ads
ads
رئيس مجلس الادارة رجــب ر ز ق
رئيس التحرير سامي خليفة
ads

يسرا: كفى نظرة دونية لمرضى نقص المناعة "الايدز"

الإثنين 03-04 - 01:43 م
يسرا يسرا
نهى عبد الله
تلقب في كواليس الوسط الفني بالفنانة النشيطة، متعددة الوجوه فهي فنانة وسفيرة ومذيعة، تحرص على أن لا يعطلها أي شيء عن مسيرتها الفنية التي هي ممتدة من سنوات طويلة، قابلت خلالها عمالقة زمن الفن الجميل، تعيش الحزن أحيانا لكنها تحاول تفاديه بالنظرة في وجه البسطاء مثلما تقول دوما، إنها الفنانة الكبيرة يسرا التي التقيناها في هذا الحوار:

تخوضين قريبا تجربة تقديم البرامج من جديد من خلال "الموعد" فماذا عنه؟
سبق وقدمت منذ فترة برنامج "العربي"، وحقق البرنامج الحمد لله ردود أفعال جيدة على مستويات عديدة، وكانت له أصداء واسعة وبعد انتهاء موسم هذا البرنامج عرضت عليا أفكار لبرامج أخرى، ولكني كنت أرفضها لأني لا أحب تقديم نوعية البرامج التي ترصد الأزمات فما أكثر تلك البرامج أنا أحب برامج تقديم الحل أو لو لم نستطع الحل فنساهم على الأقل في منح طاقة ايجابية لمن حولنا وهو ما سأفعله إن شاء الله من خلال برنامجي الجديد"الموعد"فأنا أحببت البرنامج لأني ساهمت في فكرته مع رامي إمام والشركة المنتجة فمن خلاله سنقول للجميع أن مصر ليست هي الأهرامات والمتاحف فقط بل هي أكثر من ذلك بكثير مصر بها أثار عظيمة لكن المصرين أنفسهم لا يعرفون عنها شيء فهل سيعرفها الأجانب؟، هذا ما سنحاول جاهدين الترويج له ولكن البرنامج ليس سياحي فقط بل به العديد من الجوانب الأخرى كالاجتماعية والثقافية وإن شاء الله يكون عملا جيدا يليق بالمشاهد العربي.

هل تتابعين برامج "التوك شو"؟
بالصدفة البحتة لأن هناك نوعية برامج بصدق شديد تساهم في منحي طاقة سلبية وأنا لا أحب ذلك فالتركيز ليلا نهارا على المشاكل والجانب السوداوي ليس مطلوبا بهذا القدر، نعم مطلوب أن لا ندفن رؤوسنا في الرمال ولا نواجه أزماتنا لكن بالحد المعقول أما ما يحدث على بعض الفضائيات شيء كارثي.

هل ترين نفسك مذيعة جيدة؟
أنا لست مذيعة أنا فنانة أقدم برنامج والجمهور يعرف يسرا الفنانة لذا فلا أتدرب على الحوارات أو ما شابه ذلك فأنا أجلس على الكرسي بطبيعتي التي يعرفها الجمهور وأتحدث معهم بشكل تلقائي فلا أحب التعامل بشكل رسمي بحت وتضحك يسرا قائلة:"بستتقل دمي أوي لو حسيتا ني جد أكتر من اللازم".

بدأتني مؤخرا تصوير مسلسلك الجديد "تحت أمر السيادة" فما هي شخصيتك فيه؟
أولا اسم المسلسل حتى الآن ليس نهائي فهو كان اسمه "على سلم الخدامين"ثم تغير إلى"تحت أمر السيادة"واعتقد إننا سنغيره من جديد وقد يكون اسمه"لضمان مستوى الخدمة"وأنا من خلاله أجسد شخصية سيدة شعبية بسيطة مثل الكثيرات من السيدات المصريات مشغولة بالبحث عن لقمة عيش أبنائها وهو يمثلون كل الحياة لها فتلغي أحلامها من أجل أحلامهم هم فتعمل خادمة في البيوت ثم تترك العمل لتمتهن الكثير من المهن البسيطة الأخرى حتى يحدث تغير إلى حد ما في شخصيتها من خلال رحلة صعودها لكن ليست رحلة صعود بالشكل التقليدي الذي يحدث في الكثير من الأعمال الفنية بل صعود بسيط.

