بالتواصل معها واتفقوا على كل التفاصيل، المبلغ والسفر لكن سبحان الله من لحظة ما قفلت الخط، حسيت أن اتصال نيشان مش بريء لهذه الدرجة".

وتابع قائلاً: "فجأة جت صورة رامز جلال على راسي، بس معقول نيشان يقبل يكون تاجر بيقبض على الراس، ومعقول نيشان يبيع أصحابه وأهله وزملاءه في برنامج عارف مدى أذية رامز جلال فيه، فأجريت اتصالاتي بشبكة Osn علشان أتأكد في برنامج ولا لأ، فقالولي إنه ما فيش، وبعد بحث اكتشفت الحقيقة". وعاتبه قائلاً: "الجرح الكبير إن نيشان استعمل صداقتي وثقتي فيه لشيء هو مو مستفيد منه، إلا لو هايقبض منه، فأنا زعلي على نيشان، لأنه يبدو إنه ما بطل يبيع أصحابه، وإنه كل ما يحسن علاقته بالناس، يرجع يبيع أصحابه ويزعل الناس".

وحذر كل الفنانين من هذا "الفخ" قائلاً: "أي برنامج يدعوكم له نيشان في رمضان فأنتم رايحين تاكلوا مقلب من رامز جلال، بيطلعكم بالطيارة ويطلع على الصحرا وهناك هايعمل مقلب، وممكن حد يروح من بين إيديه، وبعض الناس اللي طلعوا معاه في مقالب بيعانوا من مشاكل نفسية وجسدية لحد اليوم".

وختم كلامه قائلاً: "أنتم مغالطين فيا يا شباب أنا مش بتباع ولا بشتري بفلوس، أنا كرامتي فوق أي اعتبار، مش هسمح لرامز أو غيره إنه يستعملني في برنامج سخيف، ووجه رسالة لنيشان قائلاً: "أنت إنسان لا يؤمَن لك جانب، كفّ شرك عني، واتسلّى بغيري".

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads

استطلاع الرأى

هل تنجح الحكومة في إعداد قانون الإرهاب خلال 30 يوم؟