المسلسل به بعض الوجوه الجديدة فهل هم اختيارك؟
لا هم اختيار المخرج هاني خليفة وشركة الإنتاج العدل جروب وأنا عن نفسي مؤمنه جدا باختياراتهم وبصراحة الأولاد اللذين اختاروهم كانوا على قدر المسؤولية وملتزمين بالمواعيد وفي عيونهم أحلام وأعتقد إن شاء الله إنهم سيكونون لهم مستقبل كبير في الفن لأن من يريد شيء بهذا الإصرار فلن يتأخر الله سبحانه وتعالى عنه.

تجارب عديدة جمعتك بشركة العدل جروب فما سر علاقتكما؟
السر في علاقتنا هو الاحترام المتبادل بيننا فأنا أعرف ما يريدون وهم أيضا يعرفونني عن ظهر قلب فلن تعد العلاقة بيننا عمل فقط بل هم أصدقائي وأخواتي وبيننا علاقة أسرية وطيدة ودوما نفتقد بيننا الفنان الراحل سامي العدل فكان شقيقي بمعنى الكلمة.

بالتأكيد قرأت بعض ملامح الخريطة الرمضانية الجديدة فما رأيك فيها؟
اعتقد أن هناك أعمال ستكون جيدة جدا ولكن أشعر إني أفتقد وبشدة الفنانان الراحلان محمود عبد العزيز والرائع نور الشريف كما أن الأستاذ يحي الفخراني ليس له عمل هذا العام وليلى علوي والهام شاهين أيضا ولكن قد تكون فترة راحة ويعودون بأعمال قوية كما اعتدنا منهم.

لماذا أنتي مبتعدة عن السينما منذ فترة طويلة؟
تعرض علي أعمال لكن أرى أنها لا تناسبني على الإطلاق كما أني الفترة الماضية انشغلت بالعديد من السفريات لخارج مصر نظرا لمنصبي كسفيرة للنوايا الحسنة.

ما هي علاقتك بالسوشيال ميديا؟
أنا كائن بعيد كل البعد عنها ولا أجيد التعامل مع أي من مواقع التواصل الاجتماعي نهائيا ولدى على فيس بوك صفحة لليسراوية جروب يتابعون أخباري وأنا على تواصل معهم من خلال الواتساب أما عدا ذلك فلا أعرف شيء وأحيانا يرسلون لي تعليقات الجمهور وبصراحة يسعدونني جدا فالتعليقات الحمد لله ايجابية لكنها تعطيني مسؤولية كبيرة فلما الجمهور يضع الفنان في مكانه ما فهو بذلك يلقى بالكره في ملعب الفنان وعليه إذن أن يحافظ عليها وإلا لضاعت ثقة الجمهور فيه لذا فانا أحرص دائما أن أكون عند حسن ظن جمهوري بي وأتمنى أن أكون ذلك.

تحرصين على حضور مؤتمرات خاصة بتحدي السرطان ومرض نقص المناعة الإيدز، فما سر حرضك هذا؟
هي جزء من عملي كسفيرة للنوايا الحسنة وأرى أنها فرصة كبيرة للعطاء منحها الله لي وأرى إنني التي أستفيد من هذا الحضور وشيء إنساني الشعور بالأخر خاصة إذا كان هذا الشخص لا يستطيع أن يعيش في المجتمع بسبب نظرة المجتمع فأرجو أن نرحم بعض ونساعد بعض وندمج مرضى نقص المناعة في المجتمع فيكفى الوجع والألم اللذين يعيشون فيه حتى لا نكون نحن والزمن عليهم.

ماذا تحلمين للمنطقة العربية فيما يخص هذا المرض؟
أتمنى أن نجد علاج لمرض نقص المناعة"الايدز"وأن يحرص كل شخص على إجراء فحوصات وتحاليل كل فترة للاطمئنان على نفسه فرحلة المرض الأولية علاجها أسهل كثيرا قبل أن يدخل في مراحل متطورة.

تعليقات Facebook

تعليقات العربية نيوز

ads
ads
ads
ads

استطلاع الرأى

هل تنجح الحكومة في إعداد قانون الإرهاب خلال 30 يوم؟

ads
ads
ads